الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / نقاشات ومشاركة واسعة تشهدها حلقة برامج التضامن الأولمبي بمجمع بوشر
نقاشات ومشاركة واسعة تشهدها حلقة برامج التضامن الأولمبي بمجمع بوشر

نقاشات ومشاركة واسعة تشهدها حلقة برامج التضامن الأولمبي بمجمع بوشر

اشتملت على العديد من البرامج والخطط للرياضيين والمدربين والإداريين

حظيت حلقة عمل تعريفية بعنوان “برامج التضامن الأولمبي” والتي نظمتها اللجنة الأولمبية العمانية بقاعة الترفيهه بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بتفاعل كبير من قبل المشاركين في الحلقة والتي رعى حفل افتتاحها الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية بحضور طه بن سليمان الكشرى امين عام اللجنة الأولمبية العمانية وعدد من أعضاء اللجنة، حيث تأتي هذه الحلقة في إطار تعريف الاتحادات واللجان الرياضية والهيئات ذات الصلة بالبرامج المتعلقة بالتدريب والتأهيل المقدمة من اللجنة الأولمبية العمانية بواسطة التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الدولية وكيفية الاستفادة منها.
وقد استهل حفل افتتاح الحلقة بكلمة القاها الشيخ محفوظ بن جمعة آل جمعة رئيس لجنة التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية العمانية رحب فيها براعي الحفل والحضور وقال إن البرامج التي تقدمها اللجنة الأولمبية الدولية بالتعاون مع الاتحادات الرياضية الدولية واللجان الأولمبية الوطنية وتمثل تلك البرامج مساعدات ودعم حقيقي للجان الأولمبية الوطنية لرفع مستوى أدائها لتحقيق مهماها ومسؤولياتها نحو الحركة الأولمبية.
وأضاف محفوظ آل جمعة كما تعلمون بأن تحقيق الإنجازات الرياضية على المستوى المحلي أو الاقليمي أو العالمي لابد أن تسبقها وتتزامن معها وتتبعها أداء يستجيب مع تلك الطموحات سواء كان ذلك على المستوى الفني أو المستوى الإداري ويتطلب ذلك المزيد من العمل والتعاون والتكامل مع جميع شركائنا في السلطنة وايضا خارجها، لذا فإن اختيار اللجنة الأولمبية العمانية لشعارها “الرياضة من أجل التنمية” يترجم مدى حرصها على الشراكة مع الجميع وتوجيه العنصر البشري ودعوته ليقوم بواجبه لتحقيق تلك التنمية فضلا عن قيامها بتقديم كل الدعم وبخدمات مختلفة. وقال ايضا ستنضم اللجنة الأولمبية العمانية مجموعة من الدورات في الإدارة الرياضية خلال عام 2015 وحرضا منها على إتاحة الفرصة أمام أكبر شريحة من للاستفادة من تلك الدورات ستقوم الجنة بتوزيع تلك الفرص على جميع محافظات السلطنة، كما أن هناك الكثير والمزيد من الفرص على المستوى المحلي والدولي لتأهيل الرياضيين والمدربين والإداريين بدورات وبرامج مختلفة.
رؤية ونهج

