الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / أوكرانيا: الرئيس يوقع (العفو) مقابل (التخلي) والجيش يطالب بتدابير وكيري يلتقي المعارضة

أوكرانيا: الرئيس يوقع (العفو) مقابل (التخلي) والجيش يطالب بتدابير وكيري يلتقي المعارضة

كييف ـ عواصم ـ وكالات: وقع الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش على مشروع قانون يمنح العفو للأفراد المتهمين بالمشاركة في المظاهرات الحاشدة الأخيرة ليصبح قانونا. وينص القانون الذي مرره البرلمان في وقت سابق الأسبوع الجاري، على أنه يجب أن يخلي المتظاهرون المناهضون للحكومة كل المباني الحكومية المحتلة في مختلف أنحاء اوكرانيا. وأشار زعماء الاحتجاج إلى أنهم لن يقبلوا بهذه الشروط. في حين دعا الجيش الأوكراني الرئيس فيكتور يانوكوفيتش أمس الجمعة إلى اتخاذ “تدابير عاجلة لإرساء الاستقرار” في أوكرانيا، مثيرا بذلك مخاوف بعد خروجه عن صمته في أوج أزمة سياسية تشهدها أوكرانيا بعد أكثر من شهرين من حركة احتجاجية لا سابق لها. وكان العسكريون أكدوا من قبل أنهم لن يتدخلوا في هذه الأزمة التي تسبب انقساما في أوكرانيا ويرى بعض المحللين أنها يمكن أن تؤدي إلى حرب أهلية. وقال بيان نشر صباح أمس “الجمعة” على الموقع الالكتروني لوزارة الدفاع أن “العسكريين والموظفين في وزارة الدفاع دعوا القائد الأعلى للجيوش (رئيس الدولة) إلى اتخاذ تدابير عاجلة في إطار القانون الحالي لإرساء الاستقرار في أوكرانيا”. وأضاف البيان “أن العسكريين والموظفين (الآخرين) في وزارة الدفاع رأوا أنه من غير المقبول شن هجمات على مبان عامة ومحاولات منع السلطات من القيام بمهامها خصوصا وأن تصعيد حركة الاحتجاج يهدد وحدة أراضي” أوكرانيا. فيما ذكر وزير الخارجية الأميركي جون كيري أنه يعتزم لقاء زعماء المعارضة الأوكرانيين خلال مؤتمر ميونيخ للأمن. وأعرب عن مخاوفه بشأن الوضع في أوكرانيا، قائلا :” نريد مساعدة أوكرانيا ” وبشكل خاص في مجالات حقوق الإنسان وتحرير السجناء السياسيين . قال كيري في مؤتمر مشترك مع نظيره الألماني فرانك-فالتر شتاينماير إن برلين وواشنطن تعملان ” جنبا إلى جنب ” بشأن اوكرانيا. وقال شتاينماير” ما زلنا بعيدين عن التوصل إلى حل سياسي (في اوكرانيا)”.

إلى الأعلى