الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تحقيق أولي يرجح سقوط الطائرة الماليزية بسبب (الجليد)
تحقيق أولي يرجح سقوط الطائرة الماليزية بسبب (الجليد)

تحقيق أولي يرجح سقوط الطائرة الماليزية بسبب (الجليد)

فيما علقت فرق الإنقاذ أعمالها بسبب (الطقس)

بانكالان بون (اندونيسا) ـ عواصم ـ وكالات: اعلنت الوكالة الوطنية للأرصاد الجوية ان الطقس الرديء كان “العامل المسبب” لحادث تحطم الطائرة الماليزية التابعة لشركة “ار ايجا” التي توقفت محركاتها عن العمل بسبب الجليد على الأرجح، بينما تمنع امواج عالية الغطاسين أمس من العثور على جثث. ودخلت عمليات البحث الواسعة لانتشال جثث الضحايا والعثور على جسم طائرة الايرباص ايه320-200 التي كانت تقل 162 شخصا وتحطمت في بحر جاوا في 28 ديسمبر، اسبوعها الثاني وتواجه صعوبات بسبب الاحوال الجوية السيئة. وتحاول فرق البحث العثور على مزيد من الضحايا وكذلك على الصندوقين الاسودين لتحديد اسباب الحادث الذي ادى الى سقوط الطائرة التي واجهت غيوما خطيرة بعيد اقلاعها من مدينة سورابايا متوجهة إلى سنغافورة. وقالت الوكالة الاندونيسية للأرصاد الجوية على موقعها الالكتروني امس “استنادا الى المعلومات المتوافرة عن مكان الاتصال الاخير بالطائرة، فإن الظروف المناخية كانت العامل المسبب للحادث”. واضافت ان “الظاهرة المناخية المرجحة هي التجلد الذي يمكن ان يلحق ضررا بالمحركات بسبب عملية تبريد”، موضحة انه “ببساطة احد الاحتمالات استنادا الى تحليل المعطيات المناخية المتوافرة”. وكان الطيار طلب التحليق على علو اكبر لتجنب عاصفة لكنه لم يتلق الضوء الاخضر على الفور من برج المراقبة الجوية بسبب حركة ملاحة كبيرة في هذا الممر الجوي. واختفت الطائرة من شاشات الرادار بعيد ذلك. وقد عثر على خمسة اجزاء كبيرة من الطائرة قبالة جزيرة بورنيو. لكن الأحوال الجوية السيئة خلال الاسبوع المنصرم ادت إلى ابطاء عمليات البحث التي تشارك فيها عدة دول بينها الولايات المتحدة وروسيا. وحتى الآن تم انتشال جثث ثلاثين شخصا. ومع تحسن انقشاع الغيوم صباح اليوم نزل الغطاسون الى عمق حوالي 30 مترا في البحر وتمكنوا من انتشال جثة احد الضحايا. وقال مدير الوكالة الاندونيسية لعمليات البحث والانقاذ بامبانغ سوليستيو انهم “نجحوا في الوصول إلى الاعماق لكن الرؤية معدومة والظلام حالك والقعر وحلي تعبره تيارات من ثلاث الى خمس عقد”. واضاف ان الامطار الغزيرة والامواج العالية ما زالت تعرقل العمليات. وتابع “لهذه السبب يجب علينا وقف عمليات الغطس وسنحاول استخدام +آلية مسيرة للاعماق+ (آر او في)”. ويبلغ طول الجزء الخامس من الطائرة عشرة امتار وعرضه متر واحد. وقال سوليستيو انه تم توسيع العمليات البحث التي تتركز في منطقة بحرية جنوب غرب بانكالان بون باتجاه الشرق لأن التيارات المائية قد تكون جرفت قطعا من الطائرة. ورفضت السلطات الاندونيسية تحديد اجزاء الطائرة التي تم العثور عليها الا ان رسما بيانيا وزع على الصحافيين يكشف ان احد الاقسام يمكن ان يكون جزءا من ذيل الطائرة. من جهة اخرى، ستقوم السلطات الاندونيسية بالتحقيق في “مخالفات” ارتكبتها “اير ايجا” التي يشتبه بانها سمحت للطائرة بان تسلك ممرا جويا بلا ترخيص.
لكن سلطات الطيران المدني في سنغافورة قالت ان الشركة حصلت على الترخيص لتسلك هذا المسار. والشركة ملزمة الحصول على الموافقة من الطرفين.
وقال رئيس مجلس ادارة فرع الشركة في اندونيسيا سونو ويدياتموكو لصحافيين ان الشركة لن تدلي باي تصريح قبل انتهاء التحقيق. وكانت “اير ايجا اندونيسيا” فرع الشركة الماليزية “اير ايجا” تشغل هذه الطائرة. وتستعد اسر الضحايا لدفن مزيد منهم في سورابايا ثاني مدن اندونيسيا حيث اقيم مركز متخصص للتعرف على الجثث.
وكان على الطائرة 155 اندونيسيا ومساعد الطيار الفرنسي، وثلاثة كوريين جنوبيين وبريطاني وماليزي وسنغافوري. وكانت 2014 سنة سوداء للطيران المدني في ماليزيا اذ فقدت الخطوط الماليزية طائرتين غير طائرة شركة “اير ايجا”.

إلى الأعلى