الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: مقتل 10 من داعش واستعادة ست قرى ديالى والبنتاجون يتحدث عن خسارة المسلحين لجزء ضئيل

العراق: مقتل 10 من داعش واستعادة ست قرى ديالى والبنتاجون يتحدث عن خسارة المسلحين لجزء ضئيل

العبادي يشيد بمساعدات أميركية وإيرانية

بغداد ـ وكالات: أعلن قائد شرطة محافظة ديالى الفريق الركن جميل الشمري، السبت، عن مقتل 10 من مسلحي “داعش” وتحرير 6 قرى بعملية عسكرية واسعة شرق بعقوبة فيما قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) ان داعش خسروا جزءا ضئيلا من الاراضي التي سيطروا عليها في العراق في الوقت الذي أشاد فيه رئيس الوزراء حيدر العبادي بالمساعدات الأميركية والإيرانية لبلاده.
وقال الشمري في حديث لــ” السومرية نيوز”، ان “القوات الامنية المشتركة المدعومة بالحشد الشعبي حررت 6 قرى في محيط ناحية المنصورية (40 كم شرق بعقوبة)”، مبينا ان “تلك القرى هي شروين والدواليب وعرب سمير ونجم العبدالله وطه العلوان .
وتقع محافظة ديالى فى شرق العراق وتبعد عن العاصمة بغداد 57 كيلومترا الى الشمال ويمر بها نهر ديالى الذي يصب فى نهر دجلة.
الى ذلك اظهرت ارقام البنتاغون ان داعش لم يخسر حتى الان سوى 700 كلم مربع من الاراضي في العراق، اي واحدا في المئة فقط من 55 الف كلم مربع سيطر عليها العام 2014.
واقر المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي بـ”انها نسبة ضئيلة”.
لكنه تدارك أن هذه الكيلومترات المربعة التي استعادت غالبيتها القوات الكردية في شمال العراق تشكل “مناطق مهمة بالنسبة الى داعش، مدنا ومناطق مأهولة”.
واكد كيربي ان داعش بات “غالبا في موقع الدفاع” مضيفا “لم نعد نراه يحاول السيطرة على مزيد من الأراضي” بل “حماية طرق التواصل” التابعة له.
ولفت الى ان جماعة داعش “تجند أطفالا للقتال او شن هجمات انتحارية، ما قد يعني انهم يعانون مشاكل في العديد”.
وتابع ان داعش خسر ايضا “ملايين الدولارات” من عائدات النفط جراء ضربات التحالف ويعاني مشاكل لتعويض احتياطه من الآليات.
في غضون ذلك قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن الغرب زاد من دعمه للعراق لمساعدته في محاربة داعش كما أن إيران تقدم أيضا دعما مهما.
وقال العبادي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس إن المساعدات من الغرب كانت بطيئة ولكنها تسارعت في الأسابيع الأخيرة.
وأردف قائلا “تلقيت (كميات ) كبيرة تماما من الذخيرة مجانا. وحصلنا على وعود بتأجيل دفع بعض مبيعات الأسلحة للعراق.”
وتشن الولايات المتحدة وحلفاؤها هجمات جوية في كل من العراق وسوريا لمواجهة التقدم الذي أحرزه داعش.
وقال العبادي إنه حينما يكون الغرب بطيئا أحيانا في تسليم المساعدات تملأ إيران هذه الهوة.
وأردف قائلا في تصريحات من المرجح أن تلقى اهتماما في واشنطن “إنهم يسارعون بإرسال أسلحة وذخيرة دون حتى أن يطلبوا الدفع فورا.”
وأشار العبادي بشكل خاص لقاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني بوصفه حليفا ضد داعش.
وفرض مجلس الأمن الدولي على سليماني حظر سفر دولي وتجميدا للأصول.
وقال العبادي عندما سئل عن الدور الذي لعبه سليماني في القتال ضد داعش “نحترمه والمؤسسة الإيرانية.” ولكنه نفي وجود أي جندي إيراني على الأراضي العراقية.

إلى الأعلى