الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / هولاند لـ كاميرون ..مراجعة معاهدة الأوروبي (ليست أولوية)

هولاند لـ كاميرون ..مراجعة معاهدة الأوروبي (ليست أولوية)

لندن ـ وكالات: وجه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس ضربة إلى امال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بإعادة التفاوض على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قبل إجراء استفتاء في بريطانيا في 2017، وقال إن هذه المسألة “ليست أولوية”. وفي قمة بريطانية-فرنسية في قاعدة بريز-نورتون الجوية في اكسفوردشير غرب لندن، أشار هولاند إلى أنه منفتح على تغيير المعاهدة الخاصة بعضوية الاتحاد الأوروبي في المستقبل لضمان أن تكون منطقة اليورو “أفضل تنسيقا وأفضل اندماجا”. إلا أنه أضاف “نشعر أن مراجعة المعاهدة ليست أولوية في الوقت الحالي”. وبضغط من أعضاء حزب المحافظين المتشككين في عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي وعد كاميرون بإعادة التفاوض على عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي وطرح اتفاق جديد على الاستفتاء بعد الانتخابات المقبلة في 2015. وقال هولاند “احترم تماما” حق بريطانيا في إجراء التصويت، إلا أنه أضاف “لا نستطيع فرض الخيار البريطاني على أوروبا. ولكن كاميرون تجاهل تصريحات هولاند وأعرب عن تفاؤله في تحقيق التغيير الذي يريده مؤكدا أن لا شيء يوقفه من إجراء الاستفتاء في حال إعادة انتخابه العام المقبل. وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع هولاند “موقفي لا يزال بكل تأكيد أننا نريد أن نرى هذه التغييرات، ونريد إعادة التفاوض .. الذي يشمل عناصر تغيير المعاهدة”. وفي أول قمة بينهما منذ انتخاب هولاند في 2012، سعى الزعيمان إلى التأكيد على أهدافهما الأوروبية المشتركة خاصة تحسين النمو الاقتصادي وإيجاد الوظائف. كما أشاد رئيس الوزراء المحافظ بالخطوات التي اتخذها نظيره الاشتراكي مؤخرا لدعم الاقتصاد الفرنسي المتعثر. وقال “اعتقد أن الخطط التي أعلن عنها الرئيس مؤخرا بخفض الضرائب على الشركات وخفض تكاليف التوظيف وإلغاء الأنظمة غير الضرورية تشكل الطريق الصحيحة لتعزيز الاستثمار وإيجاد الوظائف”. وعقدت القمة في قاعدة بريز-نورتون الجوية والتي حلقت منها طائرات شحن بريطانية من طراز سي-17 لمساعدة القوات الفرنسية في إفريقيا. وجاء عقد القمة في هذه القاعدة ليؤكد على الطابع الدفاعي للقمة التي تهدف إلى البناء على الاتفاق التاريخي للتعاون الدفاعي والأمني الموقع بين بريطانيا وفرنسا في 2010. ووقع الزعيمان اتفاقيات لشراء مشترك لصواريخ مضادة للسفن لاستخدامها على متن المروحيات التابعة للبحرية ولاطلاق دراسة جدوى للإنتاج المشترك لطائرات مسلحة بدون طيار. وتجدد هذه القمة اتفاق الدفاع بين البلدين في 2010 الذي وقعه الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وتوقف عند انتخاب هولاند الاشتراكي. كما وافقت فرنسا على أن تتسلم بريطانيا قبلها طائرتي شحن ايرباص من طراز ايه400 ام العسكرية. وتفقد كاميرون وهولاند طائرة ايه 400 ام كانت تقف على المدرج قبل أن يبدآ محادثاتهما التي شهدت كذلك التوقيع على اتفاقيات لتعزيز التعاون في مجال الطاقة النووية المدنية.

إلى الأعلى