الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / رحيل “وجه القمر” الفنانة فاتن حمامة بعد معاناتها بمرض مفاجئ
رحيل “وجه القمر” الفنانة فاتن حمامة بعد معاناتها بمرض مفاجئ

رحيل “وجه القمر” الفنانة فاتن حمامة بعد معاناتها بمرض مفاجئ

بدأت بـ “يوم سعيد” وشكّلت علامة بارزة في السينما العربية

القاهرة ـ أ ف ب:
توفيت أمس الأول الفنانة المصرية الشهيرة فاتن حمامة عن عمر يناهز 83 عاما، ولم يوضح طارق الشريف (ابن الراحلة) أسباب وفاة والدته لكن بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية فإن الفنانة عانت من مرض مفاجئ أدى الى وفاتها. وأوضح المصدر ذاته أن فاتن حمامة كانت عانت قبل أسابيع من مشكلة صحية أدت إلى نقلها إلى المستشفى قبل عودتها إلى بيتها. ونعت رئاسة الجمهورية المصرية الفنانة الراحلة “رمز الفن المصري الأصيل والالتزام بآدابه وأخلاقه”. وقالت رئاسة الجمهورية في بيان أنها “تنعي ببالغ الحزن والأسى الفنانة الكبيرة فاتن حمامة، التي وافتها المنية أمس الأول “السبت” ، وتتقدم لأسرتها وذويها وكافة محبيها من أبناء مصر والوطن العربي بخالص التعازي والمواساة”.
وأضاف البيان أن “مصر والعالم العربي فقدا قامة وقيمة فنية مبدعة، طالما أثرت الفن المصري بأعمالها الفنية الراقية. وستظل الفقيدة التي أضفت السعادة على قلوب جموع المصريين والمواطنين العرب بإطلالتها الفنية وعطائها الممتد وأعمالها الإبداعية، رمزا للفن المصري الأصيل وللالتزام بآدابه وأخلاقه”.
وأعلن الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة المصرية، الحداد لمدة يومين، بدأ أمس الأحد، في كل ما يتصل بقطاع الثقافة وكل ما يتصل بالدولة، حزنا على رحيل الفنانة فاتن حمامة.
ورفض زوجها، الدكتور محمد عبدالوهاب، التصريح بخبر وفاتها لصحافيين اتصلوا به، وأصر على التواجد بجوارها حتى دفنها، حيث اقيمت مراسم تشييع الممثلة الاكثر شهرة في تاريخ السينما المصرية بعد ساعات قليلة من وفاتها في مسجد الحصري بضاحية 6 اكتوبر (جنوب غرب القاهرة) ثم نقل جثمانها الى مدافن اسرتها في المنطقة نفسها.
ولدت حمامة فى 27 مايو 1931، وظهرت على شاشة السينما للمرة الأولى حين اختارها محمد كريم مخرج أفلام عبدالوهاب، لتشارك بدور صغير فى فيلم يوم سعيد الذى عرض فى أوائل 1940 وبعده قدمت أكثر من 103 أفلام ،آخرها “أرض الأحلام”. كما قدمت في 1991 دورا مميزا حفر فى ذاكرة التاريخ بمسلسل “ضمير أبلة حكمت” وبعده بعام مسلسل “وجه القمر” الذي لعبت فيه دور “ابتسام البستانى” اضافة إلى مسلسل إذاعى وحيد.
وبدأت فاتن حمامة التمثيل في السينما في سن العاشرة وشاركت في أكثر من مئة فيلم وعملت مع اكبر المخرجين المصريين والممثلين وبينهم زوجها السابق عمر الشريف وقد استمر زواجهما حتى 1974. وتعتبر فاتن حمامة من قبل الكثيرين علامة بارزة في السينما العربية حيث عاصرت عقودا من تطور السينما في مصر وساهمت بشكل كبير في صياغة صورة جديرة بالاحترام لدور المرأة العربية من خلال تمثيلها منذ 1940. وتم اختيار 18 من أفلامها ضمن أفضل ما أنتجته السينما المصرية. واشتهرت فاتن حمامة خصوصا بأدوارها بين خمسينات وسبعينات القرن الماضي. خلفت الفنانة الراحلة الكثير من الأعمال الفنية المميزة منها أفلام “أفواه وأرانب” و”الحب الكبير” و”دعاء الكروان” و”صراع في الوادي” و”لحن الخلود” و”ليلة القبض على فاطمة” و”لأغراء للسيدات” كما اشتهرت كثيرا في مسلسل “ضمير أبله حكمت” الاجتماعي.
نالت فاتن حمامة جوائز عدة في مشوارها الفني اتلطويل، منها أفضل ممثلة في عام 1951 عن فيلم “أنا الماضى”، وأفضل ممثلة للمركز الكاثوليكى، وأفضل ممثلة من وزارة الإرشاد للأفلام عام 1955، وأفضل ممثلة من وزارة الإرشاد 1961، وأفضل ممثلة مصرية 1958-1963، وأفضل ممثلة مهرجان جاكرتا 1963 عن فيلم “الباب المفتوح”، وأفضل ممثلة عام 1965 فيلم الليلة الماضية.
كما نالت جائزة أفضل ممثلة من مهرجان طهران 1972، وجائزة من مهرجان الاتحاد السوفيتى 1973، ودبلوم الشرف من مهرجان طهران الدولي 1974، وجائزة التميز فى الأفلام المصرية 1976، فيما حصدت جائزة أفضل ممثلة مهرجان القاهرة الدولى 1977، وجائزة تقديرية من أنور السادات 1977، وجائزة من مهرجان موسكو فى الاتحاد السوفيتى 1983، وجائزة الاستحقاق اللبنانى لأفضل ممثلة عربية عن فيلم ليلة القبض على فاطمة 1984. حصلت أيضا على جائزة الاعتراف وجائزة إنجاز العمر من منظمة الفن السينمائى عن دورها فى فيلم ليلة القبض على فاطمة 1984، وجائزة أفضل ممثلة من مهرجان قرطاج السينمائى الدولى.وفى 1991 حصلت على جائزة الإنجاز الفنى من مهرجان القاهرة الدولي، وجائزة الإنجاز مدى الحياة في مهرجان مونبليه السينمائي في عام 1993، وجائزة فخرية من مهرجان الإذاعة والتليفزيون 2001، وجائزة المرأة العربية الأولى عام 2001، وجائزة تقديرية من أول سالا مهرجان الفيلم الدولى فى المغرب، لمساهمتها فى قضايا المرأة من خلال مسيرتها الفنية 2004.كما حصلت على وسام الإبداع من الدرجة الأولى من رئيس الوزراء اللبنانى الأمير خالد شهاب 1953، ووسام الجمهورية من الدرجة الأولى للفن من الرئيس جمال عبد الناصر 1965.وحصلت أيضا على تكريم من قبل وسام الدولة من الدرجة الأولى من الرئيس محمد أنور السادات خلال مهرجان الفن الأول 1976، وجائزة فخرية من المهرجان القومى المصرى للسينما لها المتميزة طويلة مهنة سينمائية 1995 . كما حصلت على جائزة الإنجاز مدى الحياة باعتبارها نجمة القرن فى السينما المصرية فى مهرجان الإسكندرية السينمائى الدولي 2001 وغيرها من التكريمات آخرها كان تكريمها من قبل عيد الفن عن تاريخها ومشوارها الفنى.

إلى الأعلى