الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكثر من 28.8 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر ديسمبر الماضي

أكثر من 28.8 مليون برميل إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر ديسمبر الماضي

بلغ إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية خلال شهر ديسمبر 2014 ثمانية وعشرين مليوناً وثمانمائة وأربعة وتسعين الفاً وتسعمائة وثمانين برميلاً (28,894,980) أي بمعدل يومي قدره تسعمائة واثنان وثلاثون ألفاً وستة وتسعون برميلاً (932,096)، وذلك بارتفاع نسبته 1,15% مقارنة بشهر نوفمبر من عام 2014م عند احتساب المعدل اليومي.
وأشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز إلى أن إجمالي كميات النفط الخام المصدرة للخارج في شهر ديسمبر 2014م بلغ (23,999,859)، ثلاثة وعشرين مليوناً وتسعمائة وتسعة وتسعين ألفاً وثمانمائة وتسعة وخمسين برميلاً أي بمعدل يومي قدره (774,189) سبعمائة وأربعة وسبعين ألفاً ومائة وتسعة وثمانين برميلاً، وذلك بانخفاض وقدره 3.45% مقارنة بشهر نوفمبر 2014م عند احتساب المعدل اليومي.
واستحوذت الأسواق الآسيوية كعادتها على النسبة الأكبر من صادرات النفط العماني حيث عاودت واردات الصين من النفط الخام العماني تخطي حاجز الـ80% من مجمل الكميات المصدرة لتستقر عند 83.98%، وهذا يعكس الطلب المستمر والقوي على الخام العماني عند المستهلكين الصينيين. ومن جانب آخر، انخفضت واردات تايوان من النفط الخام العماني لتستقر عند 8.23% وبانخفاض بلغ 12,45% مقارنة مع الشهر الماضي. الجدير بالذكر أن ورادات كل من تايلاند وسريلانكا وتنزانيا قد تراجعت وبشكل طفيف إلا انها ظلت عند مستوياتها المتدنية السابقة.
وفيما يتعلق بحركة أسواق النفط خلال شهر ديسمبر 2014م، فقد بلغ متوسط سعر نفط غرب تكساس الأميركي في بورصة نيويورك للسلع (NYMEX) (59.72) تسعة وخمسين دولاراً أميركياً واثنين وسبعين سنتاً للبرميل، منخفضاً بذلك (16.09) ستة عشرة دولاراً أميركياً وتسعة سنتات مقارنة بتداولات شهر نوفمبر 2014م. في حين بلغ متوسط مزيج برنت في بورصة (ICE) بلندن معدلاً وقدره (63.53) ثلاثة وستون دولاراً أميركياً وثلاثة وخمسون سنتاً للبرميل، منخفضاً بذلك (16.33) ستة عشرة دولاراً أميركياً وثلاثة وثلاثين سنتاً مقارنة بتداولات شهر نوفمبر 2014م.
الجدير بالذكر أن أسعار النفط الخام قد واصلت انخفاضها في هذا الشهر، حيث استمرت حالة قلق المتعاملين إزاء انحدار الأسعار المستمر منذ شهر أغسطس الماضي وحتى الآن مع وجود بعض الفترات التي تحسن فيها السعر إلا أن اتجاه الأسعار العام واصل النزول، حيث كان أقل مستوى لنفط مزيج برنت قد بلغ 57 دولارا أميركيا، وهو ما يؤشر أن الاتجاه الصعودي للأسعار والذي استمر حوالي خمس سنوات تغير للاتجاه النزولي حتى يتم تشكيل اطار سعري جديد يتلاءم مع المتغيرات المستجدة في أسواق سوق النفط والغاز والاقتصاد العالمي والاوضاع الجيوسياسية المعقدة وموقف منظمة أوبك الأخير إزاء تحرك الأسعار.
من جانب آخر بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر فبراير 2015م (61.01) واحد وستون دولاراً أميركياً وسنتاً واحداً للبرميل، منخفضاً بذلك انخفاضاً حاداً بلغ (17.23) سبعة عشرة دولاراً أميركياً وثلاثة وعشرين سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر يناير 2015م. حيث شهد عقد نفط عُمان الآجل في بورصة دبي للطاقة انخفاضاً كغيره من النوعيات الأخرى في العالم تبعاً للعوامل سابقة الذكر، حيث تراوح سعر التداول بين (70.55) سبعين دولاراً أميركياً وخمسة وخمسين سنتاً للبرميل، و(53.13) ثلاثة وخمسين دولاراً أميركياً وثلاثة عشر سنتاً للبرميل.

إلى الأعلى