الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “إثراء” تستقبل وفدا تجاريا رفيع المستوى من سلطنة بروناي

“إثراء” تستقبل وفدا تجاريا رفيع المستوى من سلطنة بروناي

تتناول سبل تعزيز التعاون التجاري والاستثماري

مسقط ـ “الوطن”:
تستقبل إثراء وفدا تجاريا وفد رفيع المستوى من سلطنة بروناي برئاسة داتو بادوجا أوانج، نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التنمية الاقتصادي البروناوي ويرافقه 24 شخص من ممثلي القطاعين العام والخاص في زيارة خاصة للسلطنة تستمر حتى 22 يناير 2015م.
وتأتي هذه الزيارة تأكيداً على رغبة تعزيز التعاون بين الجانبين عقب زيارة وفد السلطنة إلى بروناي في العام الماضي برئاسة معالي الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء”. وتتناول هذه الزيارة سبل تعزيز التعاون التجاري والإستثماري في قطاعات مختلفة في مقدمتها النفط والغاز والمواد الغذائية والمشروبات وفتح المجال أمام الشركات المحلية لتوسيع قاعدتها التجارية مع سلطنة بروناي ودول شرق آسيا بشكل عام.
وحول تنظيم هذه الزيارة صرح الشيخ علي بن راشد البلوشي القائم بأعمال نائب رئيس الهيئة قائلاً ” يعتبر سوق سلطنة بروناي من أهم الأسواق الصاعدة على مستوى دول العالم والتي تشهد نمواً في الآونة الآخيرة، وحرصنا منذ تنظيم الزيارة الأولى إلى تعزيز العلاقة التجارية والإستثمارية مع سلطنة بروناي وذلك بناءاً على ما لمسناه من رغبة في توسيع حركة التبادل التجاري الجانبين وهذا ما نسعى إليه في سبيل إيجاد أسواق جديدة للشركات المحلية بالسلطنة”.
ويُعد إقتصاد سلطنة بروناي أحد الإقتصادات التي ترتكز على إنتاج النفط والغاز حيث يشكل هذا القطاع ما نسبته 60% من الناتج المحلي والذي بدوره يستحوذ على نسبة 90% من الصادرات الأجنبية، لذا تتجه حكومة سلطنة بروناي إلى تنويع مصادر الدخل من خلال تطوير عدد من القطاعات المحددة.
وفي تصريح له أشار فارس بن ناصر الفارسي مدير عام ترويج الإستثمار، إلى دور الهيئة ضمن سعيها لإثراء الإقتصاد الوطني من خلال تنويع مصادر الدخل وتحسين الميزان التجاري للدولة وإيجاد أسواق جديدة للصادرات العمانية غير النفطية بالإضافة جذب الاستثمارات الخارجية وتأسيس مشاريع تخدم السلطنة وبالتالي المساهمة في خلق فرص عمل جديدة، حيث تعتبر سلطنة بروناي سوق ناشئ يحظى بالكثير من الفرص التي يمكن الإستفادة منها، فعلى سبيل المثال يعتبر قطاع الصناعات التحويلية أحد القطاعات التي يمكن أن تندرج تحت الصناعات المصاحبة لقطاعي النفط والغاز ويمكن الإستفادة منها في إيجاد صناعات جديدة في ظل التنوع البيولوجي الذي يوفر موارد طبيعية متنوعة مع عدم إغفال الموقع الاستراتيجي لسلطنة بروناي في القارة الآسيوية.
ويسعى مجلس التنمية الاقتصادي البروناوي والذي يرأسه داتو بادوجا أوانج، إلى إستقطاب كبرى الشركات العالمية المتخصصة في الصناعات الغذائية ومكوناتها بالإضافة إلى إنشاء مراكز تطوير المنتجات الغذائية بطرق مبتكرة مع إستغلال المواد الأولية المحلية التي تدخل في مثل هذه الصناعات وتوجيهها إلى الأسواق العالمية.
وفي ظل وجود ما يقارب 600 مليون مستهلك من الطبقة المتوسطة ووفرة الموارد الطبيعية تعتبر منطقة جنوب شرق آسيا ذات أهمية إقتصادية للشركات المحلية الراغبة في توسيع أسواقها العالمية.

إلى الأعلى