الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إثارة وتنافس كبيران في رياضة المحركات بالجمعية العمانية للسيارات
إثارة وتنافس كبيران في رياضة المحركات بالجمعية العمانية للسيارات

إثارة وتنافس كبيران في رياضة المحركات بالجمعية العمانية للسيارات

بابنجتون في صدارة الكارتينج والشيباني في الدريفت وفنزيس بالموتوكروس

جمال الطائى:نجحنا فى تنظيم 3 فعاليات متنوعة وسط حضور جماهيري كبير
شهدت أروقة الجمعية العمانية للسيارات خلال اليومين الماضيين تنظيم ثلاث منافسات في الدريفت والكارتينج والدراجات النارية “موتوكروس”، وذلك تحت مظلة فعاليات مهرجان مسقط 2015م، واتسمت المنافسات بمشاركة قوية من أبطال العرب في رياضة الدريفت الذين حضروا خصيصا للمشاركة في الجولة الثالثة لبطولة عمان للانجراف، كما ضجت حلبة مسقط سبيد واي بزئير المحركات في منافسات الجولتين المشتركتين في بطولة روتكس ماكس عمان – الإمارات في مختلف الفئات وبحضور قوي من المنافسين العالميين في هذه الرياضة، وبلغ عدد المشاركين في هذه المنافسات أكثر من 62 متسابقا قدموا أداء مذهلا خلال مراحل السباق التي انطلقت منذ الصباح الباكر وحتى الرابعة عصرا، كما تنافس نحو 9 متسابقين في منافسات الجولة الثالثة لبطولة الدراجات النارية “موتوكروس” بفئة أكسبرت.
وحول هذه الفعاليات قال العقيد جمال الطائي، عضو مجلس إدارة الجمعية العمانية للسيارات: “استطعنا تنظيم 3 فعاليات متنوعة في رياضة الكارتينج والدريفت والدراجات النارية بالتعاون مع بلدية مسقط وضمن فعاليات مهرجان مسقط 2015م، وشهدت المنافسات مشاركة قوية من المتسابقين من السلطنة والذين قدموا من مختلف الدول العربية، وسط حضور جماهيري كبير، مشيرا إلى أن منافسات الكارتينج شهدت في يومها الاول مشاركة نحو 62 متسابقا مثلوا العديد من الفرق في مختلف الفئات العمرية، وقدموا اداء رائعا منذ ان انطلقت السباقات في الصباح وحتى العصر”. وأكد الطائي أن جميع فعاليات روتكس ماكس الجولتين المشتركتين حققتا نجاحا كبيرا، وذلك للعام الثاني على التوالي بالتعاون مع دولة الامارات العربية المتحدة، مشيرا الى ان بطولة روتكس ماكس تنظم على مستوى خليجي، والجمعية العمانية للسيارات بذلت جهودا كبيرا لإنجاح هذا الحدث الرياضي الهام، معتبرا أن حلبة مسقط سبيد واي تتمتع بمواصفات تجعلها الأكثر تميزا على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، لافتا الى ان منافسات الدريفت شارك بها هذه المرة نحو 31 متسابقا بينهم 11 متسابقا من مختلف الدول العربية يعتبرون أبطالا في دولهم.
سباق موتوكروس
توج البريطاني بنجامن فنزيس بطلا للجولة الثالثة لبطولة عمان للدراجات النارية “موتوكروس” برصيد 75 نقطة، فيما حل وصيفا المتسابق ريتشارد دراسل برصيد 62 نقطة، وجاء في المركز الثالث المتسابق لوك باست برصيد 57 نقطة، وتضمنت الجولة 3 مراحل في فئة الأكسبرت وشارك بها نحو 9 متسابقين تنافسوا على المراكز الأولى بينهم متسابق واحد قدم من دولة الامارات العربية المتحدة وتوج بصدارة المنافسات.
وفي تعليقه قال علي البلوشي، مشرف عام بطولة الموتوكروس: “نظمت منافسات الجولة الثالثة للدراجات النارية هذا الاسبوع تحت مظلة فعاليات مهرجان مسقط 2015م، وأشاد جميع المتسابقين بالإضافات والتغييرات التي لحقت بالحلبة واعتبروها من أفضل الحلبات التي خاضوا عليها منافسات الموتوكروس، مشيرا الى ان هذا الاسبوع شهد منافسة قوية في فئة “اكسبرت”، واشتمل السباق على 3 مراحل، وتضمنت كل مرحلة 6 لفات، لافتا إلى أن طول الحلبة بلغ 1.8 كم”.
