الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / تواصل منافسات مهرجان الأمير (الوالد ) لسباق الهجن بالشحانية بدولة قطر
تواصل منافسات مهرجان الأمير (الوالد ) لسباق الهجن بالشحانية بدولة قطر

تواصل منافسات مهرجان الأمير (الوالد ) لسباق الهجن بالشحانية بدولة قطر

لسن الثنايا البكار والجعدان وعلى فترتين صباحية ومسائية
خميس الزرعي :سباقات الهجن تلقى دعما كبيرا وأصبحت في مصاف الرياضات الخليجية
حربي العامري :المهرجان فرصة لتلاقي الأشقاء الخليجيين فيما بينهم وتجسيدا لتراث الآباء والأجداد
علي الزرعي :مهرجان الأمير (الوالد ) ناجح بكل المقاييس ومميز بشكل كبير ومشجع على المشاركة
علي بن دلموك :التنافس بسباقات الهجن يزداد قوة مع اقتراب شوط السيف الفضي

رسالة قطر (الشحانية ) ـ من سهيل بن ناصر النهدي :ـ
تواصلت أمس بميدان الشحانية بدولة قطر الشقيقة منافسات سن الثنايا ضمن مهرجان سمو الأمير (الوالد ) لسباقات الهجن ، وذلك بعد ان قضى المشاركون امس الأول راحة تمهيدا للدخول بمنافسات سن الثنايا والحول التي ستستمر 3 ايام متتالية ، حيث اقيمت امس أشواط للثنايا البكار والجعدان على فترتين صباحية ومسائية خصصت لهن جوائز سيارات و رموز وجوائز نقدية قيمة .
نتائج الفترة المسائية (اليداع )
(شلفة البكار )
وقد اقيمت خلال الفترة المسائية بسن اليداع أشواط الرموز وشهدت تنافس قويا بين المشاركين ، حيث فازت بالمركز الأول بشوط الشلفة الفضية للبكار المفتوح (الزباره ) لسعود بن صالح القمرا ، فيما حققت المركز الثاني (الغربية) لزايد بن محمد بن زايد المنصوري ، واحتلت المركز الثالث (شوق ) لحمد بن محمد بن جهويل .
شداد الجعدان
وفي الشوط الثاني والذي خصص للجعدان المفتوح وجائزته (الشداد الفضي ) فاز بالمركز الأول (سراب ) لسعيد بن خليفة بالرشيد السويدي ، وفاز بالمركز الثاني ( جميل ) لمالكه احمد بن مطر الهاجري ، ونال المركز الثالث ( ولهان ) لسلطان بن محمد العامري .
شلفة البكار العمانيات
وفي الشوط الثالث المخصص للبكار العمانيات وجائزته (شلفة فضية ) فازت بالمركز الأول ( الهام ) لناصر بن عبدالله المسند ، وحققت المركز الثاني ( الزباره ) لراجح بن محمد بن عقيل المري ، واحتلت المركز الثالث ( بداية ) لعبدالله بن سعيد النابودة .
شداد الجعدان العمانيات
وفي الشوط الرابع والذي خصص للجعدان العمانيات وجائزته ( شداد فضي ) فاز بالمركز الأول ( سديح ) لخادم بن عيسى المنصوري ، وحقق المركز الثاني ( مهيوب ) لصالح بن حمد القمرا ، وفاز بالمركز الثالث ( شاهين ) لراشد بن مرخان الكتبي .
الفوز العماني
وخلال الفترة المسائية شاركت الهجن العمانية بقوة في الأشواط ونالت العديد من المراكز المتقدمة ، حيث حقق (شاهين ) لمبارك بن سالم الزرعي المركز الثاني بالشوط السادس ، كما حققت (ضيفه) لعامر بن سعيد الوهيبي المركز الثالث بالشوط التاسع .
وفي الشوط العاشر حصل (مصيحان ) لحمود بن سالم الوهيبي على المركز الثاني وبذلك انهت الهجن العمانية مشاركتها بسن اليداع ، وتستعد اليوم لخوض المنافسة بسن الثنايا وسط استعداد وتجهيز جيد من المضمرين العمانيين .
وقد اشاد المشاركون بالمهرجان بحسن التنظيم والدعم الكبير المقدم بالمهرجان ، وقال المضمر خميس بن سعيد الزرعي: مهرجان الامير (الوالد ) الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني يعتبر من اكبر المهرجانات التي تقام على مستوى الخليج بمشاركة خليجية واسعه من مختلف دول المجلس .
واضاف الزرعي شاركت الهجن العمانية بهذا المهرجان بشكل جيد ونالت العديد من الجوائز بمختلف الاعمار بداية من سن الحجايج والى سن اليداع ، معربا عن امله في تحقيق المزيد في اعمار الثنايا والحول والزمول .
