الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / ثلاثي الأبعاد ..هل نحن جاهزون لنظام ضرائبي عادل

ثلاثي الأبعاد ..هل نحن جاهزون لنظام ضرائبي عادل

قبل يومين أثار تصريح وزير النفط والغاز الذي وسم بـ(ضرائب الرمحي) حفيظة الرأي العام واختلفت الأغلبية معه وأتفقت قلة منهم، هناك من صرح برأيه في وسائل التواصل الاجتماعي والبعض تحفظ برأيه المتفق خوفاً من الهجوم من الأغلبية المعارضة وهذا هو حال ردة فعل الرأي العام، الأصوات المعارضة تظهر بشكل أقوى وتطغى على الفريق الآخر.
نظام الضرائب الذي تحدث عنه الوزير سيطبق يوماً ما وان أختلفنا معه في الوقت الحالي كون الدولة تمر بأزمة نتيجة انخفاض أسعار النفط وكل ما يمكن أن يطرح من حلول على حساب المواطن فهو غير متقبل لأن المواطن يُحمّل الحكومة جزءا من تبعات الأزمة وإن كانت عالمية ولكن غياب البديل الذي لم تعمل عليه الحكومة سابقاً أو كان تحركها بطيئاً في إيجاد البدائل هو سبب رئيسي في تأثر الدولة بهذه الأزمة التي أوجدت شحنة سالبة لدى المواطن على الحكومة والذي يرى أنه سيدفع ثمنها رغماً عنه وسيظل حاقداً ناقماً لأنه غير متقبل لذلك وبالأخص أن هناك دولا خليجية لم تتأثر والبعض الآخر كان تأثرها بسيطا لأنها حسبت حساب هذه الفترة سابقاً وعملت على إيجاد بدائل أخرى حتى لا تتأثر بهكذا ظروف، فسعر النفط يتأثر بمجريات الأحداث العالمية وغيرها من المؤثرات المتعارف عليها ولذلك فالعمل على بديل عن النفط كان ضرورياً .
نظام الضرائب سيطبق عاجلاً أم آجلاً فإذا كنا نطالب بالتطوير ومجاراة الدول المتقدمة فتلك الدول تفرض نظام ضرائب على مواطنيها مقابل أن توفر لهم أجورا مرتفعة وسبل العيش الكريم وكل ما يحتاجة المرء من تسهيلات ونظام حياة متطور وبيئة تساعد المرء على الإنتاج ، حيث يعتبر نظام الضرائب جزءاً مهماً من النظام الاقتصادي بتلك الدول، ويشكل مصدراً رئيسياً لميزانية الدولة وبرامجها التنموية، وخير شاهد على ذلك البلدان الصناعية المتطورة والتي تتمتع بأنظمة ضرائبية متطورة للغاية، فالضرائب على وارداتها من النفط على سبيل المثال تفوق عائدات صادرات النفط .
قد يكون تصريح الوزير به شيء من المنطق ولكن اختيار وقت التصريح وطريقة التصريح بالكلمات المباشرة لم يكن موفقا لأنه كان سلبيا على المواطن لو أن التصريح بأن الضرائب تطبق كمرحلة أولى على المسئولين وكبار التجار والمستثمرين لكان وقعه أقل حدة، بل سيكون متقبلاً وستتضح مكانة المواطن القيمة لدى المسئولين. وبعد أن يرى المواطن أن النظام طبق على هذه الفئة بالطرق العادلة والقانونية وله نتائجه الملموسة على تخطي الأزمة ويطبق بعد فترة على الموطن بحيث تتم تهيئة المجتمع تدريجياً لتطبيق نظام الضرائب كما جاء في تصريح رئيس فنزويلا نيكولاس مادور قائلاً (إنه لابد أن يتقبل هو ومسؤولو الحكومة الآخرون خفض رواتبهم في إطار تخفيضات في الميزانية ردا على انخفاض أسعار النفط) هذا التصريح الذى لاقى صدى عالمياً لمنطقيته وعقلانيته، وكما تعودنا على سياسة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ فالكثير من الأنظمة والقوانين والتشكيلات الحكومية طبقت بشكل تدريجي بحيث تقبلها المجتمع ولم تفرض بشكل مفاجئ ينصدم بها المجتمع والحكمة دائماً في التهيئة والتدرج، في المقابل إذا ما أرادت الدول تطبيق نظام الظرائب بشكل شفاف وعادل لابد أن تسعى الى تقديم خدمات اجتماعية وبنيوية متطورة تتناسب طردياً مع ما يدفعه المواطن من ضرائب، إذ بدون ذلك يفقد نظام الضرائب أهميته ويفرغ من محتواه ، كما هو معمول به في الدول المتقدمة في المقابل توفر تلك الدول خدمات وبنية تنموية متميزة .
تصريح الوزير ايجاد نوع من الصدمة على عكس التصريحات التي توجد نوعاً من الطمأنينة وأن الأزمة لن يكون تأثيرها على حساب المواطن، كتصريح صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء الذي أوجد جواً من الإيجابية وردة فعل تنم عن الفرح وبأن الحكومة قلبها على المواطن وهو أولويتها ، تصريح وزير النفط والغاز لتطبيق نظام الضرائب سيكون منطقياً إذا طبق بالطرق العادلة والصحيحة بحيث تعفى بعض الفئات من الضرائب كفئات الضمان الاجتماعي والدخل المحدود وغيرها من الفئات التي يمكن أن تُقيمها جهات الاختصاص، وتطبق على الفئات الأخرى بنسب متفاوتة بالنظر إلى الراتب والحالة الاجتماعية كذلك تطبق الضرائب لمستحقي السيارات والمنازل وغيرها من الأشياء المادية من نفقة الدولة من المسئولين ومن في حكمهم بحيث يكون نظام الضرائب طبق بالطرق القانونية والعادلة .
وإن طبقت الضرائب في الوقت الحالي فهي حل مؤقت ولن تحل كل المشكلة لذلك فالعمل على إيجاد البدائل يجب أن يكون في قائمة أولويات الحكومة فيبدو أن مرحلة التفاخر بالنفط كثروة قد ولى .
وأخيراً هناك الكثير من الأشياء التي يجب أن نتقبل التغيير فيها ولكن في المقابل يجب أن نكون حريصين متى وكيف نفرض هذا التغيير .

خولة بنت سلطان الحوسنية
@sahaf03

إلى الأعلى