الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمقر للحوثيين بـ(إب)
اليمن: عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمقر للحوثيين بـ(إب)

اليمن: عشرات القتلى والجرحى في انفجار بمقر للحوثيين بـ(إب)

عصيان مدني شامل في شبوة بعد اختطاف مدير مكتب هادي

صنعاء ـ وكالات: سقط عدد من الحوثيين بين قتيل وجريح امس الأحد إثر تفجير دراجة نارية مفخخة في مقر لهم بمحافظة إب وسط اليمن. وأعلنت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية امس مسؤوليتها عن الانفجار، مؤكدة سقوط عشرات القتلى والجرحى. وقالت الجماعة ، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن عناصر تابعة للجماعة فجروا الدراجة النارية المفخخة ظهر أمس بعد ايقافها في وسط المقر الرئيسي للحوثيين في مدينة “القاعدة”. وأشارت الجماعة إلى أن التفجير أسفر عن سقوط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين، إضافة إلى تدمير ثلاث سيارات تابعة للحوثيين داخل المقر.
ويقع المقر الحوثي المستهدف على الطريق المؤدية الى محافظة تعز، وكان منزلاً للعقيد “عسكر زعيل” المتحدث الرسمي باسم الفرقة الأولى مدرع سابقاً، وذلك قبل أن يسيطر عليه الحوثيون ويحولوه إلى مقر لهم. على صعيد آخر اغتال مسلحون مجهولون اليوم القائم بإعمال رئيس مكتب ” أنصار الله ” الحوثيين في محافظة الضالع جنوب اليمن جمال محمد بن مقيبل وذلك أثناء خروجه من منزله قرب دار الضيافة وسط مدنية الضالع المركز الاداري للمحافظة التي تحمل اسمها. وقال شهود عيان ان مسلحين ملثمين يستقلان دراجة نارية أطلقا النار على جمال بن مقيبل عقب خروجه من منزله. وقال سكان محليون إن جمال بن مقيبل كان يشرف على تجنيد شباب الضالع وإلحاقهم بمعسكرات الحوثيين , كما قام في وقت سابق برفع أعلام الحوثيين وشعاراتهم في مدينة الضالع في خطوات استنكرها الكثير من أبناء المدينة. يذكرأن جمال بن مقيبل الذي يعمل في كلية التربية بمدينة الضالع، التابعة لجامعة عدن كان قد تولى مهام رئيس مكتب “أنصار الله” في الضالع خلفا لمحمد صالح الهاشمي الذي لقي مصرعه بنفس الطريقة في العام الماضي. من جهتها أعلنت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية امس الأحد تبنيها عددا من الهجمات في محافظتي البيضاء جنوب اليمن، وحضرموت شرق اليمن. وقالت الجماعة ، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ، إن سبعة حوثيين لقوا حتفهم الخميس الماضي إثر تفجير عبوة ناسفة على سيارة كانت تقلهم في محافظة البيضاء وسط اليمن. وأشارت الجماعة إلى أن من أسمتهم “المجاهدين” استهدفوا تلك السيارة اثناء مرورها بالقرب من سوق القات بمدينة رداع ما أدى إلى مقتل سبعة منهم. كما أعلنت تبنيها مقتل مجموعة أخرى من الحوثيين اثر استهداف دورية عسكرية كانوا يستقلونها بعبوة ناسفه اثناء مرورها ما بين قريتي “خبزه” و “الزوب” بمدينة رداع. وقالت الجماعة أيضاً إن جنديين أصيبا بجروح الخميس الماضي، إثر استهدافهم برصاص أنصار الشريعة بحضرموت، وذلك أثناء تواجدهم بدورية عسكرية بمنطقة “باعبود” بمدينة المكلا في ساحل حضرموت. وأشارت إلى استهداف رياض سالم العكبري مدير بحث جنائي بوزارة الداخلية الأربعاء الماضي، حيث أطلق أنصار الشريعة الرصاص عليه ما أدى إلى إصابته بجروح بليغة. من جهته تلقى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي امس اتصالا هاتفيا من