الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / أفيال ساحل العاج مطالبة بالفوز على نسور مالي أسود الكاميرون تبحث عن الانتصار أمام فهود غينيا
أفيال ساحل العاج مطالبة بالفوز على نسور مالي  أسود الكاميرون تبحث عن الانتصار أمام فهود غينيا

أفيال ساحل العاج مطالبة بالفوز على نسور مالي أسود الكاميرون تبحث عن الانتصار أمام فهود غينيا

نيقوسيا ـ أ.ف.ب: سيكون منتخب ساحل العاج مطالبا بالفوز على نظيره المالي اليوم بمالابو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة من كأس الامم الافريقية لكرة القدم المقامة في غينيا الاستوائية حتى 8 فبراير المقبل. وتلعب غدا ايضا الكاميرون مع غينيا.
واسفرت الجولة الاولى عن تعادل ساحل العاج مع غينيا ومالي مع الكاميرون بنتيجة واحدة 1-1.
وافلت منتخب ساحل العاج من الخسارة امام نظيره الغيني، فكان متأخرا حتى الدقيقة 72 قبل ان ينقذه مهاجم سسكا موسكو الروسي سيدو دومبيا بتسجيل هدف التعادل. وتأثرت ساحل العاج في مباراتها الاولى بطرد مهاجم روما الايطالي جرفينيو في الدقيقة 58 بسبب خشونته ضد نابي كبيتا.
وسيفتقد المنتخب العاجي جهود جرفينيو في المباراتين المتبقيتين في الدور الاول حسب ما اكد الاتحاد الافريقي لكرة القدم، اي انه لن يستطيع اللعب الا في ربع النهائي في حال التأهل.
وكان من المتوقع ان تبدأ ساحل العاج بقيادة المدرب هيرفيه رينار البطولة بقوة بوجود لاعبين من طراز رفيع امثال المهاجم ويلفريد بوني المنتقل قبل ايام من سوانسي سيتي الى مانشستر سيتي، وكولو تورييه (ليفربول الانجليزي) وجرفينيو (روما الايطالي)، وخصوصا يايا توريه نجم مانشستر سيتي.
وتسعى ساحل العاج الى اللقب القاري الثاني في تاريخها منذ عام 1992 عندما ظفرت بالكأس بتغلبها على غانا في المباراة النهائية بعد ركلات ترجيح ماراتونية.
ولعب منتخب ساحل العاج دورا مهما في البطولة في النسخ الست الاخيرة، حيث تأهل الى المباراة النهائية عام 2006 قبل ان يخسر امام مصر المضيفة بركلات الترجيح، وخرج من نصف النهائي عام 2008 في غانا على يد مصر ايضا 1-4 قبل ان يحل في المركز الرابع، ومن الدور ربع النهائي في نسخة 2010 في انغولا على يد الجزائر 2-3 بعد التمديد، ثم خسر نهائي النسخة قبل الاخيرة في الغابون وغينيا الاستوائية على يد زامبيا بركلات الترجيح، قبل ان يودع من الدور ربع النهائي في النسخة الاخيرة في جنوب افريقيا 1-2 على يد نظيره النيجيري الذي احرز اللقب لاحقا.
ويفتقد المنتخب العاجي مهاجمه ديدييه دروغبا الذي اعتزل اللعب دوليا.
لكن منتخب مالي بقيادة لاعب وسط روما الايطالي سيدو كيتا يأمل بأن يخرج بنتيجة جيدة تسهل وصوله الى ربع النهائي، عطفا على ما حققه في الجولة الاولى وعلى نتائجه الجيدة في التصفيات والنسختين الاخيرتين عندما حل ثالثا. ولم تذق مالي حلاوة الفوز باللقب قط لكنها تلعب دائما دورا هاما في النهائيات وتبلغ ادوارا متقدمة ثم تمنى بهزائم قاسية في دور الاربعة.
وفي المباراة الثانية، يسعى منتخب الكاميرون الى تحقيق الفوز على نظيره الغاني لتعزيز موقفه في حسابات التأهل قبل المواجهة المنتظرة مع ساحل العاج في قمة المجموعة في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول. وسبق ان توجت الكاميرون بطلة لافريقيا اربع مرات اعوام 1984 و1988 و2000 و2002. وتفتقد الكاميرون ايضا هدافها الاسطوري صامويل ايتو الذي اعتزل بعد استبعاده عن التصفيات.

إلى الأعلى