وأضاف البلوشي: “خاض متسابق واحد فقط من السلطنة ولم يتمكن من تحقيق الصدارة حيث حلّ خامسا، ويرجع تأخر أداء المتسابقين إلى عدم اللياقة حيث يشارك المتسابقون فقط في وقت السباق، مشيرا الى ان الاسبوع المقبل سوف يشهد جولة مفتوحة من الدراجين بدول مجلس التعاون الخليجي وسوف يتم فتح باب التدريب اعتبارا من اليوم الاثنين ولمدة 3 ايام استعدادا لهذه الجولة”. وعن أبرز ما ميز حلبة الدراجات النارية هذا الأسبوع، أوضح البلوشي أنه لحقتها بعض الاضافات وتم توفير المياه من قبل بلدية مسقط لتفادي مشكلة الغبار والتي تشكل عقبة امام المشاركين في مثل هذه المنافسات، مشيرا الى ان مشكلة الغبار قد تعرقل مسيرة السباق وتؤدي الى توقفه، لذا كانت الحلبة هذه المرة في أفضل حالاتها، كما تمت اضافة عدة حواجز لتخفيف السرعة داخل الحلبة، فضلا عن تخصيص مسار خاص لسيارات الاسعاف، مؤكدا ان حلبة الموتوكروس بالجمعية العمانية للسيارات على استعداد تام لاستضافة سباقات على مستوى دولي.
روتكس ماكس
زئير محركات 62 متسابق شاركوا في السباق ضجت بحلبة مسقط سبيد واي، حيث تنظيم فعاليات الجولتين المشتركتين لبطولة روتكس ماكس عمان – الامارات، وخلال اليوم الأول تم تنظيم الجولة الثالثة لبطولة روتكس ماكس عمان والجولة السابعة لبطولة روتكس ماكس الامارات وذلك بمشاركة قوية من المتسابقين من السلطنة والذين قدموا من دولة الامارات العربية المتحدة، وأسفرت نتائج منافسات الجولة السابعة التي انطلقت في التاسعة صباحا ليوم الجمعة واستمرت الرابعة عصرا عن تتويج المتسابق البريطاني سين بابنجتون في فئة “دي دي 2″، بينما توج وصيفا بطل عمان للكارتينج سند الرواحي، وجاء في المركز الثالث المتسابق بيرس باكينهام.
أما في فئة “دي دي 2 ماستر” توج البريطاني أوليفر جورج بالمركز الأول وحل في مركز الوصافة المتسابق مايرتس كنوبجيس، وجاء في المركز الثالث المتسابق أندرو فيلر، وفي فئة سينيور ماكس تمكن المتسابق توم بول من تحقيق الصدارة وحل أولا وجاء في المركز الثاني المتسابق أليساندرو ستورا، بينما جاء في المركز الثالث المتسابق فيصل الزبير، وتصدر نتائج فئة جونيور ماكس المتسابق تيمور كيرمانشهاتشي وجاء في مركز الوصافة المتسابق فارزر روز، اما المركز الثالث فحققه المتسابق لوكاس بيترسون.
وأسفرت نتائج فئة ميني ماكس عن فوز المتسابق ليام كرستال، وحل ثانيا المتسابق شهاب الحبسي، وجاء في المركز الثالث المتسابق كونور دونوفان، اما في فئة ميكرو ماكس جاء المتسابق جامي داي في المركز الأول وحقق ألكس نونور المركز الثاني بينما جاء في المركز الثالث المتسابق زيجي كيرمانشهاتشي، وفي فئة البامبينو تمكن المتسابق خالد الفارسي من تحقيق الصدارة، وجاء في المركز الثاني المتسابق علي المسكري، فيما حل ثالثا المتسابق إيمون دجيريدي.
