الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / جلالة السلطان يعزي خادم الحرمين وفهد بن محمود يشارك في أداء صلاة الجنازة
جلالة السلطان يعزي خادم الحرمين وفهد بن محمود يشارك في أداء صلاة الجنازة

جلالة السلطان يعزي خادم الحرمين وفهد بن محمود يشارك في أداء صلاة الجنازة

ـ السلطنة تعلن الحداد وتعليق العمل بالقطاعين العام والخاص لـ3 أيام ـ مقرن بن عبدالعزيز وليا للعهد ومحمد بن نايف وليا لولي العهد
مسقط ـ الرياض ـ (الوطن) والعمانية:
ودعت المملكة العربية السعودية أمس العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حيث بايعت المملكة سلمان بن عبدالعزيز ملكا.
وبعث حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ برقية تعزية ومواساة إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.
أعرب جلالته فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأخيه خادم الحرمين الشريفين ولأسرة آل سعود المالكة وللشعب السعودي الشقيق، داعيًا الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويدخله فسيح جناته ويلهمهم جميعًا الصبر والسلوان.
ونيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ شارك صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء في أداء صلاة الجنازة بجامع الإمام تركي بن عبدالله على المغفور له بإذن الله تعالى خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ تغمده الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته.
وقد قدم سموه نيابة عن جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ تعازي ومواساة جلالته والحكومة والشعب العماني إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية وإلى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود وإلى أفراد الأسرة المالكة السعودية داعيا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه والشعب السعودي الشقيق الصبر والسلوان.
وأصدر ديوان البلاط السلطاني أمس بيانا جاء فيه:
إيمانا بقضاء الله تعالى وقدره وبتأثر وحزن بالغين تلقى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ نبأ وفاة أخيه المغفور له بإذن الله خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية.
وقد أصدر جلالة السلطان المعظم ـ أبقاه الله ـ أوامره السامية بإعلان الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام وتعليق العمل في القطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام، على أن يستأنف الدوام الرسمي يوم الاثنين 5 ربيع الثاني 1436هـ الموافق 26 يناير 2015م.
والسلطنة قيادة وحكومة وشعبا إذ تشارك الأشقاء في المملكة العربية السعودية أحزانهم في مصابهم الجلل لتدعو الله سبحانه وتعالى أن يتغمد الفقيد بفيض رحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والأبرار، وأن يمد أسرته وشعب المملكة العربية السعودية الشقيق بجميل الصبر والسلوان، إنا لله وإنا اليه راجعون.
وكان الديوان الملكي السعودي قد أعلن وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود.
وذكرت وكالة الأنباء السعودية “أنه تم مبايعة الأمير سلمان بن عبدالعزيز ملكًا، والأمير مقرن بن عبدالعزيز وليًّا للعهد”.
كما أعلن العاهل السعودي تعيين وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وليا لولي العهد، واعتبر الملك سلمان أن الحكم في السعودية “أمانة عظمى” شاء الله أن يحملها سائلا الله أن “يمدني بعونه وتوفيقه”.

إلى الأعلى