الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة دوري العالم الهوكي بسنغافورة تأهل منتخبنا الوطني وبولندا وماليزيا واليابان الى النصف النهائي
في بطولة دوري العالم الهوكي بسنغافورة تأهل منتخبنا الوطني وبولندا وماليزيا واليابان الى النصف النهائي

في بطولة دوري العالم الهوكي بسنغافورة تأهل منتخبنا الوطني وبولندا وماليزيا واليابان الى النصف النهائي

من عبدالله الجرداني :
نجح منتخبنا الوطني الأول للهوكي فى التأهل الى دور نصف النهائي عقب فوزه على المنتخب البنجلاديشي (5/3) بضربات الترجيح في مباراة دراماتيكية مثيرة على ملعب سينج كانج بسنغافورة ضمن منافسات بطولة دوري العالم للهوكي المرحلة الثانية، وقد شهدت المباراة تسجيل 6 أهداف في اشواطها الأربعة لتنتهي بتعادل الفريقين (3/3) ليلجأ الطرفين الى الضربات الترجيحية التي رجحت كفة منتخبنا وبذلك يصعد منتخبنا الى دور نصف النهائي ويقابل منتخب بولندا اليوم.
كما صعد بمعية منتخبنا الوطني الى نصف النهائي منتخبات بولندا وماليزيا واليابان حيث تمكن الفريق البولندي من التغلب على السنغافوري المستضيف بنتيجة (8/صفر) وفازت ماليزيا على المكسيك بنتيجة (10/1) وتغلبت اليابان على أوكرانيا بنتيجة (5/صفر).
أحداث المباراة
وعودة الى مجريات المباراة فقد نزل الفريقان في الشوط الأول بهمة وعزيمة بهدف الفوز والصعود الى الدور الثالث ، وفي مستهل الشوط بدأ البنجلاديشي بمحاولاته لدخول منطقة العماني لينفرد أحد لاعبيه بالكرة وسددها قوية الا أن حارسنا سعيد الحسني تمكن من صدها الدقيقة (2) ، وبعد دقيقتين فقط تمكن البنجلاديشي من تسجيل هدف السبق عقب تنفيذ ضربة ركنية قصيرة.
يبدأ الضغط العماني والمحاولات مستمرة من الطرفين لتبلغ المباراة الدقيقة 10 ويحصل منتخبنا على ركنية قصيرة نفذها لاعبنا محمد هوبيس لعبها ببراعة معلنا هدف التعادل لفريقه ، مما أكسب زملائه الثقة وارتفاع المعنويات ويتواصل الأداء وتصل الكرة الى لاعب المنتخب عماد الحسني مررها الى مهنا الحسني سددها قوية الا أن الحارس البنجلاديشي تمكن من ابعادها الدقيقة 13، ثم يحصل فريقنا على ضربتين ركنيتين متتاليتين لم يتم استثمارها لينتهي الشوط بالتعادل (1/1).
الشوط الثاني من المباراة لم يختلف عن الشوط الأول فالفريقين لديهما الإصرار والعزيمة على الصعود النصف النهائي وتميز الأداء بالسرعة والهجمات المنظمة بين الفريقين فالمستوى الفني بينهما متقارب ، لتشهد الدقيقة 20 هجمة خطيرة لصالح البنجلاديشي لكنها انتهت الى خارج الملعب ثم يرد منتخبنا بهجمة مماثلة تصل الى سامي عوض سددها ولكن الحارس تمكن من ابعادها الدقيقة 25 ليحصل منتخبنا على ركنية جزائية قصيرة نفذها أنور جمعان مسجلا الهدف الثاني لمنتخبنا الدقيقة 27 ، ليتواصل الأداء سجالا بين الفريقين ويبلغ الشوط الدقائق الأخيرة ويحصل البنجلاديشي على ركنية قصيرة في الدقيقة 30 تمكن من تسجيل هدف التعادل لتنتهي الفترة الأولى بالتعادل (2/2)
يستمر السجال في اللعب في الشوط الثالث وتتجدد الرغبة في الفوز ، هجمات خطيرة من الطرفين تنقصها اللمسة الأخيرة ، ضربات ركنية قصيرة عديدة أضاعها منتخبنا خلال الشوط وكاد أن يضاف الغلّة لولا قلة الخبرة في تنفيذ الضربات الركنية، ففي الدقيقة 40 أضاع محمد هوبيس الركنية الأولى ثم أضاع الثانية وفي الدقيقة 43 أضاع أسعد النوفلي الركنية الثالثة، وفي المقابل أبعد لاعبو منتخبنا العديد من الهجمات التي شنها المنتخب البنجلاديشي لينتهي الشوط بالتعادل (2/2).
