الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: 3 قتلى بينهم اثنان حاولا زراعة (ناسفة) وإصابة عدد من رجال الشرطة
مصر: 3 قتلى بينهم اثنان حاولا زراعة (ناسفة) وإصابة عدد من رجال الشرطة

مصر: 3 قتلى بينهم اثنان حاولا زراعة (ناسفة) وإصابة عدد من رجال الشرطة

القاهرة ـ الوطن ـ وكالات: أفادت مصادر أمنية بأن ثلاثة أشخاص لقوا حتفهم في حادثين منفصلين وقعا امس الأحد في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير. وبحسب المسؤول بمركز الإعلام الأمني في وزارة الداخلية بأن شخصين لقيا حتفهما صباح امس خلال “محاولة زرع عبوة ناسفة أسفل أحد أبراج الكهرباء بإحدى القرى التابعة لمركز شرطة أبو المطامير بمحافظة البحيرة ، وانفجرت العبوة أثناء زرعها ، ما أسفر عن مصرعهما”. وأضاف إن شخصا آخر قتل بمحافظة الإسكندرية ، موضحا أنه خلال مسيرة لعدد من أنصار جماعة الإخوان المسلمين تواجد بينهم “شخصان يحملان رشاشين ويطلقان الأعيرة النارية بصورة عشوائية لإرهاب أهالى المنطقة ، مما أدى إلى إصابة أحد الأهالي بطلقات نارية .. وعلى الفور تعاملت قوات الشرطة مع مطلقي الأعيرة النارية ما أسفر عن مقتل أحدهما وضبط الآخر وبحوزتهما 2 رشاش وكمية من الطلقات النارية الخاصة بهما”. فيما صرحت مصادر أمنية مصرية بأن ضابطين من الأمن المركزي أصيبا في انفجار عبوة ناسفة صباح امس الأحد بجوار تشكيل أمني. وأوضحت المصادر أن الانفجار وقع أمام نادى الشمس شرق القاهرة ، ما أدى إلى إصابة ضابطي الأمن بإصابات متوسطة نقلا على إثرها للمستشفى. وكانت غرفة المفرقعات بالقاهرة تلقت بلاغا يفيد بانفجار عبوة أمام نادي الشمس ، وعلى الفور انتقل خبراء المفرقعات إلى المكان للعمل على تمشيط المكان والبحث عن أي مواد متفجرة أخرى . وفي محافظة الجيزة أفادت مصادر أمنية مصرية بإصابة شرطي في اشتباكات مع مسلحين وقعت امس الأحد. وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بأنه في إطار المتابعات الأمنية “تم رصد تجمع حوالي 200 من العناصر الإخوانية ظهر امس أمام المجمع الإسلامي بمنطقة البدرشين بالجيزة.. وحال تعامل القوات وتفريقهم قام المتجمعون بإطلاق الأعيرة النارية والخرطوش تجاه القوات”. وأضاف المسؤول إن إطلاق النار أسفر عن إصابة ملازم أول من قوة الأمن المركزي برش خرطوش بالقدم، وتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج كما تم اكتشاف آثار لعدد 2 طلقة آلي بزجاج إحدى مدرعات الأمن المركزي. وفي سياق متصل، نفى مسؤول مركز الإعلام الأمني ما تردد حول وقوع انفجار بمنطقة المطرية شرق القاهرة امس. مشيرا إلى أنه “حال قيام قوات الشرطة بتفريق مسيرة لعناصر تنظيم الإخوان بمنطقة المطرية فروا إلى الشوارع الجانبية وأطلقوا الألعاب النارية، فأصابت إحداها سيارة أجرة تصادف مرورها مما أدى إلى اشتعال النيران بالسيارة وانفجار خزان الوقود الخاص بها”. وفي محافظة القليوبية، شمال القاهرة، تمكنت الدوريات الأمنية بمديرية أمن القليوبية صباح امس من إحباط تنفيذ مخطط إرهابي حيث تمكنت من ضبط أحد العناصر الإرهابية حال محاولته زرع عبوة ناسفة خلف نقطة شرطة أبوزعبل، وبحوزته 4 قنابل محلية الصنع و13 قنبلة مسمارية و8 زجاجات مولوتوف “. وأوضح مسؤول الإعلام الأمني أن خبراء المفرقعات تمكنوا من تفكيك عبوة محلية الصنع أسفل سلم ناهيا المتاخم لمحور 26 يوليو بمحافظة الجيزة . وأضاف إن القوات الأمنية تكثف من وجودها بالشوارع والميادين للتعامل مع ما يستجد من أحداث . وفي سيناء مددت مصر امس الأحد اعلان حالة الطوارئ وحظر التجول في قسم من شمال سيناء المضطربة امنيا بما يشمل المنطقة الحدودية مع غزة لثلاثة اشهر اضافية بعد فرضه لمدة مماثلة اثر مقتل ثلاثين جنديا في هجوم انتحاري استهدف حاجزا للجيش المصري. واعلنت الحكومة المصرية في بيان امس الأحد “مد اعلان حالة الطوارىء فى المنطقة المحددة، شرقا من تل رفح مارا بخط الحدود الدولية، وحتى العوجة غربا … لمدة 3 اشهر اخرى”. ويشمل القرار “حظر التجوال فى المنطقة المحددة من الساعة السابعة مساء (الخامسة مساء تغ) وحتى الساعة السادسة (الرابعة تغ) من صباح اليوم التالى”. وفي 25 اكتوبر الفائت، اعلنت مصر حالة الطوارئ وحظرا للتجول مدته ثلاثة اشهر في المنطقة الممتدة من مدينة رفح على الحدود مع قطاع غزة حتى غرب العريش، كبرى مدن محافظة شمال سيناء. وجاء قرار السلطات المصرية بعد هجوم انتحاري بواسطة سيارة مفخخة استهدف حاجزا للجيش في شمال سيناء واسفر عن مقتل 30 جنديا. من جهتها ذكرت وزارة الخارجية المصرية امس الأحد أن الاتحاد الإفريقي أعرب عن رغبته في إيفاد بعثة لمتابعة الانتخابات البرلمانية المقبلة. ووفقا لما ذكرته الخارجية في بيان لها فإنه من المتوقع أن تتكون البعثة من 50 إلى 60 عضوا وأن يتم نشرها قبل موعد الانتخابات بنحو أربعة أسابيع، وسيتم اختيار أعضائها من هيئات إدارة الانتخابات ومنظمات المجتمع المدني الإفريقية. وأضافت الوزارة أنها قامت بنقل رغبة الاتحاد الإفريقي إلى اللجنة العليا للانتخابات لاتخاذ القرار بشأن استقبال البعثة الإفريقية. تجدر الإشارة إلى أنه سبق للاتحاد الأفريقي المشاركة في متابعة الانتخابات الرئاسية 2014 من خلال البعثة التي ترأسها آنذاك رئيس وزراء موريتانيا الأسبق محمد الأمين ولد جويج.

إلى الأعلى