وجاءت حلقة “برامج التضامن الأولمبي” انطلاقا من الرؤية والنهج الذي يستند عليهما مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية في التخطيط للمستقبل باعتبار أن الفرد هو أساس ومحور التنمية لما لدية من طاقة إبداعية لها دور فاعل في التنمية كما أن هذه الحلقة تأتي ضمن مساعي اللجنة الأولمبية العمانية في تقديم قيمة مضافة للاتحادات واللجان الرياضية وكيفية الاستفادة من البرامج والخطط الاستراتيجية الطموحة. وقد شارك في الحلقة أمناء سر الاتحادات الرياضية والمدراء التنفيذيين والخبراء والفنيين والإداريين المختصين بالإتحادات واللجان الرياضية باللجنة الأولمبية العمانية ووزارة الشؤون الرياضية. وحاضر في الحلقة كل من هشام بن سالم العدواني مدير التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية العمانية والدكتور منصور بن سلطان الطوقي الخبير الرياضي بديوان البلاط السلطاني. وقد تم خلال الحلقة شرح واستعراض للبرامج والدورات التي يقدمها التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية الدولية الموجهة للرياضيين والمدربيين والاداريين وبرامج التطوير الاداري للاتحادات واللجان الرياضية. ولجنة التضامن الأولمبي تقع تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية وهي الجهة التي توفر دعم للجان الأولمبية الوطنية من أجل مساعدتهم في تأدية مهامهم ومسؤولياتهم نحو الحركة الأولمبية، وحسب الميثاق الأولمبي المادة (5) (يهدف التضامن الأولمبي إلى تنظيم المساعدات المخصصة للجان الأولمبية الوطنية ولاسيما من هم في أمس الحاجة إليها، تؤخذ هذه المساعدات شكل برامج موضوعة بصورة مشتركة بين اللجنة الأولمبية الدولية واللجان الأولمبية الوطنية وبمساعدة فنية من قبل الاتحادات الدولية إذا اقتضت الضرورة.

دائرة التضامن

الجدير بالذكر استحدث مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية دائرة التضامن الأولمبي ضمن هيكلة اللجنة بعد اعتماد الجمعية العمومية 25/6/2014 م ، ويعنى مدير التضامن الأولمبي بتنفيذ توجيهات وتعليمات مجلس الإدارة والمكتب التنفيذي والمنقول بواسطة أمين السر العام وتوصيات لجنة التضامن الأولمبي. وإعداد ووضع برنامج عن الدورات التدريبية للمدربين والمنح الدراسية التي تقام ضمن برنامج التضامن الأولمبي الذي يصدر كل أربع سنوات. وإعداد ووضع برنامج للاستفادة من الدعم المقدم للفرق والمنتخبات ضمن برنامج التضامن الأولمبي للمشاركة في الدورات الأولمبية الصيفية والشتوية وعرضها على أمين السر العام. وترشيح ومتابعة وتخصيص المنح التدريبية للرياضيين المشاركين في الدورات الأولمبية الصيفية والشتوية بالتنسيق مع الاتحادات الرياضية المعنية ورفعها لامين السر العام للاعتماد بعد العرض على اللجنة العمانية للتضامن الأولمبي. ومتابعة منح الدعم القارية للرياضيين ضمن برنامج التضامن الأولمبي. والتنسيق مع الاتحادات الرياضية والتضامن الأولمبي فيما يتعلق بتطوير الهياكل التنظيمية للاتحادات الرياضية الوطنية.

أنشطة مختلفة

وكذلك إعداد برنامج لعقد دورات للمدربين بالسلطنة للاتحادات الرياضية ولجان الألعاب الرياضية ضمن برنامج التضامن الأولمبي واعتماد إقامتها وموازناتها المالية من اللجنة الأولمبية الدولية (لمدة أربع سنوات). ومتابعة ترشيح اللاعبين المميزين بالتنسيق مع الاتحادات الرياضية للمشاركة في الدورات الأولمبية عن طريق البطاقات الاكرامية (الشواغر العالمية) لغير المتأهلين ومتابعة الحصول على الدعم المالي المخصص لهم في الاعداد والمشاركة. واعداد التقرير المالي السنوي عن المصروفات الإدارية ومتابعة الحصول على الدعم المالي السنوي من اللجنة الأولمبية الدولية المترتبة على إجراءات الصرف المالية. والعمل على الاستفادة من البرامج التكميلية للتضامن الأولمبي التي تنظم بالتعاون مع المجلس الأولمبي الآسيوي. والعمل على ارسال التقارير المالية لكل نشاط يتم تمويله في إطار برنامج التضامن الأولمبي والاحتفاظ بالسجلات والفواتير لتقديمها للمدقق المالي المعين من اللجنة الأولمبية الدولية. والتنسيق مع أمين السر العام للعمل على تدشين أكاديمية اللجنة الأولمبية بمقر اللجنة ووضع الخطط والبرامج التنفيذية لها. واعداد برنامج تفصيلي عن برنامج أنشطة وفعاليات التضامن الأولمبي التي تغطى فترة أربع سنوات والتنسيق بشأن الاستفادة من كل برنامج مع الاتحادات الرياضية المعنية ولجنة التضامن الأولمبي وترشيح المستفيدين في هذه البرامج وفق الأسس والمعايير ومتابعة حصولهم على المنح والدورات وتخصيص التبعات المالية المترتب عليها وإصدار التعاميم الخاصة بالدورات للاتحادات الرياضية ومتابعتها.

