الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة دوري العالم للهوكي بسنغافورة منتخبنا يواجه اليابان للمنافسة على المركز الثالث
في بطولة دوري العالم للهوكي بسنغافورة منتخبنا يواجه اليابان للمنافسة على المركز الثالث

في بطولة دوري العالم للهوكي بسنغافورة منتخبنا يواجه اليابان للمنافسة على المركز الثالث

منتخبنا يواجه اليابان للمنافسة على المركز الثالث وتأهل منتخبي ماليزيا وبولندا للنهائي

رسالة سنغافورة ـ من عبدالله الجرداني:
أخفق منتخبنا الوطني الأول للهوكي في العبور للدور النهائي وتلقى هزيمة من المنتخب البولندي (7/1) ضمن منافسات بطولة دوري العالم للهوكي المرحلة الثانية التي تقام على ملعب سينج كانج بسنغافورة، وقد حاول لاعبونا بذل جهدهم واللعب بطرق منظمات وأداء سريع ألا أن فارق الخبرة بين المنتخبين حال دون ذلك وظهر المنتخب بصورة جيدة من خلال النقلات المتبادلة والوصول إلى دائرة الخصم مرارا وكذلك محاولات التهديف التي نقصتها اللمسة الأخيرة كما أضاع المنتخب العديد من الضربات الركنية القصيرة حيث لم يتمكن اللاعبون من استغلالها وأهدروا العديد من الفرص التي سنحت لهم، وبذلك سيقابل المنتخب اليوم الفريق الياباني الخاسر أمام ماليزيا في النصف النهائي للمنافسة على المركز الثالث، حضر المباراة الشيخ زكريا بن حمد السعدي القنصل العام للسلطنة بجمهورية سنغافورة بمعية القنصل محمد بن سالم الحبسي.
المباراة
بدأ الشوط الأول بانتشار عناصر المنتخب البولندي وحذر من منتخبنا وتخوف واضح من قوة البولندي الذي يملك خبرة كافية في اللعبة ، وبعد خمس دقائق يحصل على ضربة ركنية جزائية افتتح منها أهدافه معلنا التقدم، لم تمض سوى أربع دقائق ليضيف البولندي هدفه الثاني، ارتباك واضح في صفوف فريقنا ومحاولات بسيطة منهم ليحصل منتخبنا على فرصة جميلة عقب هجمة منظمة لتصل الى مهنا الحسني وكاد أن يسجل لكن الحظ عانده وأضاع الكرة في الدقيقة 12 ، ثم يتواصل الأداء ومن هجمة عكسية يحصل البولندي على ركنيته الثانية تمكن دفاعنا من ابعادها، لتشهد الدقيقة 14 تسجيل الهدف الثالث لبولندا عقب هجمة منظمة وتغطية دفاعية غير جيدة، ويحاول المنتخب اللعب والتصدي للبولندي ليحصل على فرصة أخرى في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول وتصل الكرة الى دائرة الخصم الا أن مضرب لاعبنا يونس النوفلي أضاعها.
دخل منتخبنا الوطني في الشوط الثاني وقد تعدى مرحلة الخوف والارتباك ورجع لحماسه ولعبه المعهود حيث شن هجمات منظمة ووصل الى دائرة البولندي أكثر من مرة الا أن اللمسات الأخيرة للاعبين هي العقبة التي واجهت المنتخب ولم يستفد من تلك الهجمات، ليأتي الرد عكسيا من المنتخب البولندي الذي نظم هجمة مماثلة في الأداء مختلفة في النهاية حيث اختتمت بإضافة الهدف الرابع الدقيقة 23، يحاول منتخبنا مواصلة الأداء وينظم هجمات ويحصل على فرض ويصول اللاعبون ويجولون في الملعب والانتشار جيد ويحصل المنتخب على ركنية جزائية لم تجد من يستثمرها الدقيقة 27 ثم يحصل البولندي على ركنية أيضا تمكن حارسنا من ابعادها والتصدي لها عقبها ركنية ثانية للبولندي تم التصدي لها من المدافعين ، وحاول منتخبنا تقديم أفضل ما لديه وينظم اللاعبون هجمة وصلت الى منطقة الخصم الا أن الدفاع البولندي كان لها بالمرصاد لتنتهي الفترة الأولى بتقدم البولندي (4/صفر). تأتي الفترة الثانية ويبدأ الشوط الثالث بهجمة لصالح الفريق البولندي تنتهي بتسديدة الى خارج المرمى ، يرد منتخبنا بهجمة مماثلة تصل الى دائرة الخصم ويستلمها سامي عوض سددها قوية محرزا هدف المنتخب الوحيد الدقيقة 34، ليشتعل حماس المباراة من خلال الهجمات المتبادلة فتارة للمنتخب البولندي وتارة أخرى لمنتخبنا، ليحصل البولندي على ضربة ركنية جزائية قصيرة تصدى لها حارس المنتخب ببراعة الدقيقة 40 ومن هجمة مرتدة منظمة يحرز البولندي الهدف الخامس الدقيقة 42 ثم يحصل على ركنية جزائية أخرى أبعدها دفاع المنتخب، بعدها ينظم المنتخب هجمة الدقيقة 44 وكالعادة تنقصها مهارة اللمسة الأخيرة.
الشوط الرابع اتسم بالأداء الجيد لمنتخبنا من خلال الهجمات العديدة الا أن عقبة التسديد هي الحائل ويبدأ الشوط بهجمة عمانية لم تستثمر ثم هجمة أخرى قادها محمد هوبيس تصدى لها الحارس البولندي، ويحاول كذلك هوبيس قيادة هجمة أخرى انتهت مع الدفاع البولندي الدقيقة 51 ، وتستمر المحاولات المعاندة لمنتخبنا والمطيعة للبولندي ليحصل الأخير على ركنية جزائية تمكن منها تسديد هدفه السادس الدقيقة 54، أداء لاعبي منتخبنا لم يتراجع أبدا رغم الهزيمة وتستمر الروح القتالية العالية لدى لاعبينا ليحصلوا على ركنية جزائية لم يتم استثمارها ، ثم يحصل البولندي على ركنية أيضا اضاف منها الهدف السابع الدقيقة 57، لتتبقى ثلاث دقائق من عمر اللقاء ثم تعلن صافرة الحكم الإسترالي انتهاء المباراة (7/1) لصالح البولندي. وكان منتخبنا قد تمكن من التأهل إلى دور نصف النهائي عقب فوزه على المنتخب البنجلاديشي (5/3) بضربات الترجيح في مباراة دراماتيكية شهدت تسجيل 6 أهداف في اشواطها الأربعة لتنتهي بتعادل الفريقين (3/3) ويلجأ الطرفان إلى الضربات الترجيحية التي رجحت كفة منتخبنا وبالإضافة إلى منتخبنا صعدت منتخبات بولندا وماليزيا واليابان حيث تمكن الفريق البولندي من التغلب على السنغافوري المستضيف بنتيجة (8/صفر) وفازت ماليزيا على المكسيك بنتيجة (10/1) وتغلبت اليابان على أوكرانيا بنتيجة (5/صفر).

إلى الأعلى