السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “جوجل” تخسر حصصا في السوق الأميركية و”ياهو!” تحسن وضعها

“جوجل” تخسر حصصا في السوق الأميركية و”ياهو!” تحسن وضعها

نيويورك ـ أ.ف.ب: خسرت “جوجل” حصصا في سوق الأبحاث على الانترنت في الولايات المتحدة، في حين حققت “ياهو!” أفضل نتائج لها منذ العام 2009، بحسب مجموعة “ستاتكاونتر”.
وكانت حصة “جوجل” في هذه السوق تبلغ في ديسمبر 75,2 % من إجمالي الصفحات التي تم الاطلاع عليها، في مقابل 79,3 % خلال الفترة عينها من العام 2013. وهذه هي أدنى نتائج تحققها “جوجل” منذ عام 2008 عندما بدأت “ستاتكاونتر” بتجميع المعطيات في هذا الشأن. لكن عملاق الانترنت لا يزال في صدارة هذه السوق. وهو تقدم بالتالي على “بينغ” (12,5 %) و”ياهو!” (10,4 %) التي تحسن وضعها تحت إدارة ماريسا ماير والتي لم تكن تملك سوى 7,4 % من الحصص في السوق في ديسمبر 2013. وهذه النتائج هي أفضل نتائج لها منذ عام 2009.
ولفتت “ستاتكاونتر” إلى أن تحسن وضع “ياهو!” في هذا المجال يعزى بجزء منه إلى اعتماد محركها للبحث “موزيلا” تلقائيا. وقال آودهان كولن مدير “ستاتكاونتر” إن “قرار موزيلا أثر على الأبحاث على الانترنت في الولايات المتحدة”. وكانت “موزيلا” قد أبرمت في نوفمبر اتفاقا إستراتيجيا مع “ياهو!” ليصبح محرك بحث هذه الأخيرة المحرك المعتمد تلقائيا في متصفح “فايرفوكس” في الولايات المتحدة على الحواسيب الثابتة والأجهزة المحمولة. ومن المزمع أن تطور المجموعتان منتجات جديدة في إطار هذه الشراكة.

إلى الأعلى