الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق يدعو العشائر لقتال (داعش) .. و(بدر) تثمن دور إيران

العراق يدعو العشائر لقتال (داعش) .. و(بدر) تثمن دور إيران

بغداد ـ (الوطن) ـ وكالات:
دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عشائر بلاده إلى قتال إرهابيي داعش، فيما ثمنت ميليشيا بدر الدور الإيراني الذي منع سقوط العراق على حد تعبيرهم.
وأكد العبادي خلال استقباله محافظ الأنبار على أهمية أن تساهم العشائر في تحرير مناطقها من التنظيمات الإرهابية.
من جانبه أعلن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي أن بلاده تعيد بناء جيشها بعد كشف نقاط الضعف التي كان يعاني منها، وأدت إلى انهيار قطعات واسعة منه في وجه هجوم داعش قبل أشهر.
وقال العبيدي في كلمة بثتها قناة “العراقية” الحكومية، لمناسبة العيد الرابع والتسعين للجيش، “أقول بصراحة أن ضعف الأداء وترهل القيادات وتولي العناصر غير الكفوءة سلم القيادة وقلة الانضباط وضعف التدريب وسوء الأداء وانفراط عقد الثقة الشعبية مع القوات الأمنية بشكل عام كانت أسبابا حقيقية للنكسة”.
من ناحية أخرى قال النائب العراقي هادي العامري قائد ميليشيا بدر أن حكومة بغداد لكانت سقطت لولا تدخل إيران والقائد البارز في الحرس الثوري اللواء قاسم سليماني للتصدي لداعش.
وقال العامري قائد منظمة بدر ووزير المواصلات السابق إنه “لو لم تكن إيران واللواء قاسم سليماني لكانت حكومة حيدر العبادي حكومة منفى ولم تكن في الداخل”، بحسب ما أوردت قناة العالم الإيرانية نقلا عن وكالة أنباء فارس.
وأدلى العامري بتصريحاته لدى مشاركته الاثنين في مراسم تأبين ضابط كبير في الحرس الثوري قتل في المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية الشهر الماضي في مدينة سامراء شمال بغداد.
وفي السياق قال قائد القوة البرية للجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان إن “خط إيران الأحمر مع الزمر الإرهابية على مسافة 40 كيلومترا داخل الأراضي العراقية”.
وأضاف في تصريح لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أن “القوات البرية للجيش على أهبة الاستعداد لتدمير زمرة داعش الإرهابية حينما تحاول التسلل إلى إيران عبر الحدود الغربية للعراق ، أو حتى عندما تقترب من حدودنا”.
وصرح بأن “القوات العسكرية الإيرانية ، وفضلا عن جهوزيتها الكاملة ، فقد رسمت خطا أحمرا على مسافة 40 كلم داخل الأراضي العراقية ، وإذا ما اجتازت الزمر الإرهابية هذا الخط فستواجه ردا ساحقا من قبل القوات المسلحة الإيرانية”.
وقال إن “زمرة داعش الإرهابية تلقت هذه الرسالة وابتعدت بسرعة من النطاق المحدد من قبلنا”.

إلى الأعلى