الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الهيئة العامة لسجل القوى العاملة: تسجيل وتحديث بيانات (3037) مواطناً في نظام شؤون الباحثين عن عمل الأسبوع الماضي

الهيئة العامة لسجل القوى العاملة: تسجيل وتحديث بيانات (3037) مواطناً في نظام شؤون الباحثين عن عمل الأسبوع الماضي

ـ مدير دائرة شؤون الباحثين عن عمل: تحديث البيانات بصفة مستمرة يساعد في الحصول على فرصة العمل المناسبة

شهد الاسبوع الماضي توافد أعداد كبيرة من قبل الشباب العماني لاستخراج بطاقة سجل القوى العاملة وتحديث بياناتهم في ديوان عام الهيئة العامة لسجل القوى العاملة ومنافذها المتوزعة بالمديريات العامة للقوى العاملة بالمحافظات حيث وصل أعداد المسجلين والمحدثين لبياناتهم حتى نهاية يوم الاربعاء الماضي (3037) مواطنا ويتوقع المسئولون بالهيئة بأن كثرة توافد المواطنين سوف يستمر حتى نهاية هذا الشهر.
وقال يوسف بن حمد العامري مدير دائرة شؤون الباحثين عن عمل بالهيئة: شهد الاسبوع الماضي تزايدا كبيرا من قبل المواطنين الباحثين عن عمل في استخراج بطاقة سجل القوى العاملة الوطنية وتحديث البيانات حيث وصل اعداد المسجلين والمحدثين في محافظة مسقط (1261) وفي محافظة الداخلية (177) ومحافظة جنوب الباطنة (396) ومحافظة شمال الباطنة (492) ومحافظة جنوب الشرقية (232) ومحافظة شمال الشرقية (210) ومحافظة الظاهرة (110) ومحافظة مسندم (7) ومحافظة الوسطى (20) بينما العدد في محافظة ظفار (132).
وأضاف يوسف العامري حول سبب هذه الزيادة قائلا: توجد هناك عدة أسباب منها كثرة التسجيل في فترة الصيف من كل عام حيث تسجيل الخريجين من الكليات والجامعات والمعاهد والمراكز الحكومية بالإضافة إلى تسجيل مخرجات الدبلوم العام التي لم يحالفها الحظ في الحصول على مقعد دراسي بالتعليم العالي، كما يوجد هناك سبب رئيسي أدى إلى زيادة العدد في هذه الفترة وهو إعلان بعض جهات التوظيف بتوفير فرص وظيفية سيتم الإعلان عنها في الفترة القادمة حيث إن شروط التقدم للوظائف هو الحصول على بطاقة سجل القوى العاملة أو ما يثبت انه مقيد بسجل القوى العاملة، وذلك تنفيذا للمرسوم السلطاني السامي رقم (98/2011) “بإنشاء الهيئة العامة لسجل القوى العاملة وإصدار نظامها مشيراً للمادة السادسة (يحظر على وحدات الجهاز الإداري للدولة (مدنية وعسكرية وأمنية) ومنشآت القطاع الخاص والأفراد اتخاذ إجراءات لتعيين باحث عن عمل ما لم يثبت الباحث عن عمل أنه مقيد بسجل القوى العاملة)”.
وأوضح مدير دائرة شؤون الباحثين عن عمل: اما الشيء الاخر الذي ساهم في زيادة المراجعين هو تحديث وتأكيد بياناتهم وذلك من خلال إصدار لهم (وثيقة قيد) شهادة السيرة الذاتية التي تحتوي على البيانات الشخصية والمستوى التعليمي والخبرات والدورات التدريبية وغيرها من البيانات الأساسية التي تستفيد منها جهات التوظيف بالدولة واستخراج شهادة لمن يهمه الأمر لتقديمها للجهات التي تطلب الحالة العملية للمواطن للحصول على بعض الخدمات.
أهمية البطاقة
اما عن اهمية بطاقة التسجيل يقول يوسف العامري: فتكمن اهمية بطاقة سجل القوى العاملة الوطنية في انها تعمل على انشاء قاعدة بيانات لواقع القوى العاملة الوطنية بالسلطنة سواء للعاملين في القطاعين العام أو الخاص ومعرفة أعداد الباحثين عن عمل حيث توضح البطاقة عملية حصر العاملين في القطاعين العام والخاص واعداد الباحثين.
أهمية تحديث البيانات
وحول أهمية تحديث البيانات يقول مدير دائرة شؤون الباحثين عن عمل: يساهم تحديث البيانات بصفة مستمرة في حصول الباحث عن عمل على فرصة العمل التي تناسب مؤهلاته والدورات التدريبية والخبرات العملية التي حصل عليها فالوظائف المعلنة اليوم تتضمن شروطا مثل المؤهل والخبرات والدورات التدريبية أو العنوان وإذا ما وجد المواطن بأن لديه مؤهلا أعلى من السابق أو حصل تغير في العنوان الدائم فعليه تحديث تلك البيانات باحضار ما يثبت ذلك.
