الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تنظم لقاء حول النظم الجغرافية وبرنامجا تدريبيا في نظم الوثائق والأرشفة
المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تنظم لقاء حول النظم الجغرافية وبرنامجا تدريبيا في نظم الوثائق والأرشفة

المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تنظم لقاء حول النظم الجغرافية وبرنامجا تدريبيا في نظم الوثائق والأرشفة

نظمت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية ممثلة بمركز تنمية الموارد البشرية يوم أمس الأربعاء لقاء حول النظم الجغرافية بواحة المعرفة مسقط، حيث استهدف اللقاء مديري المشاريع والعمليات بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، وقد سلط اللقاء الذي قدمه المدرب الدكتور حسين رزو الضوء على الدور الذى يلعبه (GPS) في النقل اللوجستي بغرض التطوير ومساعدة المديرين اللوجستيين والباحثين والمخططين في النقل لتحديد وجهات نظرهم بشأن التطبيقات المختلفة، والعلاقة بين مفهوم اللوجستية والنقل، وتسليط الضوء على العلاقة بين نظامي (GIS) و(GPS) في رسم الخرائط ونظم المعلومات الجغرافية لاحداث حلقة تكامل بين تقنية نظم المعلومات الجغرافية لاتخاذ القرارات الاستراتيجية، وعرض نماذج من المشاكل المتعلقة بالصناعة والتي كان لنظام المعلومات الجغرافية دور في حلها وتحسين الاداء من خلال تنظيم عملياتها.
من جانب آخر، يختتم مركز تنمية الموارد البشرية اليوم الخميس البرنامج التدريبي “نظم الوثائق والأرشفة” والذي يقام بالتعاون مع هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية ويقدمه كل من المحاضرة عزة التوبية، مديرة مساعدة بدائرة صيانة ومخازن الوثائق بالهيئة، والمحاضر يحيى يايا عبدالله، خبير مشروع إدارة الوثائق والمستندات، خبير الإدارة الالكترونية للوثائق بالهيئة.
ويهدف هذا البرنامج إلى التعرف على عدة محاور بما يتلاءم مع متطلبات هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية منها مفهوم إدارة الوثائق، ومبادئ تنظيم الوثائق، وأهداف إدارة الوثائق، وفوائد إدارة الوثائق، والمواصفات والمعايير الدولية لإدارة الوثائق، والنظم الإلكترونية لإدارة الوثائق (تعريفها، وخصائصها، وعمليات إدارة الوثائق وضوابطها)، وتصميم نظم الوثائق وتنفيذها، والأرشفة الإلكترونية (الإدارة الإلكترونية للوثائق)، والقضايا والتحديات التي تواجه الإدارة الإلكترونية للوثائق.
تأتي هذه البرامج ضمن خطة المؤسسة العامة للمناطق الصناعية لعام 2015 لتدريب وتأهيل موظفيها وتطوير الموارد البشرية بها.

إلى الأعلى