الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: الحوثيون يخطفون مدير مكتب هادي وينسحبون من اجتماع الدستور

اليمن: الحوثيون يخطفون مدير مكتب هادي وينسحبون من اجتماع الدستور

صنعاء ـ وكالات: أعلنت ما تسمى جماعة أنصار الله الحوثية في اليمن عن مسؤوليتها عن اختطاف مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد عوض بن مبارك في العاصمة صنعاء معتبرة أن توقيفه جاء لـ”منع حدوث انقلاب” كما انسحب الحوثيون من اجتماع يهدف لمناقشة مسودة الدستور.
وقال الحوثيون في بيان إنهم “أوقفوا” أحمد عوض بن مبارك تجنبا “للانقلاب” على الاتفاق الموقع مع الرئيس عبد ربه منصور هادي بإشراف الأمم المتحدة في سبتمبر الماضي.
وقالت جماعة الحوثي في البيان الذي نشرته، باسم اللجان الشعبية، إن عملية اختطاف وتوقيف الدكتور بن مبارك، جاءت كخطوة اضطرارية من قبل الجماعة لقطع الطريق أمام محاولة الانقلاب على اتفاق السلم والشراكة، حسب وصف البيان.
من جانبه قال رئيس جهاز الأمن القومي اللواء محمد الأحمدي إن مفاوضات جارية للإفراج عنه.
وذكرت مصادر في الشرطة أن مسلحين من الحوثيين خطفوا مدير مكتب رئاسة الجمهورية أحمد عوض بن مبارك في العاصمة صنعاء في وقت مبكر من صباح أمس لمنعه من حضور الاجتماع الذي كان يهدف لمناقشة مسودة للدستور.
وقال مشاركان في الاجتماع إن ممثلي الحوثيين انسحبوا فيما بعد مما يشير إلى أن الخلاف بشأن الدستور ينذر بتفاقم الاضطرابات السياسية وانعدام الأمن.
ورفض الحوثيون تفاصيل مسربة من المسودة التي يقول الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إنها ستضمن عدم تقسيم اليمن إلى منطقتين على غرار دولتي اليمن الشمالي واليمن الجنوبي السابقتين.
وتشير التفاصيل التي سربت إلى وسائل إعلام يمنية إلى أن الدستور الجديد يبقي على خطة لقيام دولة اتحادية مقسمة إلى ستة أقاليم وهو ما يرى فيه الحوثيون والانفصاليون في الجنوب إضعافا لسلطتهم.
ورفضت مجموعة قبائل قوية يدعمها حزب صالح خطة الأقاليم الستة أيضا ويقول محللون إنها دعت إلى تقسيم البلاد إلى محافظات أصغر بكثير.
وقال المشاركون في اجتماع أمس بشأن الدستور إن حزب المؤتمر الشعبي العام الذي ينتمي إليه صالح انسحب أيضا.

إلى الأعلى