تنافس كبير
كما شهد تنظيم الجولة الثامنة لبطولة روتكس ماكس الإمارات وسط حضور تنافسي قوي وأسفرت نتائج فئة دي دي 2 عن تتويج المتسابق سين بابنجتون بالمركز الأول، وبفارق ثانيتين تقريبا حل المتسابق إيمانويل باجاني ثانيا، بينما تراجع سند الرواحي إلى المركز الثالث بفارق أكثر من 4 ثواني عن صاحب المركز الأول، أما في فئة “دي دي 2 ماستر، فقد حافظ البريطاني جورج أوليفر على صدارته في المنافسات ليحل أولا ويتوج بالصدارة فيما حل وصيفا المتسابق مايتس كنوبجز، وتمكن المتسابق حمد الوهيبي من حجز مكانا له على منصة التتويج ليحل ثالثا.
وفي فئة سينيور ماكس حقق المتسابق توم بول المركز الاول وجل ثانيا المتسابق جيوليو بيروني، فيما جاء ثالثا المتسابق باتريك هاناه، اما في فئة جينيور ماكس فقد حقق المتسابق تيمور كيرمانشهاتشي المركز الأول، فيما حل ثانيا المتسابق لوكاس بيترسون، وجاء في المركز الثالث المتسابق إيفان بيريتس، وأسفرت نتائج ميني ماكس فوز المتسابق شهاب الحبسي، فيما حل وصيفا المتسابق لاتشلان روبينسون أما المتسابقة الاماراتية حامدة القبيسي فقد حلت في المركز الثالث. أما في فئة ميكرو ماكس فحل المتسابق جامي داي في المركز الأول، وتمكن المتسابق زيجي كيرمانشهاتشي من تحسين مستوه ليحل ثانيا، اما المتسابق ثيو كاكي فقد حل ثالثا، وأسفرت النتائج عن فوز المتسابق خالد الفارسي بالصدارة في فئة البامبينو وحل ثانيا المتسابق بيرتي جيبونس، اما أليسيا خنيسير فقد حلت في المركز الثالث.
جولة مشتركة
أعرب المتسابق البريطاني سين بابنجتون، بطل العالم في الكارتينج عن سعادته لتحقيق المركز الأول في منافسات الجولة المشتركة عمان الامارات لبطولة روتكس ماكس، مشيرا الى ان المنافسات كانت قوية جدا، والمسار كان رائعا حيث كان فريد من نوعه ومختلف عن باقي المسارات التي يخوض عليها منافسات التحدي، وحاول قدر الامكان السيطرة على مقدمة السباق منذ انطلاقه، لافتا الى ان مراحل السباق شهدت تحديا كبيرا خاصة من المتسابق سند الرواحي الذي يتمتع بمهارة عالية في ادارة السباق ويحرص دائما على المشاركة في السباقات العالمية الامر الذي اكسبه خبرة كبيرة في مثل هذه المنافسات”.
تحد كبير
ومن جانبه قال سند الرواحي، بطل فريق عمان للكارتينج: “لقد كانت التحدي قويا هذه المرة في منافسات الجولتين المشتركتين مع دولة الامارات العربية المتحدة، وما عزز من حرارة المنافسة مشاركة المتسابق البريطاني “شون بابلتون”بطل العالم في منافسات روتكس ماكس، مشيرا الى انه كان سريعا جدا في المنافسات، وحاولت قدر الامكان الاقتراب منه وبالفعل تمكنت من ذلك في السباق التأهيلي في اليوم الأول ولكن واجهتني بعض الأعطال الفنية أدت الى تراجعي بنحو 3 ثوان ، في حين كان الفارق بيني وبين صاحب المركز الثالث أجزاء من الثانية، لأحافظ بذلك على مركز الوصافة”. وأضاف سند: “عقب انتهاء الجولة التأهيلية في منافسات اليوم الأول قام الفريق الفني بمحاولات لإصلاح العطل الفني ولكن لم يتمكن من ذلك وحاولنا تغيير خطة خوضي للسباق، حيث قمنا بزيادة ضغط الهواء بالسيارة، وهو ما ساعدنا بعض الشيء في السباق النهائي وعكف الفريق الفني على علاج العطل بعد انتهاء السباق استعدادا لخوض منافسات اليوم الثاني، مشيرا الى ان المتسابق شون بابلتون كان من اقوى المنافسين كذلك الأمر بالنسبة لصاحب المركز الثالث”.