وحول الاجراءات المتخذة خلال هذه الفترة لاستيعاب العدد الكبير من الطلبات قال: تعمل دائرة شؤون الباحثين عن عمل بالكامل خلال هذه الفترة في تسهيل استخراج البطاقة للمواطنين لذلك كان علينا ان نضع بعض الاجراءات اللازمة لاتخاذ احتياطاتنا ببداية هذا العام بسبب استقبالنا لاعداد كبيرة من المواطنين بالرغم ان بعض الاجراءات عادية ومتبعة من قبل لكننا شددنا عليها حيث سعينا اولا الى تنظيم عملنا من خلال توزيع اعمال الموظفين فقد قام بعض الموظفين باستقبال الطلبات وادخال البيانات اما البعض الاخر فكان يدقق البيانات ويفحصها ونستخدم الايصالات ليسهل علينا تنظيم المواطنين من خلال اعطائهم رقما لكل مواطن ويتبع الدور وقد سهل هذا المهمة كثيرا ونعمل ايضا على التنسيق في منافذ الخاصة بالهيئة في المحافظات من اجل تسهيل عملية استخراج البطاقات.
صعوبات
اما عن الصعوبات التي توجهها الدائرة خلال هذه الفترة فيقول العامري: نحمد الله بأنه لا توجد صعوبات ولكن كثرة الزحام واستعجال المواطن في تحديث بياناته يجعله يتردد بشكل يومي مع العلم بأن الهيئة وتسهيلا للمواطنين قد قامت بالتنسيق مع وزارة القوى العاملة لفتح ما يقارب عدد (10) منافذ للهيئة بدوائر العمل متوزعة في جميع محافظات السلطنة وتقدم هذه المنافذ خدمة التسجيل وتحديث البيانات ويمكن للمواطن مراجعة تلك المنافذ في الحصول على هذه الخدمات.
مع الشباب
كما كان لنا لقاء مع بعض الشباب الذين يستخرجون بطاقة سجل القوى العاملة حيث التقينا مع المواطنة أسمهان بنت مبارك بن موسى السعدي وهي خريجة هذا العام من الكلية التقنية العليا بكالوريس في تقنية المعلومات حيث قالت عن اهمية البطاقة بأنها تساعد الباحث عن العمل في الحصول على عمل كما انها تعطي بيانات عن حجم العاملين في البلد والباحثين عن عمل فهي تكون قاعدة بيانات عن القوى العاملة الوطنية والباحثين عن عمل كما اشارت الى ان العديد من الشباب يجهلون اهمية البطاقة وهدفها ويعتقدون بأن من يستخرجها سوف يعمل فقط في القطاع الخاص وهذا اعتقاد خاطئ.
ويقول المواطن نواف بن حامد بن حمدان العامري والذي أنهى دراسته الاعدادية العامة عام 2012م ويبحث عن عمل منذ فترة ليست بالقصيرة لكنه لم يستخرج البطاقة لانه سمع من يستخرج البطاقة تكون للقطاع الخاص فقط ولن يستطيع العمل في الدوائر الحكومية وهذا ما جعلنا لم نستخرج البطاقة منذ وقت طويل وحول سبب استخراجها الان يقول: إنه لاحظ إعلانات التوظيف بالدولة يشترط الحصول على بطاقة سجل القوى العاملة الوطنية ولذلك نرى الازدحام الكبير الذي تشهده الهيئة العامة لسجل القوى العاملة هذه الايام من قبل الشباب.
أما المواطن إسحاق بن زيد بن مسعود العبري خريج عام 2012م دبلوم التعليم العام فيقول بطاقة سجل القوى العاملة الوطنية انشئت للعاملين والباحثين عن عمل وذلك لحصر القوى العاملة الوطنية والباحثين عن العمل وبرأيي هي جيدة لانها تساعد في وضع الخطط وفي توفير فرص العمل للشباب.
ويضيف إسحاق العبري: لقد أنهيت دبلوم التعليم العام منذ عامين وللاسف لم أحصل على مجموع جيد يؤهلني لدخول الكلية لكني اعلم ان البطاقة انشئت للقطاعين العام والخاص وليس الخاص فقط كما ان البطاقة جيدة لانها تساعد الباحث عن العمل في التقدم على الوظائف المعلن عنها.
ويضيف بأن الازدحام الذي تشهده الهيئة هذه الايام ناتج عن أن بعض الشباب يأتون من المناطق لاعتقادهم بأن من يستخرج البطاقة في المركز الرئيسي بالهيئة بأن لهم الأفضلية للترشيح من قبل الجهات المختصة بالتوظيف.
خطوات استخراج البطاقة
إن عملية تعبئة استمارة تسجيل الباحثين عن عمل في دائرة شؤون الباحثين عن عمل سهلة حيث يملي المواطن بياناته الشخصية ثم الحالة التعليمية ومؤهلاته العلمية والحالة الصحية والدورات التدريبية (إن وجدت) والخبرات التي يملكها مع مهارته المهنية.
كما يجب على الباحث عن عمل ان يرفق عند تقديمه الطلب صورة شمسية بالمصر مقاس 4×6 وبأن تكون الخلفية زرقاء مع احضار صورة من البطاقة الشخصية كما عليه ان يحضر صورة من المؤهل الدراسي وصور من شهادات الدورات التدريبية وصور من شهادات الخبرة (إن وجدت) مع احضار الأصل وخصوصا للباحثين عن العمل.

إلى الأعلى