الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / فرنسا: انتشار غير مسبوق للجيش وتصاعد الاعتداءات على المسلمين
فرنسا: انتشار غير مسبوق للجيش وتصاعد الاعتداءات على المسلمين

فرنسا: انتشار غير مسبوق للجيش وتصاعد الاعتداءات على المسلمين

عشرات الهجمات تستهدف المساجد وتجمعات عربية

باريس ـ وكالات: اعلنت فرنسا أمس عن نشر الاف العسكرين ورجال الشرطة لمواجهة اي تهديد جديد محتمل، سينتشرون بشكل خاص قرب المدارس وأماكن العبادة اليهودية، غداة يوم تاريخي شهد مسيرات ضخمة, فيما أبدت عدد من الهيئات والمنظمات الإسلامية مخاوفها من تصاعد الاعتداءات ضد المسلمين ومصالحهم في عدد من المدن الفرنسية مع تنامي موجة العداء للجالية المسلمة عقب الهجوم.
واعلن وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان في ختام اجتماع حول الامن الداخلي في قصر الاليزيه نشر عشرة الاف عسكري لضمان امن “النقاط الحساسة “، بأمر من الرئيس فرنسوا هولاند.
واكد وزير الدفاع انها “المرة الاولى التي يتم فيها حشد مثل هذا العدد من القوات على اراضينا”، مشيرا الى “حجم التهديدات” التي لا تزال تواجهها فرنسا.
وسبق ان اعلن وزير الداخلية برنار كازنوف عن نشر حوالى خمسة الاف عنصر من قوات الامن والشرطة لتعزيز حماية 717 مدرسة واماكن عبادة يهودية تشكل اهدافا لعمليات تخريب.
وقال رئيس الوزراء مانويل فالس ان “المطاردات مستمرة” بحثا عن “شريك” او اكثر لمنفذي اعتداءات الاسبوع الماضي الثلاثة في باريس التي اوقعت 17 قتيلا.
واكدت تركيا فرار حياة بومدين الى سوريا عبر اراضيها، وهي صديقة منفذ عملية القتل في المتجر اليهودي في باريس احمدي كوليبالي.
اما الهيئة التي تمثل الجالية المسلمة فقد اعربت من جهتها عن القلق من نحو خمسين عملا مناهضا للمسلمين احصيت منذ الهجوم على مقر شارلي ايبدو ودعت الدولة الى “تعزيز الرقابة” على المساجد.
وردا على مطالب اليمين بتشديد التشريعات لمكافحة الإرهاب، حذر فالس من “الإجراءات الاستثنائية”، على غرار قانون “باتريوت اكت” الذي اقر في الولايات المتحدة في اعقاب 11 سبتمبر وانتقد لتقييده الحريات العامة.
غير انه اعرب عن تاييده لتشديد نظام التنصت في التحقيقات في قضايا مكافحة الارهاب معربا عن السعي الى تعميم الحجز الانفرادي للمجموعات المسلحة لمكافحة انشطة نشر التطرف.
واعلن مرصد مكافحة الاسلاموفوبيا التابع للمجلس الفرنسي للديانة المسلمة ، انه رصد وقوع اكثر من 50 عملا مناهضا للمسلمين في فرنسا منذ الاعتداء الذي استهدف صحيفة شارلي ايبدو الاربعاء الماضي، ودعا السلطات الفرنسية الى “تعزيز الرقابة على المساجد”.
ونقل رئيس هذا المرصد عبدالله ذكري أرقاما صادرة عن وزارة الداخلية تضمنت تسجيل وقوع 21 اعتداء (اطلاق نار او القاء قنابل…) و33 تهديدا عبر رسائل او توجيه شتائم منذ الاربعاء الماضي، موضحا ان هذه الحصيلة لا تزال غير مكتملة، ومعربا عن “صدمته” امام هذه الارقام “غير المسبوقة” خلال اقل من اسبوع.
وتعرضت مئات المواقع التابعة لمؤسسات فرنسية للقرصنة منذ اعتداء الاربعاء الماضي ضد مقر الاسبوعية الفرنسية الساخرة شارلي ايبدو.
من جهته اعرب البيت الابيض عن الاسف لعدم ارسال مسؤول اميركي كبير للمشاركة في مسيرة الاحد الباريسية التي جمعت اكثر من مليون شخص ونحو خمسين قائد دولة.
وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوش ايرنست “كان علينا ارسال مسؤول اعلى” وذلك ردا على انتقادات كثيرة ظهرت في الاعلام الاميركي لعدم توجه الرئيس باراك اوباما او نائبه او حتى احد الوزراء الى باريس للمشاركة في المسيرة ضد الارهاب.

إلى الأعلى