إصرار على الصدارة
وقال شهاب الحبسي، في فئة ميني ماكس: “كانت المنافسة قوية على مدار اليومين الماضيين، وشهدت بعض العنف وتعرضت اثناء السباق للاصطدام من قبل زميلي ليحرز تقدما علي ويحقق الصدارة نتيجة لهذا التصادم من الخلف، وسعيد اني حققت المركز الثاني بدلا من الثالث، مشيرا الى ان التصادم كان يعرضه لخسارة المنافسات، مؤكدا ان المنافسات في فئة ميني ماكس كانت قوية، وكان المسار ممتع للغاية ولكن سيارته لم تكن في كامل قوتها مثلما توقع وحرص على استعادة السيطرة مرة أخرى، وفي منافسات اليوم الثاني حرصت على الاستحواذ على الصدارة، وبالفعل تمكنت من تحقيق المركز الأول”.
منافسات الدريفت
بمشاركة 31 متسابقا انطلقت منافسات الجولة الثالثة لبطولة عمان للدريفت، بينهم 11 متسابقا قدموا من مختلف الدول العربية، ويتمتعون بمهارات عالية في الاستعراض بالسيارات، وأثبت المتسابقون العمانيون جدارتهم في المنافسات، وتفاعل الجمهور الذي التف حول حلبة الدريفت في ملحمة تنم عن شغف كبير برياضة المحركات، وأسفرت النتائج عن تتويج المتسابق سامي الشيباني بالمركز الأول، فيما حل وصيفا المتسابق الأردني أحمد دحام، وصاحب لقب بطولة الشرق الأوسط ريد بل كار بارك دريفت 2014م، وجاء في المركز الثالث المتسابق طارق الشيهاني، وذلك بعد منافسة شرسة من أبطال رياضة الدريفت على مستوى الوطن العربي.
أداء مميز
وفي تعليقه عن تحقيقه الصدارة في منافسات الجولة الثالثة لبطولة عمان للدريفت قال المتسابق سامي الشيباني: “أشعر بالسعادة لتحقيقي المركز الأول، ومشاركتي في منافسة حضرها عدد كبير من أبطال رياضة الدريفت في الوطن العربي، فقد قطعوا مسافة كبيرة للحضور والمشاركة، لذا قمت بتأجيل سفري الى بريطانيا وقررت المشاركة والمنافسة، مشيرا الى أن سيارته كانت متوقفة منذ فترة، وكان يتوجب عليه اصلاح بعض الأعطال الفنية بها الا أنه لم يتمكن من ذلك قبل المشاركة، وحرص على بذل أقصى جهد لحصد النقاط في الاستعراض ليتوج بالصدارة في المنافسات، مشيدا الشيباني بالمسار الذي اعتمد على مهارات المتسابقين وجعلهم يقدموا أداء مميزا خلال الاستعراض”.
وقال أحمد دحام، بطل منافسات الشرق الأوسط لريد بل 2015 م: “تعتبر هذه المرة الأولى التي أشارك بها في منافسات الدريفت بالسلطنة، موجها شكره للجمعية العمانية للسيارات لتوجيهها الدعوة له وخوض منافسات فريدة من نوعها في الدريفت، مشيرا الى الحضور الجماهيري الكبير الذي التف حول حلبة الاستعراض بالجمعية، فضلا الى توفر التسهيلات من قبل المنظمين للحدث”.
وأضاف دحام: “كان المسار رائعا جدا وفوجئت بقوة المنافسة من قبل المتسابقين العمانيين الذين أبهروا الجميع بأدائهم المميز ودقة تحكمهم في السيارة، فضلا عن التجهيزات القياسية التي في سياراتهم، الامر الذي يدل على احترافيتهم في تزويد سيارتهم، مشيرا الى ان المسار كان يشبه الى حد كبير مسارات منافسات ريد بل ولكي يجتازه المتسابقون عليهم أن يتمتعوا بخبرة في الفورمولا دريفت والجيمكانا، مؤكدا ان مستوى المشاركة كان قويا جدا، ويشعر بالسعادة لتحقيقه المركز الثاني في المنافسات التي شارك بها على متن سيارته نيسان سيلفيا 3.400 سي سي والتي تبلغ قوتها 900 حصان وشارك بها في الجولة الثالثة لبطولة دريفت عمان بقوة 700 حصان”.
