السبت 23 سبتمبر 2017 م - ٢ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / محاضرتا حقوق الإنسان وتجربة الفريق النسائي تثري معسكر فتيات الأندية
محاضرتا حقوق الإنسان وتجربة الفريق النسائي تثري معسكر فتيات الأندية

محاضرتا حقوق الإنسان وتجربة الفريق النسائي تثري معسكر فتيات الأندية

انطلقت صباح يوم أمس فعاليات معسكر فتيات الأندية بقاعة الترفيه بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بحضور سعادة الإسماعيلية مديرة دائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية والمشرفة على معسكر فتيات الأندية وخولة بنت راشد الرواحية رئيسة قسم الأنشطة الرياضية بدائرة الرياضة النسائية بوزارة الشؤون الرياضية ومديرة معسكر فتيات الأندية, وكذلك المشاركات في المعسكر. حيث بدأت الفعاليات بمحاضرة محاضرة حقوق الانسان ثم تبعها مباشرة محاضرة حول دور المرأة في رياضة الإبحار الشراعي ومستقبل هذه الرياضة.
في بداية فعاليات المعسكر أقيمت محاضرة حقوق الانسان ألقتها شذى بنت عبدالمجيد الزدجالية من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومديرة مكتب المعلومات والبحوث, حيث تطرقت حول اللجنة الوطنية لحقوق الانسان وقالت: لقد حرصت الحكومة الرشيدة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد ـ حفظه الله ورعاه ـ منذ انطلاقة النهضة العمانية عام 1970م والى اليوم على تحسين أوضاع مواطنيها, وتطوير النظام بما يتوافق مع تحقيق مصالحهم وصون حقوقهم , وتحقيق رؤاها في توفير حياة كريمة وتحقيق مبدأ العدالة والمساواة, ففي خطابه بمناسبة العيد الوطني الثالث في 18/11/1973م أشار إلى “إن المواطن العماني هو المقصود بحق العيش الكريم على تراب أرضه رافع الرأس موفور الكرامة في ظل العدالة الاجتماعية المنبثقة من التعاليم الإسلامية السمحاء. وتعد القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان من أهم القضايا المطروحة على مستوى الحوار العالمي, ويعنى بها العالم بأسره: لأنها تمس كيان شعوبه المختلفة, لذا أخذت الأمم المتحدة على عاتقها إرساء بنود المعاهدات والاتفاقيات الدولية التي تحقق أهداف ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان وحرياته الأساسية, وتفعيلها على المستويين الداخلي والخارجي في دول العالم المختلفة. ومن أهم الوسائل التي تحقق بها الأمم المتحدة تلك الرؤية هي دعوة الدول الى إنشاء المؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان لتكون رافدا لتجارب الدول في تفعيل بنود الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان وفق منهجيات حكوماتها, وتشجيع التعاون بينها, وتنظيم ملتقيات يتم من خلالها تبادل الخبرات والتجارب والعمل المشترك.
وقالت ايضا المحاضرة شذى بنت عبدالمجيد الزدجالية: من ثمرات تلك الجهود في السلطنة إنشاء اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان لتكون آلية لتحقيق ذلك الاهتمام بحقوق الإنسان العماني والمقيمين على أرض السلطنة, حيث أنشأت اللجنة بموجب المرسوم السلطاني رقم 124 عام 2008م, وحدد المرسوم أحكام اللجنة واختصاصاتها, وآلية تشكيلها وهيكلها. وحددت المادة الأولى من المرسوم السلطاني رقم 10 لعام 2010م أعضاء اللجنة, وتمثيلها لمختلف المؤسسات الحكومية وغير الحكومية وشرائح المجتمع المختلفة, وبناء على ذلك تتكون اللجنة من أربعة عشر عضوا يمثلون: مجلس الدولة ومجلس الشورى وغرفة تجارة وصناعة عمان والاتحاد العام لعمال سلطنة عمان وعضو من العاملين في مجال القانون وثلاثة أعضاء من الجمعيات الأهلية وممثلين عن وزارة الخارجية والداخلية والتنمية الاجتماعية والعدل والقوى العاملة والخدمة المدنية.
