الإثنين 22 مايو 2017 م - ٢٥ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / سيتي وتشلسي في قمة منتظرة ويوفنتوس وانتر ميلان في مواجهة مرتقبة
سيتي وتشلسي في قمة منتظرة ويوفنتوس وانتر ميلان في مواجهة مرتقبة

سيتي وتشلسي في قمة منتظرة ويوفنتوس وانتر ميلان في مواجهة مرتقبة

نيقوسيا ـ ا.ف.ب: تشهد المرحلة الرابعة والعشرون من الدوري الانجليزي لكرة القدم مواجهة قد ترسم معالم بالغة الاهمية في الصراع على اللقب، عندما يستقبل مانشستر سيتي المتصدر تشلسي الثالث الاثنين المقبل.
ثلاث نقاط تفرق بين سيتي المملوك اماراتيا وتشلسي تحت عباءة الملياردير الروسي رومان ابراموفيتش، وبينهما ارسنال الذي نزل عن الصدارة بعد تعادل غير متوقع مع ساوثهامبتون في المرحلة السابقة.
تشلسي كان قادرا على انتزاع المركز الثاني من ارسنال، لكنه سقط في فخ التعادل السلبي مع وست هام، ما دفع بمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الى اتهام الخصم “بممارسة كرة قدم من القرن التاسع عشر” نتيجة للعبه الدفاعي المغلق.
لكن المدرب المميز، قد يلجأ الى نفس الاسلوب امام سيتيزينز صاحب اقوى هجوم في الدوري (68 هدفا)، فيما يبلغ عدد اهداف الزرق 43 حتى الان.
سيتي خسر اربع مباريات حتى الان كلها خارج ارضه، احداها امام تشلسي 2-1 عندما سجل الاسباني فرناندو توريس هدف الفوز في الدقيقة الاخيرة بخطأ فادح من الحارس الدولي جو هارت.
لكن خسارة لاعبي المدرب التشيلي مانويل بيليجريني الاخيرة في الدوري تعود الى نوفمبر الماضي امام سندرلاند، وهو يعيش فترة رائعة شهدت تحقيقه 8 انتصارات متتالية، علما بانه سحق هذا الموسم مانشستر يونايتد 4-1، وتوتنهام مرتين 6-صفر و5-1، وارسنال 6-3، ولم يفلت منه ذهابا سوى تلشسي (1-2). واللافت ان خسارات سيتي الباقية حصلت امام فرق عادية مثل كارديف واستون فيلا وسندرلاند.
لاعبو بيليجريني سجلوا 115 هدفا حتى الان في كل المسابقات، ولم يخسروا في اخر 20 مباراة، وفازوا في كل مبارياتهم على ارضهم هذا الموسم (11 في الدوري).
واقر مدافع تشلسي الدولي غاري كايهل ان فريقه يجب ان يقدم افضل ما لديه ليتعادل مع سيتي بالنقاط: “يسجلون من اليسار واليمين والوسط. ستكون مباراة بالغة الصعوبة. حققنا نتيجة طيبة معهم على ارضنا، لكنهم اقوياء جدا في ملعبهم”.
وتابع: “اعتقد انه سيكون الاختبار الاخير. ستكون حقا مباراة صعبة”.
لكن سيتي قد يفتقد الى هدافه الارجنتيني سيرخيو اغويرو الذي خرج من مباراة توتنهام بعد تسجيله الهدف الاول مصابا بفخذه، وقد يلجأ بيليغريني الى استبداله بالمونتينيغري ستيفان يوفيتيتش الى جانب الاسباني الفارو نيغريدو.
وسجل يوفيتيش بعد دخوله بديلا لاجويرو هدفه الاول لسيتي في الدوري منذ انتقاله مقابل 22 مليون جنيه من فيورتنينا الايطالي العام الماضي.
وحذر يوفيتيتش الذي عانى من اصابات كثيرة، زملاءه من التفاءل المفرط بعدما وصف المحللون فريقه بالبطل المنتظر: “كنا سعداء جدا بعد الفوز على توتنهام، لكن يجب ان نبقى هادئين لاننا لم نحقق اي شيء بعد”.
وسيكون ارسنال قادرا على تصدر الترتيب مجددا، عندما يستضيف كريستال بالاس الرابع عشر الاحد.
وقال مدربه الفرنسي ارسين فينجر: “يجب ان ننظر الى انفسنا فقط، ونتطلع للتقدم الى الامام”.
وتابع: “طريقة لعبنا اما ساوثهامبتون لن تدفعنا الى الامام، فلنركز كي نقدم اداء جيدا الاحد”.
وينتقل مانشستر يونايتد حامل اللقب الى ستوك السادس عشر باحثا عن فوز ثان على التوالي ليقترب من المناطق المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا، اذ يبتعد بفارق 6 نقاط عن ليفربول الرابع.
وكان يونايتد تغلب منتصف الاسبوع على كارديف، في المباراة الاولى للاعب وسطه الجديد الاسباني خوان ماتا المنتقل من تشلسي مقابل 37 مليون جنيه.
واعطى الدولي الاسباني انطباعا جيدا في مشاركته الاولى مع الشياطين الحمر، بحسب زميله اشلي يونغ: “بدا خوان وكانه هنا منذ سنوات. تمرن يومين فقط معنا وكانت مباراته الاولى، لكنه تأقلم بسرعة”.
واضاف: “عندما يتأقلم تماما سيشكل اضافة قوية للفريق”.
ويحل ليفربول الرابع على وست بروميتش الخامس عشر منتعشا من فوزه الكبير على ايفرتون 4-صفر وتألق مهاجميه الاوروجوياني لويس سواريز ودانيال ستاريدج.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت نيوكاسل مع سندرلاند، ووست هام مع سوانزي سيتي، وايفرتون مع استون فيلا، وفولهام مع ساوثهامبتون، وهال سيتي مع توتنهام، وكارديف سيتي مع نوريتش سيتي.