اختصاصات

وتتطرق مدير التضامن الأولمبي باللجنة الأولمبية العمانية إلى اختصاصات اللجنة حيث قال: في خطوة هي الأولى اعتمد مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية تشكيل لجنة التضامن الأولمبي وكان ذلك في بالقرار الإداري رقم 66 لسنة 2013، وتتولى اللجنة الاختصاصات التالية: المساهمة في صقل وتأهيل القيادات الرياضية وتطوير مهاراتها بتنظيم دورات الادارة الرياضية المتقدمة ودورات التأهيل ضمن برامج التضامن الأولمبي والترشيح للدراسات فوق الجامعية في الادارة الرياضية والحركة الأولمبية. واعداد وتنفيذ ومتابعة انشاء اكاديمية أولمبية عمانية ومتحف أولمبي بهدف تشجيع التعليم والتدريب الأولمبي واعداد البرامج والنشرات الثقافية المرتبطة بالحركة الأولمبية، والمشاركة في نشر الروح الأولمبية في البرامج التعليمية للتربية الرياضية في المدارس والجامعات والتجمعات الرياضية. ودراسة وتقييم برامج التضامن الأولمبي للرياضيين فيما يتعلق بالمنح التدريبية للاعبين والمنتخبات الوطنية للمشاركة الفاعلة في الدورات القارية والأولمبية. ودراسة وتقييم ومتابعة برامج التضامن الأولمبي للمدربين فيما يتعلق بالدورات التدريبية في مختلف الرياضات والمنح التدريبية للمدربين في الجامعات ومراكز التدريب القارية والدولية المعتمدة، وبرامج تطوير المنشآت الرياضية الوطنية. ودراسة وتقييم ومتابعة برامج ادارة اللجنة الأولمبية الوطنية فيما يتعلق بتطوير الإدارة التنفيذية وتنظيم دورات التدريب الداخلية للإداريين ودورات التدريب الدولية للتنفيذين في الادارة الرياضة بجانب برامج تبادل. والتعاون والتنسيق مع لجنة الطب الرياضي ولجنة الرياضة والبيئة ولجنة رياضة المرأة ولجنة الرياضة للجميع للاستفادة من برامج التضامن الأولمبي المتعلقة بتفعيل وتطوير مهام واختصاصات اللجان المساعدة باللجنة الأولمبية العمانية. وتقديم النصح والمشورة لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية العمانية للمساهمة في الحصول على المساعدة المالية والادارية والفنية من اللجنة الأولمبية الدولية. والعمل على الاستفادة من البرامج العالمية التي تغطي وتعزز كافة مجالات التطوير الرياضي وكذلك الاستفادة من البرامج ضمن برامج التضامن الأولمبي. وتقييم ومتابعة البرامج التكميلية للتضامن الأولمبي وبحث آليات تفعيلها. وتشجيع ودعم برامج الدراسات والبحوث الرياضية والأولمبية والترجمة.

برامج

ثم تتطرق هشام العدواني إلى البرامج التي تقدمها لجنة التضامن الأولمبي خلال الفترة من 2013 وحتى 2016 وهي تقديم برامج التضامن الأولمبي في أربع مجالات أساسية وهي البرامج العالمية وبرامج موجهه للاعبين وبرامج موجهه للمدربين وبرامج التنظيم والإدارة باللجنة الأولمبية وبرامج الترويج للقيم الأولمبية والبرامج القارية ودعم المشاركة في الألعاب الأولمبية الشتوية 2014 والصيفية 2016 والبرامج التكميلية.

