الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / كل أسبوع : لمن يبحث عن الجديد في المهرجان

كل أسبوع : لمن يبحث عن الجديد في المهرجان

منذ أن افتتحت فعاليات مهرجان مسقط “عمان تبهر”، حتى سمعنا الكثير من الأحاديث حول هذا الحدث، الكثير من الأشخاص يقولون إن المهرجان نسخة مكررة من المهرجانات السابقة، فالقرية التراثية، تضم المأكولات العمانية المعروفة كخبز الرقاق والعرسية والهريس والحلوى العمانية، والفنون الشعبية المتمثلة في الرزحة والمالد والعازي وغيرها، إضافة إلى القرية العالمية التي تضم مشاركة عدد من الدول والتي تعرض أهم الصناعات مثل أثاث المنازل والعطورات والمنتجات التقليدية والأعشاب والفنون والمأكولات، والعديد من المنتجات التي تستطيع النساء شراءها. بالإضافة إلى الفعاليات الشاطئية وعروض السيرك والسيارات والطائرات الورقية ومختلف المسابقات والرياضات وإحياء الحفلات الغنائية والعروض المسرحية وغيرها،
هذا العام ستُكثف فيها الفعاليات المرتبطة بالأطفال والثقافة بشكل عام، حيث تنظم العديد من المحاضرات، كمحاضرة “وحدة المجتمع العماني” يلقيها سماحة الشيح العلامة أحمد بن حمد الخليلي، مفتي عام السلطنة. ومحاضرة حول الاقتصاد العماني، ومحاضرة التواصل الالكتروني والتفاعل الثقافي، وجلسة في الرواية العربية المعاصرة، ومحاضرة حول وسائل التواصل الاجتماعي، ومحاضرة حول آفاق أسعار النفط ، وأمسية شعرية نسوية، ومحاضرة حول التسامح الفكري.
تتخلل هذه الفعاليات استضافة العديد من المفكرين والأدباء من مختلف الدول العربية ليقدموا نتاج خبرتهم واطلاعهم. بالإضافة إلى توفير عدد من الـ “الحكواتية” من مختلف دول بلاد الشام المعروفين بهذا الفن ليحكوا القصص أو الحكايا للأطفال الصغار أثناء وجودهم في المهرجان على مسرح فعاليات الأطفال بحديقة النسيم.
إن المهرجان سيضم أيضا عددا من المعارض كمعرض الوثائق العمانية والمعرض الفلكي، بالإضافة إلى تنظيم مسابقة للتصوير الفوتوغرافي لكل من أراد المشاركة. كذلك ملتقى النحاتين العرب.
لذلك أظن أن الفعاليات الثقافية وفعاليات الأطفال فرص جميلة لمن يبحث بالفعل عن شيء جديد ومفيد في الوقت نفسه، وربما سنعرف ذلك بعدد الحضور!

محمد بن سعيد القري
alqariomsb@gmail.com

إلى الأعلى