الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الهيئة العامة لسجل القوى العاملة تناقش برامج 2015.. وتقر “التحول الإلكتروني” شعارا لها هذا العام وتعزيز سياسات التخطيط لتنمية الموارد البشرية
الهيئة العامة لسجل القوى العاملة تناقش برامج 2015.. وتقر “التحول الإلكتروني” شعارا لها هذا العام وتعزيز سياسات التخطيط لتنمية الموارد البشرية

الهيئة العامة لسجل القوى العاملة تناقش برامج 2015.. وتقر “التحول الإلكتروني” شعارا لها هذا العام وتعزيز سياسات التخطيط لتنمية الموارد البشرية

حلقة عمل تبحث استمرت ثلاثة أيام

نظم الجهاز التنفيذي للهيئة العامة لسجل القوى العاملة خلال الاسبوع الماضي حلقة عمل مكثفة استمرت لمدة ثلاثة أيام وذلك بفندق كراون بلازا بولاية صحار، واشتملت الحلقة على مناقشة أعمال الهيئة وسبل تطوير الأداء والرقي بالخدمات الألكترونية المقدمة للمستفيدين من الهيئة وقاعدة بياناتها.
وناقشت الحلقة الانجازات التي تحققت خلال عام 2014 والتحديات التي واجهت عمل الهيئة وسبل معالجتها خلال هذا العام. كما تم تقديم الكثير من العروض المرتبطة بخطط تطوير العمل في المرحلة القادمة.
وخرجت الحلقة بشعار “التحول الألكتروني” لعام 2015م، والذي يمثل سعي الهيئة إلى استكمال تحويل كافة خدماتها للمستفيدين من قاعدة بياناتها من باحثين عن عمل وجهات التوظيف والتشغيل وأجهزة الإحصاء في السلطنة، كذلك أقرت الورشة تحويل بقية برامجها الداخلية لتصبح الكترونية
واوصى المشاركون في الحلقة بضرورة التركيز في المرحلة القادمة على تنمية المهارات الأساسية للباحثين عن عمل ليكونوا مهيأين للالتحاق الناجح بسوق العمل وذلك من خلال الوقوف على الامكانيات والمهارات المتوفرة لديهم وتوجيهها نحو المسار الذي من شأنه تعزيز تلك المهارات، وكخطوة أولى تم اعتماد برنامج لاكتشاف مهارات الباحثين عن عمل أثناء تقدم المواطن للتسجيل بالهيئة.
كما خرجت الحلقة بتصور لتفعيل سياسة المواءمة بين مختلف المخرجات من التخصصات التعليمية والتدريبية والتشغيلية واحتياجات سوق العمل وذلك بغية مساعدة متخذي القرار في هذا الصدد. وبناء مؤشرات لسوق العمل تضمن توفير المعلومات اللازمة عن سوق العمل وتمكن الجهات المعنية بالتخطيط من صياغة خطط التوظيف المناسبة في القطاع الحكومي ومنشآت القطاع الخاص.

حطة التحول الالكتروني 2015
اعتمدت الحلقة خطة التحول الالكتروني لعام 2015 وتوفير الإمكانيات اللازمة لضمان التحول الناجح للحكومة الألكترونية، وتقديم خدمات ذات جودة عالية للافراد والجهات الحكومية وأيضا الالتزام باستخدام تقنية المعلومات والاتصالات وتطوير الانظمة الداخلية في ظل الحكومة الالكترونية . حيث أنجزت الهيئة قواعد البيانات والشبكة الداخلية المستقلة ، وجهزت فرعي الهيئة في كل من ولاية صحار ومحافظة ظفار .
كما حققت التكامل مع بعض الجهات الحكومية التي تستقي بياناتها من الهيئة.
واستعرضت الحقلة النماذج الدولية الحديثة في تقييم أداء الهيئة والكوادر العاملة بها، ومناقشة إمكانية تطبيقها بالهيئة، حيث قدم الدكتور يونس الاخزمي الرئيس التنفيذي لهيئة السجل عرضا مرئيا عن أداة (360 درجة) المتعلقة بتقييم الموظفين تشمل التغذية الراجعة حول أداء الموظف وفريق العمل والمؤسسة من جميع المصادر التي يتعاملون معها في أداء عملهم ، و تستخدم الأداة التكنولوجيا في تطبيق هذة الأداة للتخلص من السلبيات والأخطاء البشرية.كما تتسم بالسرية والشفافية في نماذج التقييم المختلفة.
وكان مجلس إدارة الهيئة قد وضع عشر برامج رئيسية للجهاز التنفيذي للهيئة لأجل تنفيذها خلال هذا العام، وتمت مناقشة تلك البرامج ووضع آليات تنفيذها مع ما يصاحب ذلك من خطط زمنية مناسبة. وتتركز معظم تلك البرامج على التعاون مع مختلف الجهات للاستفادة من البيانات المتاحة لدى الهيئة في عمليات التخطيط.
الجدير بالذكر أن الهيئة تنفذ ومنذ العام الماضي برنامجا مشتركا مع هيئة تقنية المعلومات لربط الجهات الحكومية التي تملك قاعدة بيانات تتعلق بالقوى الوطنية بشكل عام لأجل السرعة في تبادل المعلومات وتحديثها، وأيضا لتسخير التكنولوجيا في توفير خدمات سريعة وآلية للمراجعين من باحثين عن عمل أو عاملين. وسيكون عام 2015 بداية لتوفير كافة الخدمات الالكترونية المرتبطة بالهيئة والتي تبلغ 25 خدمة الكترونية متوزعة بين التسجيل والتحديث الالكتروني إلى التقدم الالكتروني للوظائف والحصول على السير الذاتية للأشخاص وكذلك الوقوف على بيانات الكفاءات الوطنية لأجل الاستفادة منها، وتوظيف قاعدة البيانات لخدمة أهداف التخطيط البشري والتعليمي في السلطنة، وغيرها من خدمات.

إلى الأعلى