الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مقتل 5 مدنيين بقصف على شرق أوكرانيا
مقتل 5 مدنيين بقصف على شرق أوكرانيا

مقتل 5 مدنيين بقصف على شرق أوكرانيا

كييف ـ ا.ف.ب: أدى القتال بين القوات الاوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا في دونيتسك الى مقتل خمسة مدنيين على الاقل واصابة 29 اخرين كما اعلن مسؤولون أمس قبل محادثات مهمة ستجري في برلين.
وقالت ادارة المدينة في بيان ان “القصف تواصل خلال الليل في دونيتسك وقتل خمسة مدنيين فيما اصيب 29 بجروح”.
واضافت ان الاعمال الحربية في المدينة مستمرة و”يمكن سماع دوي قصف الأسلحة الثقيلة في كل مكان”.
ويأتي هذا الاعلان بينما تصاعد التوتر العسكري والدبلوماسي في الأيام الأخيرة.
وتصاعدت حدة المعارك منذ حوالى عشرة ايام بينما اكد الجيش الاوكراني مساء الثلاثاء ان قواته تعرضت لهجوم مباشر من الجيش الروسي النظامي بالقرب من لوجانسك المنطقة الانفصالية الاخرى المجاورة لدونيتسك.
وهذه الاتهامات تشكل سابقة منذ توقيع اتفاق مينسك في سبتمبر الماضي.
وقد اعلن وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير امس عن عقد اجتماع جديد في برلين مع نظرائه الفرنسي والروسي والاوكراني للحؤول دون تصعيد عسكري جديد في شرق اوكرانيا.
وقال شتاينماير في بيان ان هذا الاجتماع الذي رغبت في عقده اوكرانيا وروسيا “يهدف الى منع حصول تصعيد جديد للمواجهة العسكرية بين كييف وموسكو”.
من جانبه دعا الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الغرب لتقديم مزيد من الدعم لبلاده، وقال في حوار مع صحيفة “نويه تسوريشر تسايتونج” السويسرية تم نشره امس، إن الجيش الأوكراني يواجه هجمات من المدفعية الروسية.
وتابع بوروشينكو أن القوات الأوكرانية لا تدافع عن بلادها فحسب، ولكنها تدافع عن أوروبا أيضا، لأن الجبهة الأمامية في النزاع حول حرية أوروبا وتحقيق ديمقراطيتها قائمة في أوكرانيا.
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأوكراني يعد من ضمن المتحدثين الرئيسيين في المنتدى الاقتصادي العالمي ، الذي بدأت مداولاته اليوم في منتجع دافوس في جبال الألب السويسرية.
وبسبب تجدد النزاعات في منطقة النزاع دونباس في شرق أوكرانيا، أعلن بوروشينكو أنه سيعود إلى بلاده بعد وقت قصير من إلقاء كلمته حول موضوع “مستقبل أوكرانيا” بعد ظهر اليوم.
وقال الرئيس الأوكراني للصحيفة أن هناك نحو 8000 إلى 9500 ألف جندي روسي في شرق أوكرانيا، مستندا في ذلك إلى معلومات استخباراتية.
وأكد أنه لايزال يأمل في التوصل لحل سياسي للأزمة، ونظرا لأن تحقيق ذلك يستلزم أن يكون هناك جيش قوي، لذا أوضح بوروشينكو أنه يتم تعزيز القوات الأوكرانية وإمدادها بالدروع وغيرها من الأسلحة الثقيلة.

إلى الأعلى