المنح الرياضية

وكانت الجنة الأولمبية قد قدمت العديد من المنح للرياضيين في السلطنة ومنها المنح الأولمبية لرياضي الألعاب الأولمبية الشتوية (Sochi 2014)وقد استهدفت الرياضيين ذوي المستوى العالي في الرياضات الشتوية وهي عبارة عن دعم إعداد الرياضيين وتحمل تكاليف السفر للبطولات المؤهلة للألعاب الأولمبية الشتوية. وكذلك المنح الأولمبية لرياضي الألعاب الأولمبية الصيفية (Rio 2016)وهي عبارة عن دعم إعداد الرياضيين وتحمل تكاليف السفر للبطولات المؤهلة للألعاب الأولمبية الصيفية، وكذلك يتم تخيير الاتحادات واللجان الرياضية بين تدريب الرياضيين في المراكز التي تحددها لجنة التضامن الأولمبي أو التدريب بواسطة اتحاده الوطني. وايضا دعم برامج إعداد منتخبات الرياضات الجماعية وتعني دعم مالي يقدم لرياضة جماعية واحدة من الرياضات الصيفية ورياضة جماعية واحدة من الرياضات الجماعية الشتوية، على أن تكون الرياضة ضمن الرياضات المدرجة في الألعاب الأولمبية الصيفية أو الشتوية. وايضا دعم برامج إعداد رياضي النخبة للمشاركة في البطولات المجمعة لدورات متعددة الرياضات ويستهدف رياضي النخبة المتوقع مشاركتهم في البطولات المجمعة للرياضات المتعددة سواء العالمية أو القارية و الإقليمية. وايضا هناك الدورات الفنية للمدربين وتستهدف مدربي المنتخبات والأندية والمراكز الرياضية، وهي عبارة عن دعم المشاركة في دورة أو برنامج لتأهيل وصقل المدربين بالإضافة إلى دعم مالي للتغطية احتياجات الدورة وكذلك دعم فني بإيفاد خبير أو محاضر لتنفيذ الدورة.

تطوير

بعدها تطرق المحاضر إلى تطوير الهياكل الرياضية الوطنية والتي تستهدف الاتحادات واللجان الرياضية وتعنى بالجهة الفنية المعنية بالمدربين في الاتحادات واللجان الرياضية. كما أن هناك الدعم الإداري للجان الوطنية وتستهدف الإدارة التنفيذية للجنة الأولمبية العمانية وهي عبارة عن دعم المالي لتشغيل بعض جوانب الإدارة التنفيذية. ثم هناك دعم المبادرات الإدارية للجنة الأولمبية الوطنية وتستهدف ايضا الإدارة التنفيذية للجنة الأولمبية العمانية وتعنى بدعم مبادرات تطوير الجانب الاداري التشغيلي للجنة الأولمبية العمانية. ثم دورات الإدارة الرياضية وتستهدف اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات واللجان والأندية الرياضية والمؤسسات ذات الصلة، وتعنى موظفي اللجنة الأولمبية والاتحادات والعاملين في الأندية ومعلمي الرياضة المدرسية. وايضا دورات الإدارة الرياضية المتقدمة وتستهدف اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات واللجان والأندية الرياضية والمؤسسات ذات الصلة وتعنى المسؤولين التنفيذيين في اللجنة الأولمبية والاتحادات والشخصيات الرياضية المنتسبين للمؤسسات ذات الصلة.

