الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / فلسطيني يطعن 19 إسرائيليا و(منظمة التحرير) تشكل لجنة تشرف على التوجه لـ(الجنائية)

فلسطيني يطعن 19 إسرائيليا و(منظمة التحرير) تشكل لجنة تشرف على التوجه لـ(الجنائية)

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
قام شاب فلسطيني بطعن عدد من ركاب حافلة في وسط تل أبيب بسكين قبل أن تطلق شرطة الاحتلال النار عليه وتصيبه وتعتقله، وقالت فرق الإسعاف إن 19 شخصا أصيبوا تلقى معظمهم طعنات سكين، بينما جرح آخرون في حالة الهلع التي سادت. وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن حمزة محمد حسن متروك من مخيم طولكرم، وأن “المخابرات الإسرائيلية استدعت والد حمزة وعددا من أفراد عائلته إلى مقر الارتباط العسكري الإسرائيلي للتحقيق معهم”. على صعيد آخر قررت منظمة التحرير الفلسطينية أمس الأربعاء، تشكيل لجنة “وطنية عليا” للإشراف على التوجه الفلسطيني لرفع دعاوى ضد إسرائيل في محكمة الجنايات الدولية. وأكدت اللجنة التنفيذية للمنظمة ، في بيان عقب اجتماع لها برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله على “إعطاء موضوعي الاستيطان والعدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة بمختلف جوانبه وأشكاله أهمية خاصة في مجال التوجه لمحكمة الجنايات “. وذكرت اللجنة أن اللجنة المشكلة ستضم مؤسسات المنظمة والسلطة الفلسطينية وهيئات المجتمع المدني ذات الصلة.وكان عباس وقع في الـ31 من الشهر الماضي وثائق للانضمام إلى 20 وثيقة ومنظمة دولية أبزرها ميثاق روما الممهد للانضمام إلى محكمة الجنايات الدولية. وبهذا الصدد دعت اللجنة التنفيذية إلى “البحث الجاد في استمرار التنسيق الأمني على ضوء سياسة العقوبات الجماعية التي تنتهجها إسرائيل بما فيها أعمال القرصنة الممثلة في حجز أموال الضرائب الفلسطينية وسواها من الخطوات ذات الطابع العنصري “. وأكدت اللجنة أن أي توجه جديد نحو مجلس الأمن الدولي “ينبغي أن يكون وفق الأسس التي تضمن إنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن جميع الأراضي المحتلة عام 1967 بما فيها القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين وفق جدول زمني محدد”. وذكرت أن التوجه لمجلس الأمن يجب أن يضمن كذلك “حل جميع قضايا الحل النهائي وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، وتحت إطار دولي فاعل يشرف على تنفيذ القرار ووقف الاستيطان بشكل كامل”، وذلك بالتنسيق مع الدول العربية. ودعت اللجنة إلى عقد اجتماع للمجلس المركزي الفلسطيني خلال الشهر القادم “لبحث جميع التطورات والتحديات الراهنة وسبل مواجهة السياسة الإسرائيلية والتحرك السياسي القادم والتقدم في تفعيل دور المحكمة الدولية”.

إلى الأعلى