الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: الإفراج عن مسؤول أمني مختطف ومسلحون مجهولون يغتالون ضابطاً

اليمن: الإفراج عن مسؤول أمني مختطف ومسلحون مجهولون يغتالون ضابطاً

صنعاء ـ وكالات: أعلن مصدر أمني أن المسلحين الحوثيين أفرجوا أمس عن مسؤول كبير في المخابرات اليمنية بعد أن أوقفوه نهاية العام الماضي في صنعاء. وكان المراني “خطف” من قبل مسلحين حوثيين أمام منزله في صنعاء بحسب مصادر أمنية. على صعيد آخر قالت وزارة الدفاع اليمنية إن مسلحين مجهولين اغتالوا أمس ضابطاً يعمل في إدارة أمن محافظة إب وسط اليمن. ونقل الموقع الرسمي للوزارة عن مصدر أمني قوله إن مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية أطلقا الرصاص على مدير مركز المعلومات في إدارة أمن محافظة إب العقيد عباس المغربي. وكان ذلك عند خروج المغربي من منزله متوجهاً إلى مقر عمله وقد تم إسعاف المغربي إلى مستشفى المدينة إلا أنه توفي قبل وصوله المستشفى متأثراً بإصابته البليغة. وقالت وزارة الدفاع إن التحقيقات جارية لمعرفة الجناة والقبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة لينالوا جزاءهم العادل. على صعيد آخر رصدت مؤسسة حرية للحقوق والحريات والتطوير الإعلامي 359 حالة انتهاك تعرض لها صحفيون وإعلاميون ووسائل إعلامية مختلفة في اليمن خلال عام 2014 بحسب بيان. وتوزعت هذه الحالات على 11 نوعا من أنواع الانتهاكات وتقف وراءها 8 جهات، تأتي في مقدمة هذه الجهات الجماعات المسلحة. وأوضحت مؤسسة حرية في بيانها أن الانتهاكات هي بحق إعلاميين ومؤسسات إعلامية زادت وتفاقمت خلال عام 2014 من حيث العدد ومن حيث النوع والمخاطر مقارنة بانتهاكات عام 2013. وكشفت أن حرية الصحافة في اليمن “تواجه خطرا محدقا” في الوقت الراهن.
مشيرة إلى أن الانتهاكات زادت بشكل سريع مع وصول مسلحي جماعة الحوثي (أنصار الله) إلى العاصمة صنعاء في الـ 21 من سبتمبر الماضي.
وقال رئيس مؤسسة حرية خالد الحمادي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن هذه الانتهاكات التي طالت صحفيين وإعلاميين ووسائل إعلامية حكومية وخاصة وخارجية، تم رصدها وتوثيقها، وحرصت المؤسسة على نشرها عبر بيانات وتقارير دورية، لتعطي صورة عن واقع ووضع حرية الصحافة والإعلام في اليمن.

إلى الأعلى