كما تطرقت المحاضرة إلى المادة السابعة من المرسوم السلطاني حيث قالت: جاءت المادة السابعة من المرسوم السلطاني رقم 124 لعام 2008 محددة لاختصاصات اللجنة وهي متابعة حماية حقوق الإنسان وحرياته في السلطنة وفقا للنظام الأساسي للدولة والمواثيق والاتفاقيات الدولية, ورصد ما قد تثيره الحكومات الأجنبية والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية من ملاحظات في مجال حقوق الإنسان في السلطنة والتنسيق مع الجهات المعنية للتحقق منها والرد عليها, وكذلك تقديم المشورة للجهات المعنية في الدولة في المسائل المتعلقة بحقوق الإنسان وحرياته والمساهمة في إعداد التقارير التي تتناول هذه المواضيع, ورصد أية مخالفات أو تجاوزات متعلقة بحقوق الإنسان في الدولة والمساعدة في تسويتها وحلها.
توعية الفتيات
وبعد نهاية المحاضرة قالت شذى بنت عبدالمجيد الزدجالية من اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ومديرة مكتب المعلومات والبحوث: في الواقع أنا سعيدة بمشاركتي بمحاضرة ضمن معسكر فتيات الأندية, حيث قدمت بتقديم الكثير من المعلومات عن اللجنة الوطنية لحقوق الانسان وقد قمت بتقسيم المحاضرة إلى أربعة محاور أساسية منها مفهوم حقوق الانسان, وهو أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان تقوم بمتابعة وتعزيز حقوق الإنسان في مختلف القوانين والتشريعات والاتفاقيات والمعاهدات المبرمة والتي صادقت عليها السلطنة، وفي عمل مختلف الدوائر والأجهزة والمؤسسات العامة والخاصة في السلطنة ومتابعة البلاغات التي يقدمها المواطنون والمقيمون من أي مساس بحقوقهم الأساسية وكذلك اتخاذ التدابير اللازمة لنشر ثقافة حقوق الإنسان في السلطنة, كما تهدف اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان إلى إنشاء منظومة حكومية ومجتمعية مبنية على المساواة, وتطبيق القانون والعدالة بين أفراد المجتمع وفق ما جاء في النظام الأساسي للدولة, والقوانين والتشريعات في السلطنة, والاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعتها السلطنة, وعليه تسعى اللجنة إلى المشاركة في الأنشطة المختلفة التي تقام في أوساط المجتمع المدني, والتنسيق مع الجهات الحكومية وغير الحكومية المختلفة في مختلف المجالات. وتكمن المهمة الرئيسية للجنة في حماية حقوق الإنسان في السلطنة من خلال بناء جسر التواصل بين المجتمع المدني والحكومة. وأشارت الزدجالية إلى التفاعل الكبير من قبل المشاركات في المعسكر كان كبيرا وهذا اعطى انطباعارائعا لدي ومدى حب الفتيات لمعرفة الكثير عن اللجنة الوطنية لحقوق الانسان وايضا من أجل توعية الفتيات في هذا الجانب.