الإدارة الرياضية

محاضر الحلقة الدكتور منصور الطوقي الخبير الرياضي بديوان البلاط السلطاني تتطرق هو الآخر الى إدارة المؤسسات الرياضية حيث قال: لجنة التضامن تعنى بتقديم برنامج الماجستير للتنفيذيين في إدارة المؤسسات الرياضية ((MEMOS وتستهدف اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات واللجان والأندية الرياضية والمؤسسات ذات الصلة وتعنى بالمسؤولين التنفيذيين في اللجنة الأولمبية والاتحادات والشخصيات الرياضية المنتسبين للمؤسسات ذات الصلة. كما أن هناك برنامج تبادل الخبرات بين اللجان الأولمبية الوطنية ويستهدف اللجنة الأولمبية العمانية ويعني مجلس الإدارة والعاملين باللجنة الأولمبية العمانية والمتعاونين.
وتتطرق الطوقي إلى مواضيع الإدارة الرياضية ومنها ادارة برامج الانتقاء الرياضي، واللوائح الداخلية للمؤسسات الرياضية، والتخطيط الاستراتيجي، والرياضة والتفاعل الاجتماعي، وأساليب القيادة في المجال الرياضي، والتسويق والرعاية الرياضية، وكذلك ادارة الرياضيين ذو المستوى العالي، وادارة المعسكرات الداخلية والخارجية، وايضا ادارة الموارد البشرية في المجال الرياضي، وادارة المرافق الرياضية، وايضا اساليب الاشراف والتوجيه الرياضي، واساليب التحفيز في النشاط الرياضي, وكذلك الاعلام الرياضي ووسائل التواصل الاجتماعي، الاستثمار في المجال الرياضي، وادارة الفعاليات الرياضية، واجراءات الأمن وسلامة الرياضيين، واعداد موازنات والقوائم المالية، واعداد التقارير السنوية، واجراءات فحص المنشطات، وادارة الفرق النسائية، وادارة الأزمات الرياضية، وكذلك نظم الاحتراف الرياضي.
وحول برامج التدريب للمهارات الادارية قال الدكتور منصور الطوقي الخبير الرياضي بديوان البلاط السلطاني: يجب على الفرد أن يكون ملما بالعديد من المهارات مثل التحدث بالغة الإنجليزية وتنمية الذات والسلوك الاقتصادي وان يكون لديه مهارات التواصل وتداخل الثقافات وكذلك اجراء المقابلات والتحفيز والدافعية وأن يكون لديه السلوك الايجابي وفن الخطابة وأن يكون ملما بإدارة الضغوطات وبناء فرق العمل وكذلك التفكير الابداعي وادارة التغيير ومهارات المفاوضة وغيرها من الجوانب المهمة والتي على الفرد الإلمام بها.

برامج الطب الرياضي

ثم تتطرق المحاضران هشام العدواني والدكتور منصور الطوقي إلى برنامج الطب الرياضي، والتي تستهدف اللجنة الأولمبية العمانية (اللجنة العمانية للطب الرياضي) وتعنى بالمتخصصين في الطب الرياضي والرياضيين والمدربين والإداريين. ثم برامج الرياضة والبيئة والتي تستهدف اللجنة الأولمبية العمانية (اللجنة العمانية للرياضة والبيئة) وتعنى أعضاء اللجنة العمانية للرياضة والبيئة والرياضيين والمدربين والإداريين. وايضا برامج رياضة المرأة والتي تستهدف اللجنة الأولمبية العمانية (اللجنة العمانية لرياضة المرأة) وتعنى أعضاء اللجنة العمانية لرياضة المرأة والمتعاونات مع اللجنة والرياضيات والمدربات والإداريات. كذلك برامج الرياضة للجميع والتي تستهدف أعضاء اللجنة العمانية للرياضة للجميع والمجتمع المحلي بكافة شرائحه. وايضا برامج التربية والثقافة والإرث الأولمبي وتستهدف اللجنة الأولمبية العمانية والاتحادات واللجان والأندية الرياضية والمؤسسات ذات الصلة وتعني مجلس الإدارة وموظفي اللجنة الأولمبية العمانية والمتعاونين والرياضيين والمدربين والاداريين.

مناقشات

المشاركون في حلقة عمل “برامج التضامن الأولمبي” تفاعلوا بشكل لافت مع أوراق العمل التي قدمها المحاضران، حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات وكل مجموعة تقدم أفكار وايضا تناقش البرامج المطروحة في حلقة العمل.

إلى الأعلى