الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / البريطاني كينث بطلا وعداؤنا الوطني سامي السعيدي وصيفا الماراثون شهد قمة التنافس والإثارة بمشاركة 450 متسابقا
البريطاني كينث بطلا وعداؤنا الوطني سامي السعيدي وصيفا الماراثون شهد قمة التنافس والإثارة بمشاركة 450 متسابقا

البريطاني كينث بطلا وعداؤنا الوطني سامي السعيدي وصيفا الماراثون شهد قمة التنافس والإثارة بمشاركة 450 متسابقا

توج البريطاني كينث هيني بطلا لسباق ماراثون مهرجان مسقط 2014 وانتزع بطلنا سامي السعيدي المركز الثاني، وذلك في السباق الماراثوني الذي أقيم صباح أمس انطلقا من منتجع القرم أمام جوهرة الشاطئ، بمشاركة 450 متسابقا من مختلف الجنسيات المقيمة بالسلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي الى جانب مشاركة الجنسين من مختلف الأعمار، في تظاهرة ناجحة سجلها مهرجان مسقط 2014.
وعقب نهاية مراحل الماراثون قام خالد بن محمد بهرام مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات نائب رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط 2014، بتتويج الفائزين في السابق الذي انقسم إلى ثلاث مجموعات وهي الماراثون ونصف الماراثون وسباق مسافة 10 كيلومترات، حيث انطلق الماراثون الساعة السادسة صباحا لمسافة الماراثون الأول 42 كيلومتر انطلاقا من منتجع القرم أمام جوهر الشاطئ بالقرم مرورا بوزارة الخارجية والشارع البحري وحديقة القرم الطبيعية ومن ثم العودة إلى نقطة البداية والرجوع مرة أخرى في لفت جديدة لبلوغ الكيلومترات المحددة في هذه المجموعة.
فيما بلغت مسافة المجموعة الثانية المسمى بنصف ماراثون مسقط 21 كيلومتر وهي نصف مسافة الماراثون حيث انطلق الساعة السابعة والنصف من منتجع القرم امام جوهر الشاطئ بالقرم ومرورا بوزارة الخارجية والشارع البحري وحديقة القرم الطبيعية ومن ثم العودة الى نقطة النهاية بجوهرة الشاطئ.
اما المجموعة الثالثة فكان سباق 10 كيلومترات انطلقت ايضا من منتجع القرم مرورا بالشارع البحري والعودة مجددا الى شارع جمعية المرأة العمانية ومرورا بالمسرح المفتوح بحديقة القرم الطبيعية بحيرة الحديقة ثم العودة إلى نقطة البداية.

النتائج
حيث جاءت نتائج السباق على النحو التالي: في سباق الماراثون للرجال حقق البريطاني كنيث هيني المركز الأول في زمن وقدره 3 ساعات و57 دقيقة وحقق عداؤنا الوطني سامي السعيدي المركز الثاني في زمن وقدره 3 ساعات و3 دقائق، فيما جاء البولندي ماكلين في المركز الثالث بزمن وقدره 3 ساعات و9 دقائق.
وفي منافسات السيدات للماراثون حققت النيوزلندية أسكا باركر المركز الاول بعد ان قطعت مسافة السباق في 3 ساعات و31 دقيقة وجاءت البريطانية جوليا ليولين في المركز الثاني بعد قطع المسافة في 3 ساعات و38 دقيقة وحصلت الفلندية ماري كاوري على المركز الثالث بعد قطع المسافة في زمن وقدره 3 ساعات و40 دقيقة.
وفي سباق نصف الماراثون للرجال حقق الجنوب افريقي روان فريرا على المركز الاول وجاء الأميركي روال فالتاز في المركز الثاني وعدائنا الوطني سليمان العلوي في المركز الثالث.
وفي سباق نصف الماراثون السيدات جاءت البريطانية لي شلتون في المركز الاول ومواطنتها اليزابيث داريفر في المركز الثاني والهولندية لوت شلتون في المركز الثالث.
وفي سباق 10 كيلومترات للرجال حقق الهولندي روب بارال المركز الاول والبريطاني ريتشارد كراسك المركز الثاني والأسباني جون اندير اوريباري المركز الثالث.
وفي منافسات السيدات حققت الأسترالية لي ساندرسون المركز الاول والكينية تاني ارين انجينوا المركز الثاني والبريطانية سالي هارت المركز الثالث.

بهرام: المهرجان بتنوعه صمم ليحقق تطلعات الجميع ويرضي كافة الأذواق
وعقب حفل التتويج أكد خالد بن محمد بهرام مساعد رئيس بلدية مسقط لشؤون الخدمات نائب رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط 2014 على نجاح السباق في استقطاب متسابقين من مختلف الجنسيات سواء من المقيمة في السلطنة او ممن جاءت خصيصا للمشاركة في الماراثون، وقال لقد صمم مهرجان مسقط 2014 ليكون متنوعا وشاملا يحقق تطلعات الجميع ويرضي كافة الأذواق ويأتي النشاط الرياضي كواحد من الأنشطة التي خططت لها اللجنة المنظمة لتكون حاضرة بتنوعها الثقافي والتاريخي والحضاري والرياضي.
وأضاف بأن الأنشطة الرياضية تعد من العوامل الجاذبة لعدد من الرياضيين من داخل السلطنة ومن خارجها لذلك فإن من بين الأهداف التي تسعى اللجنة المنظمة لتحقيقها هي جعل المهرجان بيئة جاذبة للسياح من خارج السلطنة وهذا بالفعل ما حققه هذا السباق وسباق طواف عمان التي وضعت السلطنة في خارطة المنظمين في العالم، مشيرا ان الر بامج الرياضية لهذ النسخة من المهرجان أخذت مساحة جيدة .
وحول تقيمه للأسبوع الأول من عمر المهرجان قال المؤشرات تقاس بحجم الإقبال على الفعاليات والمؤشرات الأولية تؤكد ان المهرجان سيكون ناجحا في نسخته الجديدة، وذلك بفضل تنوع برامجه وأنشطته المقدمة التي تتناسب مع كافة الأذواق.

