الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / رؤوس أحـلام .. خَطيئة

رؤوس أحـلام .. خَطيئة

أحاوِلُ أنْ أتذّكر
كيفَ نسيتُ بأني
ذُبِحـتُ على بابكمْ مرتـينِ
وكيفَ أنيَ سلمتُ روحي
لـرسولِ الـــرثاءِ
ليقرأ لي خاتمة الـوداعِ
فـصرتُ الغـريب
البعيدُ
بـقيتُ بلا قدمين
ألـِّوحُ للعـابرينَ
وللقـادمِينَ
أشــيدُ بأسمـائكمْ
ربـاهُ
كم خـبَّطتني المَــــواسم
وأجّلتُ في القلبِ أملاً ثقيلاً
على مَـذبح الـروحِ
كيف لم تفضح عيناي
كلَّ هــذا المــوتِ
حينَ رأيــتُ عينيكَ
وأنكرتُ كلّ انكـساري
هي لعنةُ الحُّبِ حين َ
نغسلها من الرَجسِ
بصفاء قلب “يوسف” فينا
كيفَ ولدتني أمي
بكل هــذا النقاء؟
فليسامحك الرّب أمــاه
أتــراكِ أسقطت هذا الجسد
من خطيئة الأساطير القديمة؟!
لستُ أعلم بعد
من أكون أنا
من أكـــونْ؟؟
***
ومضه

“عليٌ” كــانَ رفيقي
وكانتْ صــديقتنا تـلّة
ووسادتنا
غَــــــــيمةٌ
وحـــديقتنا ظلُ بـَــيدرْ
غـــابَ عني “عليٌ”
مثلما غيمة في الصَـيفِ
كــيفَ غاب “علي”
ولم يترك لي حتى دمعة
كبرتُ أنا مثل نخلتنا
ولم تكبر التلة
ولم يــكبر من فوقها
ظل غيماتنا
أتراهُ كانَ
يكبر مثلنا أيضا “علي” !!

سميرة الخـروصية

إلى الأعلى