الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / سحب قرعة موعد تقييم مسابقة كأس الكشاف الأعظم على مستوى السلطنة
سحب قرعة موعد تقييم مسابقة كأس الكشاف الأعظم على مستوى السلطنة

سحب قرعة موعد تقييم مسابقة كأس الكشاف الأعظم على مستوى السلطنة

أجريت بديوان عام وزارة التربية والتعليم فعاليات مراسم سحب قرعة موعد تقييم المحافظات التعليمية في مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي على كأس الكشاف الأعظم لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه للعام الدراسي 2014/2015 ، بحضور سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي مستشار بوزارة التربية والتعليم، ورئيس اللجنة الرئيسية للإشراف العام على مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي وأعضاء لجنة التقييم والمتابعة للجنة الرئيسية.
وقد أفرزت القرعة عن مواعيد زيارات اللجنة التي ستبدأ حسب الترتيب التالي: تعليمية محافظة البريمي، ثم تعليمية محافظة ظفار، بعدها تعليمية محافظة جنوب الشرقية، ثم تعليمية محافظة مسندم تليها تعليمية محافظة شمال الباطنة ثم إدارة تعليمية محافظة الوسطى، عقب ذلك ستزور اللجنة تعليمية محافظة الداخلية، ثم تعليمية محافظة مسقط ، ثم تعليمية جنوب الباطنة، وستنهي مواعيد زيارتها بتعليمية محافظة الظاهرة، وتعليمية شمال الباطنة.
وقد أعرب سعادة الشيخ محمد بن حمدان التوبي بأن مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي التي ستقام على كأس مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي تأتي إكراما من جلالته لأبنائه الطلبة والطالبات المنتسبين للحركة الكشفية والإرشادية ولإيمانه المطلق بأهمية بناء الأجيال في مختلف متطلبات حياتهم المعرفية والصحية منذ نعومة أظافرهم ، وأشار التوبي بأن هذه المسابقة التي بدأت في العام الدراسي 2007 / 2008 واستمرت في كل عام بتجديدات وتحديث متطلبات تنفيذها وتطويرها، ففي هذا العام حظيت المسابقة بتطوير متطلبات تنفيذها من حيث تقييم الفرق الكشفية والإرشادية بنشاطها اليومي داخل المدرسة، وتقييم المخيم الكشفي والإرشادي داخل المدرسة بما يؤدي إلى تنمية هذا النشاط بالجهد المطلوب تنفيذه سواء داخل الحصص المقررة أو من خلال الأنشطة والتجمعات الكشفية والإرشادية التي تقيمها المدرسة. وأضاف: كان هناك توجه لدى اللجنة أن يكون التقييم مبني على قضية الجهود وتفعيل جهود الفرق كلها لتشارك جميع المدارس في تنمية هذا الإتجاه وحث الطلبة للإلتحاق بهذه الحركة، وقد وجدنا أن هذا الإتجاه بالفعل بدأ يظهر إنتماء للحركة ويظهر المشاركة الكبيرة من قبل القائمين على هذه الأنشطة ، كما أن الأمل كبير في أن يؤدي هذا التوجه إلى تكوين الفرق بالشكل المطلوب وأن تجد الحركة الكشفية والإرشادية التفعيل التي تستحقه في الأنشطة اليومية داخل المدرسة،كما أن هذا الأمر يواكبه تجديد الدليل المستهدف لهذا العمل، وكذلك استمارات التقييم التي تضمنت عناصر أخرى لم تكن واردة في التقييم في الفترات السابقة بحكم التغيير الذي حصل في تقييم المخيم وتقييم الفرق الكشفية والإرشادية في المدارس”.
من جهته أكد يوسف بن علي الحوسني رئيس لجنة التقييم والمتابعة للجنة مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي بأن مسابقة التفوق الكشفي والإرشادي بدأت في العام الدراسي 2007 / 2008 وفق مراحل معينة في مرحلة التدرج. وأضاف: “هذا العام إن شاء الله قد يكون مختلف بما يتعلق بالموضوعات وآلية التقييم ، من حيث السحب العشوائي الذي يبدأ في الصباح الباكر بالنسبة للفرق التي تقيم ، و بالتالي يوجد نوع من التشجيع والتحفيز لهذه المدارس ومن جانب آخر ننشر ثقافة هذه المسابقة في كافة مدارس السلطنة، أما فيما يتعلق بجديد المسابقة فقد ارتأت اللجنة برد الجميل للرواد الذين لهم باع طويل في النشاط الكشفي والإرشادي فيتم تكريمهم في إحتفال الوزارة الذي يقام في كل عام نتيجة للدور البارز لهم”.

إلى الأعلى