تجربة عمان للإبحار
بعد ذلك ألقيت المحاضرة الثانية حول مشروع عمان للإبحار والفريق النسائي “الثريا بنك مسقط” للإبحار الشراعي بحضور محسن البوسعيدي مدير فريق الابحار المحيطي والمشرف على الفريق النسائي “الثريا بنك مسقط” وبحضور ابتسام السالمية بحارة الفريق النسائي “الثريا بنك مسقط”, حيث بدأت المحاضرة بكلمة للبحارة ابتسام السالمية والتي تطرقت حول بدايتها مع الفريق النسائي “الثريا بنك مسقط” والصعوبات التي واجهت الفريق في البطولات التي شاركت فيها ومنها سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي الذي سوف ينطلق بعد 7 ايام, حيث قالت السالمية: سوف نشارك أعلن الفريق النسائي “الثريا بنك مسقط” في النسخة الرابعة من الطواف العربي للإبحار الشراعي – أي أف جي، والذي سينطلق من العاصمة البحرينية المنامة من مرسى أمواج مارينا، ومن ثم سيجوب مجموعة من مراسي الخليج العربي في العاصمة القطرية الدوحة، تليها إمارة أبوظبي ودبي ورأس الخيمة في دولة الإمارات العربية المتّحدة، ومن ثم في ولاية دبا بمحافظة مسندم، وبعدها ولاية المصنعة وصولاً إلى مرسى الموج مسقط كمحطة ختامية. ويصل إجمالي المسافة التي ستقطعها القوارب المشاركة إلى 750 ميلاً بحرياً على متن أسطول قوارب الفار 30 ولـ15 يوما.
واضافت: سينضمّ إلى تشكيلة الفريق النسائي “الثريا بنك مسقط” إلى جانب البحّارتين راية الحبسية وإبتسام السالمية مجموعة جديدة من البحّارات كالبحّارة العُمانية خلود العريمية وهدى المشرّفية ورهام الشيزاوية، واللائي أعلنّ المشاركة في المنافسة القادمة كتجربة وإضافة إلى خبرتهن في الإبحار المحيطي. وأشارت إبتسام السالمية أن مشاركة خلود العريمية وهدى المشرّفية ورهام الشيزاوية تأتي في إطار الجهود القائمة لتأسيس فريق متكامل ذي خبرة وباع كبير في المنافسة، كما أعربت عن تطلّعها إلى أن أملها بأن يصل الفريق إلى مرتبة متصدّرة هذا العام ضد الفرق المشاركة التي تأتي من بينها فريق بنك أي أف جي وفريق ميسي فرانكفورت وفريق البحرية السلطانية العُمانية وفريق قارب النهضة للخدمات، وفريق ديلفت الهولندي.
طواف حول العالم
بعد ذلك تحدث البحار محسن البوسعيدي مدير فريق الابحار المحيطي والمشرف على الفريق النسائي “الثريا بنك مسقط”, وكان البحار محسن البوسعيدي أول عربي يبحر حول العالم دون توقف في عام 2009 بعد أن أنهى رحلة قطع خلالها 41 ألف كيلومتر خلال 76 يوماً ولم تفلح الرحلة بقوارب شراعية سريعة متعددة البدن التي تعد أكبر تحد في رياضة الشراع سوى 12 مرة من قبل، وسعى البوسعيدي بهذا الإنجاز الى إحياء أمجاد البحارة العمانيين الذين جابوا بحار العالم على مر القرون, حيث تحدث البوسعيدي حول تجربته في الابحار حول العالم وايضا حول الجوائز التي حصل عليها في مسيرته, وهو البحار العماني الذي عشق البحر وردد خلال ابحاره اسم السلطنة في جميع محطاته، ليعيد بذلك أمجاد الاجداد والآباء ومسطرا بذلك اسمه في صفحات المجد والتاريخ.
البوسعيدي بدأ حديثه بعمله السابق في البحرية السلطانية العمانية وأبحر خلال فترة عمله ممثلا جهة عمله في سباق مسقط – خصب، ليشارك بعد ذلك في العديد من السباقات العالمية, وشارك في العديد من السباقات منها سباق الرؤوس الخمسة بالمحيط الهندي وسباق قطع المحيط الاطلسي والمشاركة في 3 نسخ من الطواف العربي.
