الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / اللجنة الاقتصادية العمانية ـ الإيرانية المشتركة تناقش زيادة التبادل التجاري بين البلدين
اللجنة الاقتصادية العمانية ـ الإيرانية المشتركة تناقش زيادة التبادل التجاري بين البلدين

اللجنة الاقتصادية العمانية ـ الإيرانية المشتركة تناقش زيادة التبادل التجاري بين البلدين

الرمحي ودرويش البلوشي يستقبلان وزير التجارة والصناعة والمناجم الإيراني

مسقط ـ العمانية : عقدت اللجنة الاقتصادية العمانية ـ الإيرانية المشتركة أمس أعمال دورتها الـ(15) بفندق جراند حياة مسقط حيث ترأس معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة الجانب العماني في اللجنة فيما ترأسها من الجانب الإيراني معالي المهندس محمد رضا نعمة زاده وزير التجارة والصناعة والمناجم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية.
وقد صرح معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة أنه تم خلال اجتماع اللجنة الذي شارك فيها عدد من ممثلي الجهات الحكومية ورجال الأعمال من الجانبين مناقشة عدد من المواضيع المهمة من بينها زيادة التبادل التجاري بين البلدين.. مشيرا معاليه إلى ان التبادل التجاري بينهما زاد بين عامي 2012م و2013م من حوالي (225) مليون ريال عماني الى (340) مليون ريال عماني أي قرابة مليار دولار أمريكي وان هذا الرقم بسيط لكلا الطرفين مقارنة بكمية استيرادها من البضائع .
وأوضح معاليه أنه تم خلال الاجتماع كذلك مناقشة التعاون في مجال خطوط النقل الجوي بين لبلدين حيث انه يوجد حاليا خط واحد فقط إلى العاصمة الايرانية طهران وتم الاتفاق المبدئي على ان تكون هناك مدينة اخرى تضاف إلى هذا الخط ربما الآن بعد اكتمال العمل في ميناء صحار إذ عتبر هذا الجانب مهما لزيادة النقل الجوي وان الطيران العماني يستخدم حاليا احدى طائراته الكبيرة لنقل التجار والبضائع.
أما الجانب الغذائي اوضح معاليه ان السلطنة لازالت تستورد اللحوم الحمراء والبيضاء وبيض المائدة وبما ان اتفاقية عشق اباد تفتح الطريق بين السلطنة وايران ودول اخرى فقد تم التطرق إلى امكانية توقيع اتفاقية الحجر البيطري والزراعي و يتم اختزال بعض الاجراءات التي تتم حاليا وان الجانب الايراني يرحب بتقديم هذه الخدمة وهناك زيارة سابقة لوزارة الزراعة والثروة السمكية في هذا الجانب .
واشار معالي الدكتور وزير التجارة والصناعة إلى انه تم خلال اجتماع اللجنة كذلك التطرق الى الصناعات الأساسية وهناك رغبة اكيدة من الجانب الايراني في انشاء بعض الصناعات التي تنتج لحديد في الدقم ومشتقاته ممثلة في قطع الغيار والادوات المنزلية او السيارات وكثير من المنتجات الرئيسية موجودة في السلطنة مثل منتجات الايثلين والبروبلين والالمنيوم والحديد والجانب الايراني يستورد بعض منتجات الحديد ولكن التوجه هو توطين بعض الصناعات الكبيرة وحاليا يوجد عدد كبير من رجال الأعمال الايرانيين في السلطنة منهم رؤساء مجالس ادارة تلك الشركات ومنهم الرؤساء التنفيذيون بالاضافة إلى مشاركتهم في معرض المنتجات الايرانية ويقومون بزيارة عدد من المؤسسات الاستثمارية في السلطنة لإمكانية عمل اتفاقات بينهم واذا تمت هذه الاتفاقات ربما نرى بعض المشاريع الايرانية في السلطنة .
وقال معاليه :يوجد في السلطنة (259) شركة عمانية ايرانية مشتركة مسجلة تتراوح نسبة الايرانيين فيها من (60) بالمائة إلى (70) بالمائة وبالتالي الغالبية العظمى مستثمرون ايرانيون .. معربا معاليه ان توسع هذه الشركات أعمالها ولها دور في رفع وتيرة الصادرات والواردات ولكنها مازالت تعمل كوسيط وما نتحدث عنه اليوم كيفية الانتقال إلى مرحلة الاستثمار المباشر خاصة في مجال صناعات الهياكل الحديدية والميكانيكية.
كما تم خلال اجتماع اللجنة التطرق إلى انشاء المستشفى الايراني في بركاء على مساحة 60 الف متر مربع بالإضافة إلى التعاون في مجال الشرطة والجمارك والاسكان والطاقة والنقل البحري والاتصالات والسياحة والرياضة وتفعيل التعاون العلمي بين البلدين في إطار اللجنة العلمية المشتركة .
من ناحية أخرى استقبل استقبل معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز بمكتبه أمس معالي المهندس محمد رضا نعمت زاده وزير التجارة والصناعة والمناجم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي يزور السلطنة حالياً تم خلال المقابلة بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل دعمها في مختلف المجالات سيما في مجالي النفط والغاز حضر المقابلة سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز وعدد من المسؤولين بالوزارة . كما استقبل معالي درويش بن إسماعيل بن علي البلوشي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية بمكتبه أمس معالـي المهندس محمد رضا نعمت زاده وزير التجارة والصناعة والمناجم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي يزور السلطنة حاليا وقد تم خلال المقابلة بحث العديد من أوجه التعاون المشترك بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية في مختلف المجالات ، وكذلك سبل تطوير وتنمية العلاقات الاقتصادية وزيادة مجالات التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين الصديقين .
من جهته أعرب معالي المهندس وزير التجارة والصناعة والمناجم بالجمهورية الإسلامية الإيرانية عن سعادته بهذا اللقاء وارتياحه والوفد المرافق له لهذه الزيارة ، مشيدا بما حققته السلطنة من منجزات مختلفة على الصعيدين الداخلي والخارجي ، مشيرا معاليه إلى أن المعرض التجاري الإيراني المقام حاليا بالسلطنة سيساهم وبشكل كبير في تعزيز مجالات التبادل التجاري .
كما تم خلال المقابلة استعراض ما توصلت إليه اللجنة المشتركة بين الجانبين من نتائج إضافة إلى بحث طرق تفعيل وزيادة مجالات التعاون بين البلدين الصديقين حضر المقابلة سعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة المالية وسعادة محمد جواد بن حسن بن سليمان مستشار وزارة المالية والوفد المرافق لمعالي الضيف .

إلى الأعلى