السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون يدرسون مطاردة إسرائيل دوليًّا لحجزها أموال الضرائب
الفلسطينيون يدرسون مطاردة إسرائيل دوليًّا لحجزها أموال الضرائب

الفلسطينيون يدرسون مطاردة إسرائيل دوليًّا لحجزها أموال الضرائب

رام الله المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
تدرس القيادة الفلسطينية التوجه للمؤسسات الدولية ضد استمرار حجز إسرائيل أموال عائدات الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية. حسبما أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أمس. وذكر الحمد الله، في بيان صحفي، أن التوجه الفلسطيني لمؤسسات المجتمع الدولي يستهدف “وقف سياسة إسرائيل في العقاب الجماعي والتنكيل بحق الشعب الفلسطيني”. واعتبر الحمد الله أن “استمرار احتجاز إسرائيل لأموال الضرائب الفلسطينية عمل غير قانوني، ومناف للأعراف والقوانين الدولية”. إلى ذلك أعلنت الحكومة الفلسطينية أن الهند قدمت دعما لميزانية السلطة الفلسطينية بقيمة 4 ملايين دولار. وثمن الحمد لله لدى استقباله السفير الهندي لدي فلسطين ماهيش كومار في رام الله، الدعم الهندي، مؤكدا على ضرورة تعزيز التعاون المشترك بين البلدين خاصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات والصحة والتعليم. ونقل البيان عن السفير الهندي تأكيده على استمرار دعم بلاده لفلسطين.
خاصة على صعيد إعمار قطاع غزة، مشيرا إلى أن علاقة الهند مع إسرائيل لن تؤثر على السياسة الخارجية الهندية تجاه فلسطين. على صعيد آخر شن جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس، حملة مداهمات واسعة بأرجاء الضفة المحتلة، والتى أسفرت عن اعتقال عشرات الفلسطينيين، فيما دنس المستوطنون باحات المسجد الأقصى المبارك، وذلك بعد الوقوف أمام مسجد قبة الصخرة وأداء طقوسٍ تلمودية صامتة. وفي مدينة القدس، خيمت الأجواء المتوترة على المسجد الأقصى وباحاته وذلك خلال تصدي المصلين وطلبة مجالس العلم لمجموعة من المستوطنين اقتحمت الأقصى من باب المغاربة بحراسات مشددة من عناصر شرطة الاحتلال الخاصة. في حين، اعتقلت شرطة الاحتلال فلسطينيتين، أثناء خروجهما من المسجد الأقصى المبارك. وفي مدينة الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 5 فلسطينيين من بلدة السموع جنوبا. وقال شهود عيان، بأن جنود الاحتلال اعتقلت كلا من سند صبري البدارين (23 عاما) والشقيقين قصي ومصعب أحمد السلامين، وزاهر إبراهيم المحاريق، ومحمد فهد السلامين، بعد تفتيش منازلهم في البلدة والعبث بمحتوياتها. كما اقتحمت منزل الفلسطيني محمد إسماعيل خلايلة في البلدة ذاتها، وداهمت عدة أحياء بمدينة الخليل، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدتي سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات الفلسطينيين، ما تسبب في إعاقة مرورهم. وفي مدينة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء امس الاول، ثلاثة شبان في قرية الطيبة غرب جنين، وداهمت حي خروبة والمنطقة الصناعية في المدينة، وشنت حملة تمشيط عن آبار المياه جنوب جنين. وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشقيقين أحمد ومحمد خالد اغبارية، وصهرهم هادي غليون (22 عاما) من بلدة السيلة الحارثية أثناء تواجده عند أصهاره، عقب مداهمة الجيش لمنزلهم. وفي ذات السياق، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المنطقة الصناعية وحي خروبة بجنين، وسيرت آلياتها في خطوة استفزازية، وشنت حملة تمشيط واسعة في محيط منطقة زهرة الفنجان، واقتحمت معسكر صانور المُخلى. في غضون ذلك، أصيب سائق مركبة فلسطينية، برصاص الشرطة الاسرائيلية في مدينة بتاح تكفا أثناء مطاردته أشارت المواقع الاسرائيلية الى أن الشرطة كانت تطارد الشخص ولدى وصوله الى شارع “جابوتنسكي” أطلقوا عليه النار ما تسبب في اصابته، وقد وصلت طواقم الاسعاف التي قدمت له الاسعاف الأولي قبل نقله للمستشفى بعد وصف حالته بالخطيرة. وتشن قوات الاحتلال الإسرائيلية حملات اعتقالات تلاحق الفلسطينيين بصورة شبه يومية في أنحاء الضفة الغربية المحتلة بذريعة البحث عن اشخاص مطلوبين.

إلى الأعلى