واكد المضمر خميس الزرعي على ان سباقات الهجن اصبحت في مصاف الرياضات الخليجية حيث تلاقي اهتماما كبيرا ومتواصل من لدن اصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس ، حيث شهدت هذه الرياضة اهتماما من كافة النواحي وتم توفير كافة متطلبات ممارستها وكل ما من شانه المساهمة في تطويرها ، مشيرا الى ان رياضة الهجن اصبحت لا تقل اهمية عن بقية الرياضات ولها شريحة كبيرة من المتابعين والمهتمين من ابناء الخليج .
وقال الزرعي : تشكل رياضة سباقات الهجن اهمية خاصة لدى الانسان الخليجي فهي تعتبر رياضة وتراث واصالة وايضا رافدا اقتصاديا مهم لدى الكثير من الملاك والمضمرين وهذا الامر ساهم في تحسين مستويات العيش لدى مضمري وملاك الهجن ، ومن هذا المنطلق فان مثل هذه المهرجانات تساهم بشكل كبير في دعم هذه الرياضة وتشجيعها بشكل كبير .
وفي ختام حديثه توجه المضمر خميس الزراعي بالشكر والتقدير للجنة المنظمة لسباقات الهجن بدولة قطر على حسن التنظيم والدعم المقدم في السباق ، معربا عن امله في ان يتواصل هذا الدعم وهذا الملتقى سنويا .
من جانبه اشاد حربي بن محمد بن كمد العامري بمستوى المهرجان وقال : مهرجان سيف الامير (الوالد ) ناجح بكل المقاييس والمشاركة الواسعة والحضور الجماهيري الكبير دليل على النجاح الذي شهده المهرجان منذ اليوم الأول .
واكد العامري على ان سباقات الهجن تتطور بشكل مستمر وابناء الخليج يتفاعلون بشكل كبير مع رياضة الاباء والاجداد ، حيث يتمسك الكثير منهم بهذه الرياضة التي تعني لهم الكثير وتسجل لهم تاريخ شاهد على الانجازات .
وبين حربي العامري ان الدعم لهذه لرياضة الهجن مهم جدا فهو يشجع الشباب على المحافظة عليها ويجعلهم يواصلون مسيرة الاباء والاجداد .
واضاف العامري : مثل هذه المهرجانات فرصة للقاء الأشقاء فيما بينهم والتعارف وايجاد مزيد من اللحمة الخليجية القوية التي هي مطلب الجميع ، فهذا المهرجان اضافة الى انه رياضة وفوز فهو لقاء وتعارف بين الاشقاء من مختلف دول مجلس التعاون .
من جانبة قال المضمر علي بن سعيد الزرعي احد المضمرين المعروفين بالخليج : مهرجان سيف الامير (الوالد) مميز من كافة النواحي فاذا نظرنا الى الجوائز نجد بانها ثمينة ومتعدده وكذلك الأشواط اتت مواكبة للاعداد الكبير من الهجن التي اتت من مختلف دول الخليج للمشاركة بدولة قطر الامر الذي ساهم في توسعة الأشواط وزيادتها وبذلك تعم الفائدة على الجميع وكل مضمر ياخذ نصيبة من الجوائز المقدمة حسب مشاركة الهجن التي يملكها .
واضاف علي الزرعي : كل الجوانب بدولة قطر مشجعه على المشاركة حيث ان تجهيز الميدان والعزب وتوافر كافة الخدمات بميدان الشحانية يعطي المضمرين دافعا للمشاركة بكل مهرجان يقام بدولة قطر ، وكذلك الاشتراطات والقوانين الموضوعه وسهولة المشاركة والتسجيل في الأشواط تساهم وساهمت في التسهيل على المضمر والمالك مما شجع على المشاركة والحضور بهذا المهرجان .
وفي ختام حديثه توجه علي الزرعي بالشكر على التنظيم الجيد للجنة بالمهرجان معربا عن امله في ان تتواصل هذه المهرجانات .
وقال علي بن فرج بن دلموك المري : المنافسات كلما اقترب شوط السيف الفضي تزداد قوة ، وهو امر طبيعي حيث يسعى الجميع الى نيل السيف الذي يحمل اسم الامير (الوالد ) الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني .
واشاد بن بن دلموك بقوة التنافس والاثارة التي شهدتها كافة الأشواط ، معربا عن شكرة وتقديرة لكل من ساهم في انجاح المهرجان .

إلى الأعلى