450 متسابقا
وفي هذا الجانب قال سالم بن مبارك الحسني رئيس لجنة الفعاليات الرياضية بمهرجان مسقط 2014 لقد سجل الماراثون بمجموعاته نجاحا كبيرا بفضل المشاركة الواسعة من مختلف الجنسيات والأعمار من السلطنة وخارجها حيث شدت عدد من الأسر المقيمة بدول مجلس التعاون الخليجي الرحيل الى العاصمة مسقط للمشاركة في هذا الماراثون الذي شارك فيها 450 متسابقا من أعمار وجنسيات مختلفة، ليضع نفسه ضمن خارطة الرياضة الناجحة في المهرجان، مؤمدا ان اللجنة المنظمة بمهرجان مسقط حرصت على تنوع الفعاليات والمسابقات الرياضية في هذه النسخة من المهرجان وذلك بهدف ارضاء كافة الشرائح الرياضية واستقطاب محبيها من مختلف الدول للمشاركة في السباقات المختلفة.
وأضاف بأن الماراثون شهد هذا العام تطبيق تقنية احتساب الوقت التي حملها كل متسابق وهي ميزة تطبق لأول مرة في سباقات الماراثون حيث تعد هذه التقنية من التقنيات الحديثة التي تتمكن من تسجيل مرور المتسابقين في كل المحطات وبالتالي ضمان كشف أي تلاعبات لأن الجهاز الذي يحمله المتسابق لديه القدرة في تسجيل وقت وصول اللاعب عند كل نقطة محددة وبالتالي فإن الماراثون كان الأكثر دقة في تحديد النتائج وهذا ما أشاد به جميع المتسابقين.
وأكد سالم الحسني على أهمية تنظيم الماراثون في استقطاب محبي هذا النوع من الرياضات وبالتالي التعرف على السلطنة وعلى منجزاتها التاريخية والحضارية وهذا ما حققناه في هذا السباق حيث حضر لسلطنة للمشاركة في الماراثون عدد من المقيمين في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي وهذا نجاح حقق الهدف الذي نسعى إلى تحقيقه.

إنجاز جديد
وعبر متسابقنا سامي السعيدي عن سعادته بالحصول على المركز الثاني في ماراثون مهر جان مسقط 2014 وقال انه إنجاز يضاف إلى الإنجاز الذي حقته في سباق مارثون قطر الذي أقيم في 10 يناير الماضي وتوجت خلاله بلقب تلك البطولة، إلى جانب حصولي على المركز الثالث في الماراثون الصحراوي العالمي في الترتيب العام والذي أقامته السلطنة العام الماضي، مشيدا بجهود اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط التي أخرجت الماراثون بصورة تنظيمية رائعة أسهم في نجاحه.
وأهدى الفوز بالمركز الثاني في السباق لكل السلطنة متمنيا ان يحظى بالدعم والرعاية الأكبر حتى يتمكن من تحقيق نتائج في المارثونات العالمية وبالتالي تسجيل اسم السلطنة في مثل هذه السباقات التي تحتاج الى إعداد خاص ومعسكرات خاصة ليتمكن من تحقيق أهدافه، موضحا ان الاهتمام بإعداد متسابقين للماراثونات قليل جدا في السلطنة لذلك نتمنى ان يتم تبني مثل هذه الأنواع من السبقات العالمية في المستقبل، مضيفا انه يستعد الآن للمشاركة في ماراثون الرمال الذي تستضيفه المملكة الغربية في شهر ابريل القادم.

ماراثون ممتع
من جانبه عبر المتسابق العماني سليمان العلوي الذي شارك في سباق نصف الماراثون عن سعادته بالحصول على المركز الثالث وقال لقد كان ماراثونا ممتعا استقطب اليه اعدادا كبيرة من المقيمين من السلطنة ومن دول مجلس التعاون الخليجي الذين قدموا خصيصا لمشاركة في هذا السباق الذي يعد الأكبر من حيث عدد المشاركين الذين شاركوا فيه حيث بلغ عددهم 450 متسابقا من مختلف الجنسيات والأعمار.
وأكد على نجاح السباق الذي تستضيفه العاصمة مسقط بفضل تطبيق التقنية الحديثة في تحديد وقت وصول كل لاعب الى النقاط المحددة ضمن مسار السباق وبالتالي التحكم في التحديد الدقيق للوقت وضمان مرور اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط وجهودها لضمان توفير ادق التفاصيل لنجاح السباق الذي حقق بشاهدة الجميع نجاحا يحسب لبلدية مسقط التي نظمت هذا السباق بالتعاون مع عدائي مسقط.

منافسة قوية
وقالت العداءة السودانية سارة عبدالسلام ال نعيم الحاصلة على المركز الثاني الحمد لله على هذه النتيجة والحصول على المركز الثاني تحت سن 16 سنة، موضحة ان السباق كان ممتعا والمنافسة فيه كانت قوية، وأشادت بتنظيم السباق وبجهود اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط على تنظيم هذا السباق الذي استقطب متسابقين من مختلف الجنسيات.

إلى الأعلى