الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / سالم الإسماعيلي يستقبل وزير الصناعة والتعدين والتجارة الايراني
سالم الإسماعيلي يستقبل وزير الصناعة والتعدين والتجارة الايراني

سالم الإسماعيلي يستقبل وزير الصناعة والتعدين والتجارة الايراني

لقاء مشترك بين رجال الاعمال العمانيين والإيرانيين

مسقط ـ العمانية:
استقبل معالي الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي رئيس الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” بمكتبه أمس معالي المهندس محمد رضا نعمت زاده وزير الصناعة والتعدين والتجارة بالجمهورية الاسلامية الايرانية والوفد المرافق له الذي يزور السلطنة حالياً بهدف بحث سبل التعاون بين البلدين في عدد من المجالات الاقتصادية.
وتم خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتي شهدت تطورا ملحوظاً في الآونة الأخيرة.
وأشار معالي الدكتور رئيس الهيئة العامة لترويج الإستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” في معرض حديثه الى اختصاصات الهيئة في الترويج لجذب الإستثمارات إلى السلطنة في عدد من القطاعات المحددة والحوافز التي تقدمها للمستثمرين بالإضافة إلى تنمية الصادرات العمانية غيرالنفطية وتوسيع أسواقها الخارجية، معرباً في الوقت ذاته عن تطلع السلطنة لتعزيز العلاقة الاقتصادية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تتميز بوفرة الموارد الطبيعية كالمعادن .. وغيرها وتصنف كثالث دول العالم امتلاكاً لاحتياطي النفط والغاز حيث يبلغ معدل الإنتاج السنوي لديها حوالي (2ر1) تريليون دولار أميركي وتأتي في المرتبة الـ (18) كقوة إقتصادية بين دول العالم.
وتمثل هذه الزيارة فرصة سانحة أمام الشركات المحلية لدخول السوق الإيرانية وزيادة حجم التبادل التجاري من خلال قطاعات الأغذية والأدوية والسياحة والآلات وقطاع المركبات، حيث تم مؤخراً على هامش الزيارة إفتتاح المعرض التجاري الإيراني بمشاركة 100 شركة إيرانية بمركز عُمان الدولي للمعارض والذي يستمر خمسة أيام.
وعلى هامش الزيارة أقيم أمس بغرفة تجارة وصناعة عمان عقد لقاء مشترك بين رجال الاعمال العمانيين والإيرانيين على هامش اعمال الدورة الخامسة عشرة للجنة الاقتصادية “العمانية ـ الإيرانية” المشتركة بهدف تعزيز وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وألقى معالي المهندس محمد رضا نعمت زاده وزير التجارة والصناعة والمناجم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية كلمة اشاد من خلالها بعمق العلاقات الثنائية بين البلدين والاستراتيجية القوية والمتينة لدى البلدين، ودعا جميع رجال الاعمال من الجانبين العماني والايراني واللجنة الاقتصادية المشتركة والقطاع الخاص في البلدين الى التوسع في مجال العلاقات الاقتصادية
والتجارية بين البلدين.
من جانبه أشاد سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان بعمق العلاقات التاريخية بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية والقواسم المشتركة التي تجمع بين البلدين الصديقين.
وقال سعادته في كلمة له: ان هناك العديد من المقترحات لتعزيز التعاون التجاري العماني الإيراني من ضمنها تهيئة الموانئ العمانية القريبة من إيران التي يمكنها استقبال البضائع الإيرانية والتصدير وإيجاد الحلول للمعوقات التي تقف في ولوج سلع الدولتين كالضرائب الجمركية .. وغيرها.
واقترح سعادته انشاء خط بحري لنقل البضائع من إيران الى ميناء صحار عن طريق الحاويات وكذلك خط آخر الى ميناء شناص لتقوية تجارة اللحوم والخضروات والفواكه وغيرها من السلع بالإضافة الى التحويلات البنكية التي تعتبر من أهم الجزئيات التي تحتاج الى حل يتماشى مع القوانين الدولية والمصالح الاقتصادية والعلاقات السياسية الدولية.
واضاف سعادة رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان: ان من بين هذه النقاط كذلك التسهيل لرجال الأعمال الايرانيين بالتنسيق مع غرفة تجارة وصناعة عمان من انشاء شراكات تجارية مع نظرائهم العمانيين لان هذه الشراكات سوف تسهل عمليات التبادل التجاري والمالي بين البلدين بالإضافة الى استقبال البضائع الايرانية ومن ثم تصديرها الى دول العالم.
ونوه سعادته إلى انه من الضروري انشاء غرفة مشتركة عمانية ايرانية لتسهيل التعاون التجاري بين البلدين الصديقين.
من جهته قال سعادة السفير علي أكبر سيبويه السفير الإيراني المعتمد لدى السلطنة: ان الحكومة الإيرانية لديها رغبة قوية لتطوير الحركة التجارية والاقتصادية خاصة مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مشيرا الى ان المنطقة بحاجة الى إيجاد آفاق واعدة تساهم في تنشيط الحركة التجارية والاقتصادية في ظل ظروف انخفاض أسعار النفط.
ورحب سعادته برجال الاعمال العمانيين للاستثمار والشراكة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، مؤكداً استعداد السفارة الإيرانية في تبسيط وتسهيل الإجراءات التجارية لرجال الاعمال العمانيين.
وتضمن اللقاء عرضاً توضيحياً حول الفرص الاستثمارية المتاحة بالجمهورية الإسلامية الإيرانية بهدف تعريف أصحاب وصاحبات الأعمال العمانيين على فرص ومناخ ومزايا الاستثمار المتاحة في إيران.
حضر اللقاء من الجانب العماني سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان ومن الجانب الإيراني معالي المهندس محمد رضا نعمت زاده وزير التجارة والصناعة والمناجم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية وسعادة السفير علي أكبر سيبويه السفير الإيراني المعتمد لدى السلطنة وسعادة رئيس غرفة تجارة وصناعة طهران وجمع كبير من أصحاب وصاحبات الأعمال من الجانبين.

إلى الأعلى