الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / باريس وطوكيو توقعان في مارس اتفاقا لتطوير العتاد العسكري

باريس وطوكيو توقعان في مارس اتفاقا لتطوير العتاد العسكري

طوكيوـ ا.ف.ب: أوردت صحيفة “نيكي” اليابانية الاقتصادية أمس ان فرنسا واليابان ستوقعان في مارس اتفاق تعاون مشترك لتطوير العتاد العسكري وحول شفافية سياسات التصدير.
وأوضحت الصحيفة من دون ان تذكر مصادرها ان توقيع الاتفاق سيتم “في مارس لمناسبة اجتماع (مسؤولي الدفاع والخارجية في البلدين) في طوكيو”، على ان يشكل هذا الامر القاعدة القانونية والتقنية للتعاون.
ويأتي ذلك أثر المحادثات التي أجراها رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في مايو 2014 في باريس، اضافة الى “اعلان النيات حول التعاون والتبادل الدفاعي” الذي تمت الموافقة عليه في يوليو أثر زيارة لطوكيو قام بها وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان.
ورحب البلدان يومها بـ”بدء المشاورات بهدف التوصل الى اتفاق حول التعاون على صعيد المعدات وتكنولوجيات الدفاع”.
وأضافا ان هذا الاتفاق “سيتيح ادارة ملائمة لنقل المعدات الدفاعية في إطار مشاريع تعاون ملموسة، خصوصا على صعيد أنظمة الطائرات من دون طيار”.
وكان البلدان شكلا ايضا لجنة شفافية حول سياسات التصدير المتبادل لوسائل الدفاع لتجنب الخلافات، وخصوصا ان اليابان ترفض ان تبيع باريس للصين معدات يمكن استخدامها لأغراض عسكرية.
وفي هذا الصدد، قال مسؤول ياباني للصحيفة رافضا كشف هويته أن “اتفاقا كان ضروريا للسماح بمراقبة بيع المعدات لدولة ثالثة”.
وبعد عودة ابي الى الحكم في نهاية 2012، قررت اليابان رفع الحظر على بيع المعدات العسكرية الى الخارج والذي كان ساريا منذ 1967. واستطاعت بذلك الانضمام الى برامج مشتركة لتطوير السلاح وتعزيز صناعتها الدفاعية.
وسبق أن وقعت طوكيو اتفاقات تعاون مع الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا.

إلى الأعلى