ايطاليا
يأمل روما الثاني ان يقدم له انتر ميلان خدمة باسقاط يوفنتوس المتصدر ليقلص معه الفارق الى ثلاث نقاط في ختام المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم بعد غد الاحد.
يوفنتوس يحلق في صدارة “سيري أ” بفارق 6 نقاط عن روما، فيما يبتعد انتر ميلان الخامس بفارق 23 نقطة عن حامل اللقب في اخر موسمين.
لكن تعادل لاعبي المدرب انطونيو كونتي مع لاتسيو 1-1 في المرحلة السابقة، وفوز روما على فيرونا 3-1، قلص الفارق الى 3 نقاط، واعاد الحياة الى بطولة لم تعد في طليعة الدوريات الكبرى في اوروبا الغربية.
ويغيب عن يوفنتوس حارسه الدولي جيجي بوفون لطرده امام لاتسيو، لكنه سيكون مدعما برصيده على ارضه حيث لم يخسر اي مباراة هذا الموسم.
ونشط الفريقان في ساحة الانتقالات الشتوية، فضم انتر المدافع دانيلو امبروزيو من تورينو، ويفاوض لضم البرازيلي هرنانيس من لاتسيو، فيما اعاد يوفنتوس المهاجم دانيال اوسفالدو الى الدوري الايطالي بعد اقل من ستة اشهر على انتقاله من روما الى ساوثهامبتون الانكليزي مقابل 1ر15 مليون يورو.
اما انتر الذي احرز 8 نقاط فقط في مبارياته التسع الاخيرة، فقال مدافعه البرازيلي جوان جيسوس ان فريقه سيستلهم من فوزه على جاره ميلان في ديسمبر الماضي: “نعرف ان يوفنتوس فريق كبير يسجل اهدافا كثيرة، ويجب ان نقاتل من اجل كل كرة. يجب ان ندرك ان يوفنتوس سيلعب بكل اسلحته، لكن علينا اللعب على غرار مباراة سان سيرو”.
من جهته، يستقبل روما على ملعبه الاولمبي بارما السابع في مباراة قوية، خصوصا ان الضيوف فازوا في مبارياتهم الاربع الاخيرة بعد اربع تعادلات، ولم يخسروا في الدوري منذ مطلع نوفمبر الماضي.
وحذر قائد فريق العاصمة فرانشيسكو توتي صاحب الهدف الثالث امام فيرونا: “اعتقد اننا وجهنا تحذيرا في ما يتعلق بالصراع على اللقب”.
لكن مدربه الفرنسي رودي جارسيا استبعد ترشيح فريقه للمنافسة بعد فوزه في 3 مباريات متتالية: “نحن على بعد 6 نقاط، لذا مصيرنا ليس بايدينا”.
ويغيب عن روما جناحه البرازيلي دودو لشد عضلي، فيما عاد لاعب وسطه دانييلو دي روسي الى التمارين بعد اصابته.
من جهته، قد يغيب عن بارما لاعب وسطه الفرنسي جوناثان بيابياني الذي اقترب من التوقيع مع ميلان.
وسيقابل لاعبو المدرب روبرتو دونادوني البابا فرنسيس في الفاتيكان صباح اليوم.
ويستضيف ميلان التاسع تورينو السادس بعد فوزه مرتين على التوالي في عهد المدرب الجديد الهولندي كلارنس سيدورف الذي حل بدلا من ماسيميليانو اليغري المقال من منصبه.
ويغيب عن “روسونيري” مهاجمه ماريو بالوتيلي الموقوف بعد حصوله على بطاقته الصفراء الثامنة هذا الموسم بسبب حركات قام بها امام مشجعي كالياري الموسم الماضي في سردينيا.
وبعد اقصائه لاتسيو حامل اللقب من مسابقة الكأس ، يحل نابولي الثالث بفارق 12 نقطة عن يوفنتوس، على اتالانتا برجامو الاحد.
وفي باقي المباريات، يلعب السبت بولونيا مع اودينيزي، وكالياري مع فيورنتينا، والاحد جنوى مع سمبدوريا، وكييفو مع لاتسيو، وكاتانيا مع ليفورنو، وساسوولو مع فيرونا.

إلى الأعلى