الشوط الرابع والأخير في المباراة تميز بالقوة والسرعة فهو الشوط الفاصل والهزيمة تعني الخروج الا أن لاعبينا أصروا على التسجيل وتعديل النتيجة عقب الهدف الثالث الذي تقدم به المنتخب البنجلايشي الدقيقة 49، لتصبح النتيجة (3/1) لصالح البنجلاديشي ليبدأ منتخبنا في البحث عن هدف التعادل وتبدأ الإثارة والندية في اللعب لتصل الكرة الى خالد الشعيبي ويحاول المرور لكن أبعدها الدفاع البنجلاديشي ثم تصل الى مهنا الحسني في دائرة الخصم الا أن الدفاع أبعدها كذلك ، محاولة عكسية للخصم تصل في دائرة منتخبنا الوطني تمكن حارسنا سعيد الحسني من صدها ، وتستمر المحاولات من لاعبينا بغية تعديل النتيجة ومحاولات عديدة من مهنا الحسني تمكن أخيرا من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة (57) لتشهد الثلاث دقائق الأخيرة القلق والخوف خشية تسجيل هدف على منتخبنا وكذلك البنجلاديشي ، وفي الدقيقة الأخيرة يدفع أوليفر مدرب منتخبنا بالحارس البديل فهد النوفلي ليكون الحارس في الضربات الترجيحية التي ستكون الفيصل في حسم المباراة حيث انتهت المباراة بالتعادل بين الفريقين (3/3).
في الضربات الترجيحية تمكن اللعب خالد الشعيبي من احراز الهدف الأول ، وسجل الهدف الثاني اللاعب مهنا الحسني فيما أضاع قاسم الشبلي وأحمد البلوشي وفي المقابل أهدر لاعبو الفريق البنجلاديشي جميع محاولاتهم لتكون النتيجة النهائية للمباراة (5/3) لصالح منتخبنا وبذلك يتأهل للدور نصف النهائي.
حضر مباراة منتخبنا الوطني مع المنتخب البنجلاديشي الشيخ زكريا بن أحمد السعدي القنصل العام للسلطنة بجمهورية سنغافورة بمعية القنصل محمد بن سالم الحبسي ، حيث هنأ القنصل العام عقب المباراة لاعبي المنتخب والجهاز الإداري والفني بالفوز وأشاد بمستوى الأداء الفني الذي قدمه اللاعبون خلال فترة المباراة وحث اللاعبين على تقديم مستوى أفضل خلال المباريات القادمة ومن الطرف الآخر تابع السفير البنجلاديشي مباراة بلاده.
تألق الحراس
خلال مجريات المباراة تألق حارس المنتخب الوطني الأول اللاعب سعيد الحسني وأبدع في التصدي للعديد من الكرات البنجلاديشية الخطيرة ، وفي ضربات الترجيح حافظ حارس المنتخب فهد النوفلي “سوبرمان” على ابقاء شباكه نظيفة حيث تمكن من ابعاد الكرة والتصدي لها في جميع المحاولات البنجلاديشية مما يدل على أن مدرب حراّس المنتخب شاكر منير قد أثبت وجوده في المنتخب واستطاع أن يصل بالحراس الى مستوى أفضل فقد ظهروا خلال البطولة بمهارات عالية تنم عن استيعابهم للحصص التدريبية التي يتلقونها من المدرب.
من جانبه هنأ أوليفر اللاعبين بالفوز والتأهل الى قبل النهائي وشكرهم على ما بذلوه من جهد وعلى الصورة المشرفة التي ظهر بها اللاعبين والتألق لحارسي المنتخب مشيرا الى أن اللاعبين أدوا المباراة حسب التوجيهات التي تلقوها من المدرب والجهاز الفني والإداري وأوضح أن مستوى الأداء يتطور لديهم يوما بعد يوم فعقب كل مباراة نجتمع بهم في الفندق ويشاهد الجميع الأخطاء التي يقعوا فيها في المباريات من خلال شريط الفيديو وبالتالي نقدم لهم النصيحة والمعلومة حول كيفية تلاشي الأخطاء ومواجهة الخصم.
وقال: البطولة فرصة لاكتساب الخبرة والاستفادة من خلال الاحتكاك باللاعبين من مختلف الدول المشاركة والتعلم منهم وهذا ما أظهره لاعبي المنتخب فلقد تمكنا من الفوز في ثلاث مباريات وخسرنا واحدة فقط وأنا على يقين بأنهم قادرون على تجاوز الدور قبل النهائي وبالتالي نأمل الظفر بمركز متقدم خلال هذه البطولة.

إلى الأعلى