وحول سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي – أي أف جي قال البحار محسن البوسعيدي: استعد الفريق النهضة العماني لهذا الطواف حيث تم اختيار أبرز البحارة العمانيين وسنشارك في هذه النسخة بقارب النهضة من فئة قوارب الفار 30 التي تتميز بمرونتها الكبيرة ما يجعل من السهل على طواقم الإبحار التحكم بها مهما اختلفت سرعات الرياح، وسأتولى القيادة في هذا السباق برفقة فهد الحسني وأحمد المعمري وعبدالله الفارسي ومحمد المجيني وياسر الرحبي وسامي الشكيلي. وسيكون التنافس كبيرا في هذا السباق حيث سينضم فريق قارب أيه.أي.أس.أم الحائز على نسخة 2013م من الطواف العربي، والذي له من الحنكة والخبرة الشيء الكثير حيث انتصر ثماني مرات في الطواف الفرنسي “دي فرانس لا فويل” وخاض أيضا سباقين في بطولة كأس أميركا, وسينضم إلى الفرق قارب موناكو بنك ايه اف جي الذي يقوده الربان الفرنسي الأولمبي سيدني جافنييه، والذي خاض سباقات فولفو المحيطية وهو أيضا ربان قارب الطيران العُماني مسندم خلال العام الماضي وكانت آخر مشاركاته في سباق ترانسات جاك فابير المنطلق من فرنسا وحتى البرازيل لمسافة تزيد عن 5000 ميل بحري. ومن بين المشاركات أيضا فريق البحّار الإماراتي الصاعد عادل خالد الذي خاض منافسات في أولمبياد 2008م كما انضم إلى سباقات فولفو المحيطية المقامة خلال عامي 2011-2012م.
طموح كبير
طموح يعانق السماء وأمل يرسم خارطة الأبحار العماني في سباقات عالمية، هذا ما بدأ واضحا في حديث محسن البوسعيدي الذي قال: في هذه النسخة يرافقني طموح كبير وأمل في حصد مركز جيد ، حيث ندعو الله أن نوفق في انتزاع مركز جيد فقد سبق هذا السباق حصولي على المركز الأول في سباق مسقط – خصب وحصدنا كأس أبوظبي لقوارب الفار 30 من 6 فرق مشاركة ولعل أبرزها فريق أبوظبي الذي سيتواجد للمشاركة في هذا السباق ونأمل أن نرفع اسم السلطنة عاليا في منصات التتويج, وشعارنا هو سبعة بجسد واحد يقودهم هدف واحد وهو الفوز ولا شي غير الفوز، وعمل وجهد كبير خاضته مع رفاقي خلال الفترة الماضية حيث واصل الفريق تدريباته المكثفة في مختلف المواقع ، فيوما نتدرب في الموج مسقط وآخر في المصنعة وبعدها في بندر الروضة، متنقلين من موقع إلى آخر في اليابسة والحل نفسه في القارب، حيث تجد البحارة السبعة يفكرون ويعملون بجسد واحد في كل مرة يختلف العمل فمن كانت القيادة تجده يدفع بالشراع إلى حيث اتجاه الرياح فالكل واحد والعمل واحد، وايقونة العمل هذه تدفع بنا إلى تربع منصات التتويج ورفع علم السلطنة.
أهداف مرسومة
وأشار محسن البوسعيدي إلى الأهداف التي يمكن أن نجنيها من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي – أي أف جي حيث قال: يعتبر السباق فرصة للترويج لدول الخليج كما أنها عامل محرك ومساهم في إبراز المقومات السياحية والطبيعية التي تتمتع بها، وأن هذه الفعالية ستكون كرافد لتنمية الإبحار ورفع مكانة المنطقة كوجهة عالمية منافسة للإبحار في ظل الأجواء التي توفرها والتجربة المميزة التي تتيحها للبحارة, ومن الأهداف كذلك الترويج للدول المجلس كوجهات مميزة تزخر بكافة الإمكانات اللازمة لاستضافة الفعاليات الرياضية بمقاييس عالمية، وإتاحة الفرصة لعشرة فرق من محبي رياضة الإبحار للاستمتاع بهذه الرياضة وممارستها، إضافة إلى استكشاف التنوع الجغرافي الطبيعي الذي تتمتع به سواحل دول الخليج خصوصا في هذا الموسم الشتوي الذي تعتدل فيه درجات الحرارة مقارنة ببقية أنحاء العالم بالإضافة إلى ما تتمتع به منطقة الخليج من تاريخ طويل وعريق في الملاحة البحرية والإبحار الذي يجري في عروق الكثيرين من أبناء المنطقة.