حضور كبير
وقالت متسابقة الدريفت الفلسطينية، نور داوود: “أشكر الجمعية العمانية للسيارات لتوجيه الدعوة لي للمشاركة في مثل هذه المنافسات القوية والتي اتسمت بحضور جماهيري كبير من الشغوفين برياضة المحركات في السلطنة، وأشعر بسعادة كبيرة لتواجدي بين هذا الحضور الكبير، مشيرة الى أنها تشارك لأول مرة في منافسات الدريفت بالسلطنة، وحرصت على تقديم أداء مميز أمام الجمهور على الرغم من وجود بعض الأعطال الفنية في سيارتها. وأكدت نور على أهمية مشاركتها في مثل هذه البطولات والجولات لتمثيل فلسطين في المحافل الدولية موجهة شكرها لبنك فلسطين وبرفت أكاديمي لتقديم الدعم والرعاية لها.
مسار فني
وقال علي البلوشي مشرف عام حلبة الاستعراض بالجمعية العمانية للسيارات: “هذه ليست المرة الأولى التي اصمم فيها مسار حلبة الاستعراض، فمن وقع وظيفتي في الجمعية أقوم برسم المسار منذ عامين تقريبا، ولأول مرة يشهد المتسابقون في السلطنة مسارا قويا يشبه كار بارك دريفت ويتسم بضيق المساحة، ويشتمل على ثلاث نقاط “كليبينج بوينت” حيث يقترب منها المتسابقون إجباريا شريطة ألا يصطدموا بها، بالاضافة الى الصندوق الذي يشبه المسار الذي وضعه البطل عبده فغالي ولكن بمساحة أكبر قليلا، وأشاد فغالي بهذا المسار من خلال تواصلي معه، مشيرا الى أن جميع المتسابقين أشادوا أيضا بالمسار”.
وأضاف البلوشي: “لقد تميزت منافسات الجولة الثالثة لبطولة عمان للدريفت بمشاركة قوية من أبطال الدريفت في الوطن العربي، حيث شارك في المنافسات متسابقون من دول قطر وجمهورية مصر العربية والامارات العربية المتحدة، والمملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين، ودولة العراق، وغيرها، لافتا الى أن الحضور الجماهيري كان قويا وتفاعل مع الأداء المميز للمتسابقين داخل مضمار المنافسات، مؤكدا أن المتسابقين العمانيين أثبوا قدرتهم على المنافسة كما أثبتوا أنهم أبطال”. وأشار البلوشي الى أن الصندوق اجتازه نحو 20% من المتسابقين، فقد كان ضيق وقوي جدا، وقام بتجربة الدخول فيه بسيارة طويلة “نيسان ألتيما” قبل انطلاق المنافسات ليثبت أمام المتسابقين أنه بالامكان اجتياز مرحلة الصندوق بكل سهولة، كما دخل الصندوق بسرعة كبيرة محاولا الاصطدام بأي من أركان وجوانب الصندوق لكنه تمكن من اجتيازه دون أن يصطدم به.
نجاح كبير
وأشاد سالم الحارثي، مدير التسويق في سيارتي بمستوى المشاركة القوي للمتسابقين العمانيين والضيوف العرب والذين قدموا أداءا مذهلا خلال منافسات الجولة الثالثة لبطولة عمان للدريفت، خاصة في ظل حضور جماهيري قوي متفاعل مع أداء المتسابقين داخل مضمار الاستعراض، مشيرا الى أن سيارتي تحرص على تقديم الرعاية والدعم لبطولة الدريفت في السلطنة، خاصة وأن البطولة بدأت تشهد تطورا كبيرا على كافة المستويات ومن جانبها حرصت سيارتي على مواكبة هذا التطور وتواصل دعمها كراعي رئيسي للبطولة. وقال الحارثي: “لقد كان الحضور الجماهيري كبير جدا وبدأت رياضة الدريفت في السلطنة تشهد اقبالا كبيرا، فضلا عن التطور الكبير في عملية التنظيم داخل وخارج الحلبة كذلك تنظيم دخول وخروج السيارات للجمعية وتوفير المواقف للجمهور، مشيرا الى أن الجمعية العمانية للسيارات أصبحت وجهة مفضلة للكثير من المتسابقين العالميين في رياضة المحركات، الأمر الذي يمنح صورة مميزة لرياضة الدريفت في السلطنة، ونحن في سيارتي فخورون بهذه الإنجازات التي تتحقق في رياضة المحركات بالسلطنة”.

إلى الأعلى