أمين عام مجلس التعاون الخليجي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني أعرب فيه عن رفض دول المجلس للعمليات الإرهابية بكل صورها وأشكالها ومن أي مصدر كان. وأكد الدكتور الزياني وفقاً لوكالة الانباء اليمنية ( سبأ ) دعم دول مجلس التعاون الخليجي للرئيس عبدربه منصور هادي ولليمن من اجل استكمال المرحلة الانتقالية المشارفة على الانتهاء وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية المزمنة وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة باعتبار المبادرة الخليجية المخرج الوحيد والطبيعي والمنطقي لإنهاء الازمات والانقسامات في اليمن وبلوغ آفاق الأمن والأمان والتطور والازدهار. وشدد أمين عام مجلس التعاون الخليجي في اتصاله على أن عملية التغيير السياسي السلمي في اليمن مدعومة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وبإشراف الأمم المتحدة، مؤكدا أنه لا يجوز الاعتراض على مسيرة التغيير في اليمن لاستنادها على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي شاركت فيه كافة الأطياف السياسية اليمنية بكل انتمائاتها ومشاربها واتجاهاتها.
على صعيد اخر بدأ ابناء قبائل محافظة شبوه جنوبي اليمن امس الأحد عصياناً مدنياً شاملاً، استجابة للبيان الصادر عن اللقاء الجنوبي الموسع لأبناء الجنوب في العاصمة صنعاء. وقال الشيخ عوض ابن الوزير العولقي أحد شيوخ شبوه لوكالة الانباء الألمانية (د.ب.أ) إن جميع المرافق الحكومية علقت اعمالها أمس بالإضافة إلى مقر السلطة المحلية، مساندة منهم لأبناء الجنوب وذلك للمطالبة بالإفراج عن الدكتور أحمد عوض بن مبارك مدير مكتب رئيس الجمهورية اليمنية. وأشار إلى أن القبائل في شبوه وجهت رسائل إلى الشركات النفطية في المحافظة ليتم ايقاف العمل فيها ، مؤكدا تضامن شيوخ شبوه بشكل كامل مع كافة ابناء الجنوب ، موضحا أن قيام الحوثيين باختطاف بن مبارك لن يحقق مبدأ الشراكة الوطنية. وقال العولقي إنه لا يجب استخدام قوة السلاح لتحقيق بعض الأهداف السياسية. من جهة أخرى قال مصدر صحفي لـ (د.ب.أ) إن محافظة شبوه أصيبت بشلل تام، مضيفاً أن قبليين نصبوا عددا من النقاط باتجاه محافظة مأرب، والبيضاء الواقعة في الحدود الشمالية مع المحافظة كما تم قطع عدد من الطرق المؤدية إلى الحدود الشمالية عن الجنوب احتجاجا على اختطاف بن مبارك. وكانت جماعة الحوثي قد اختطفت الدكتور أحمد عوض بن مبارك واقتادته إلى مكان مجهول، قبل توجهه إلى دار الرئاسة لتسليم مسودة الدستور. من جهته قال محمد البخيتي عضو المكتب السياسي لأنصار الله الحوثية لـ (د.ب.أ) إن السلطة اليمنية هي من أجبرتهم على اتخاذ تلك الخطوة، موضحاً أن أعضاء المجلس السياسي لأنصار الله حاولوا قدر المستطاع إقناع السلطة بالتوقف عن تنفيذ بعض الخطوات المدمرة لليمن. وأضاف البخيتي أنهم اصبحوا بين خيارين، إما مواجهة السلطة “المدمرة” و”فسادها”، أو السكوت عن كل ذلك وتركها تنفرد في القرار السياسي الذي يهدد بتفكيك اليمن واستهداف منشآته الحيوية.
وطالب السلطة بأن تتعامل بشكل منطقي وعقلاني وأن لا تجعل مصالح الشعب وسيلة لتحقيق اهدافها السياسية ، مؤكدا أنهم سيتخذون خطوات تصعيدية جديدة في حال لم تتراجع السلطة عن ذلك، الى جانب استمرارهم بتوقيف بن مبارك. وكان الحوثيون عبروا عن رفضهم لمسودة الدستور الجديد، وقالوا إنها لم تأت بشكل توافقي بين كافة الاطراف.

إلى الأعلى