وأضاف البوسعيدي: كما أن برامج التدريب المبتكرة التي تقدمها عمان للإبحار لآلاف من الشباب العمانيين من شأنها أن تحفز الجيل الجديد على اكتشاف رياضة الإبحار الشراعي بأسسها وقواعدها الحديثة والاستمتاع بها، والمنافسة في مختلف مسابقاتها والتفوق فيها لرفع راية السلطنة عاليا، وتوفر شبكة مدارس عمان للإبحار المتنامية للشباب العماني المهارات الفنية والحياتية بشكل عام وتعزز ثقتهم بأنفسهم، ومنذ انطلاقة المبادرة يقدم البحارة العمانيون أنموذجا يحتذى به للأجيال القادمة من حيث جدهم واجتهادهم ومثابرتهم لتحقيق النجاحات في المسابقات المحلية والدولية، كما تسعى عمان للإبحار للترويج للسلطنة عالميا كوجهة سياحية أصيلة، ومنطقة مثالية للاستثمار في شتى المجالات، وذلك في مشاركاتها المتنوعة في مختلف قارات العالم.
الجدير بالذكر أن البحار محسن البوسعيدي قد شارك مؤخرا في فعالية كبيرة جابت دول مختلفة حول العالم وذلك على متن القارب العماني مسندم من فئة قوارب مود ٧٠ الذي شارك في سباق محيطي من أميركا لفرنسا عبر الأطلسي، ومن ثم دخل في طواف أوروبي جاب خلال عدد من الدول الأوروبية مروجا للسلطنة ومقوماتها السياحية ومعرفا بحضارتها وتاريخها هو وزملاؤه في مختلف محطات السباقات التي نظمت خلالها عمان للإبحار أيضا معارض ترويجية للسلطنة.
برنامج اليوم
تبدأ اليوم حلقات العمل في المعسكر, حيث ستنقسم الفعاليات إلى 3 فترات بشكل يومي بدءا من الحلقات التدريبية مثل لغة الاشارة والتصوير الضوئي وحلقة النسيج وتنسيق الزهور وحلقة الفوتوشوب ومونتاج الأفلام, وأيضا زيارات ميدانية لدار الأوبرا وكلية السياحة ومحمية القرم الطبيعية وكذلك إلى جانب تواصل المحاضرات اليومية في الفترة الثالثة من كل يوم مثل اقامة محاضرة بوصلة الحياة تلقيها عائشة الوهيبية ومحاضرة قانون الحياة تلقيها ميمونة السليمانية ومحاضرة حياتك بقراراتك وقيمك تلقيها أمل الهدابية, وفي اليوم السادس من المعسكر سيكون هناك يوم رياضي للمشاركات بالمدينة الرياضية بالمصنعة ويختتم معسكر فتيات الأندية في اليوم السابع بإقامة معرض للمشاركات وايضا اقامة حفل الختام, كما سيتم توزيع استبيان للمشاركات في اليوم الأخير من المعسكر لكي يتم الوقوف على الايجابيات والسلبيات لهذا المعسكر, وايضا من أجل تلافي السلبيات التي تكون عائقا لتنظيم المعسكر الثاني للفتيات خلال العام المقبل. كما سيشتمل المعسكر على معرض مصاحب في اليوم الأخير وهو نتاج ومخرجات للمشاركات في معسكر فتيات الأندية.

إلى الأعلى