الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وكيل النفط والغاز يتعرف على الخدمات المقدمة بمختبر تحليل عينات النفط الأول من نوعه في الشرق الأوسط
وكيل النفط والغاز يتعرف على الخدمات المقدمة بمختبر تحليل عينات النفط الأول من نوعه في الشرق الأوسط

وكيل النفط والغاز يتعرف على الخدمات المقدمة بمختبر تحليل عينات النفط الأول من نوعه في الشرق الأوسط

يبدأ تنفيذ مقر المشروع الجديد منتصف 2016
العوفي:الأجهزة المتوفرة في المختبر قياسية وعلى مستوى عالمي والمشروع سيشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني

كتب ـ عبدالله الشريقي:
زار سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز أمس شركة الرؤية للحلول النفطية المتقدمة في المعبيلة الصناعية حيث تعرف على الخدمات التي تقدمها الشركة ومختبر تحليل عينات النفط التابع للشركة والذي يعتبر المختبر الاول من نوعه في الشرق الاوسط ويتم تشغيله من قبل شركة محلية وكفاءات محلية 100%.
وقال سعادته: يقدم مختبر تحليل عينات النفط بشركة الرؤية للحلول النفطية المتقدمة خدمات التحليل للشركات العاملة في قطاع النفط والغاز في السلطنة حيث جاءت فكرة اقامة هذا المختبر لتحليل العينات التي كانت ترسل الى خارج السلطنة للتحليل والدراسة حيث أصبحت هذه الاعمال الآن تدر مردودا اقتصاديا للبلاد عما كان في السابق كما أن الفريق العامل في الشركة هم من الخبرات العمانية 100% ومعظمهم عملوا في قطاع النفط لسنوات طويلة ومنهم متدربون، حيث أن كلفة برامج التدريب التي تصرف لتأهيل الكوادر العمانية سنويا في حدود نصف مليون دولار.
وأكد سعادته بأن الاجهزة المتوفرة في المختبر تعتبر من الأجهزة القياسية على المستوى العالمي تكلفتها أكثر من مليون ونصف دولار وهذه بدورها استثمرت من أجل تحقيق هدف جلب هذه العينات الى البلاد والقيام بكل عمليات الاختبار والفحص والدراسة بأيد عمانية متمرسة معظمهم مهندسون متمنيا سعادته التوسع في مجال أخذ العينات والعمل مع كل المشغلين في قطاع النفط والغاز لتحليل هذه العينات.
وأشار العوفي بأن دور وزارة النفط والغاز تقوم بتحفيز الكفاءات وعقد جلسات لتقريب وجهات النظر ما بين المؤسسات التي تقدم الخدمات والشركات المشغلة مثل تنمية نفط عمان وأكسدنتال وغيرها بحيث نكون على اطلاع مع مقدمي الخدمة كما تقوم الوزارة بإعطاء شركة الرؤية للحلول النفطية المتقدمة فكرة عن حجم العمل في كل الشركات بحيث يستطيعون أن يحددوا بالضبط مستوى الاجهزة وعدد الموظفين المطلوب وكيف يمكنهم التوسط في المستقبل.
بدوره قال المهندس ابراهيم بن محمد السيابي مدير التطوير في شركة الرؤية للحلول النفطية المتقدمة: مختبر تحليل عينات النفط يعمل لتحليل عينات النفط ويعتبر أول مختبر في السلطنة يقدم هذه الخدمة لشركات النفط كما أنه المختبر الوحيد في منطقة الشرق الاوسط ويتم ادارته بكفاءات عمانية 100% .. موضحا بأن المختبر حصل على دعم من شركة أوكسيدنتال عمان تحت مسمى (دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة) وايضا كان الدعم في الاساس من قبل وزارة النفط والغاز حيث تمثل دعم الوزارة في وضع الخطط لنجاح المختبر وتقديم الخدمات لشركات النفط والغاز.
وقال: بدأ العمل في 2011 وتبلغ التكلفة الاجمالية شاملة تدريب الموظفين والمعامل والاجهزة أكثر من 480 الف ريال عماني مشيرا إلى ان المختبر يقدم دراسات اساسية لتطوير حقول النفط لانها تختص بكل الخصائص المتعلقة بالنفط والغاز من ناحية الكثافة واللزوجة للنفط وهذه الدراسات تساعد المهندسين لفهم ومعرفة تغير خصائص خزانات النفط بمرور الوقت.
وأكد السيابي قائلا: هناك خطة لتوسيع المختبر لتقديم الخدمة للشركات خارج السلطنة العاملة في مجال النفط والغاز مشيرا إلى أنه تم ابتعاث أغلب المهندسين للتدريب في بريطانيا والشركة مستمرة في ابتعاث الكوادر العمانية للدراسة والتدريب في الخارج لاكتساب المعارف من قبل الدول المتقدمة والعاملة في هذا المجال كما أن هناك خططا اخرى لتطوير الكفاءات المختلفة العاملة في الشركة.
واوضح قائلا: تم الحصول على قطعة أرض صناعية في منطقة الرسيل الصناعية بدعم من الحكومة لانشاء مختبر ذي كفاءة عالية وتوفير معدات عالية في الجودة كما أن الشركة تخطط في المستقبل لتوفير وظائف للباحثين عن عمل مؤكدا بأن المساحة الاجمالية للارض 5000 متر مربع وسيتم اقامة المختبر في حدود 400 متر في الوقت الحالي حيث نأمل الشروع في العمل بالمشروع الجديد في منتصف العام القادم 2016م كما أن هناك خطط جديدة لتقديم تجارب اضافية متعلقة بتحليل صخور النفط حيث يعمل المختبر حاليا في تحليل النفط السائل بحد ذاته.
من ناحيته قال الدكتور ابراهيم الاسماعيلي مهندس انتاج أول: تم اقامة وتأسيس الشركة على ايدي عمانية ذات كفاءة وطموح وايجاد شركة نفطية ذات كفاءات عالية تديرها ايدي عمانية وتكون رافد وطني لايجاد فرص عمل وتوفير قيمة مضافة تعود للبلد.
واضاف: في السابق يتم ارسال العينات النفطية خارج السلطنة للتحليل وتكلف ملايين الريالات أما الآن فيقوم المختبر الخاص بالشركة بتقديم هذه الخدمات بأسعار مناسبة ومن خلالها يتم توفير قيمة مضافة تعود بالنفع للبلد.

إلى الأعلى