الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: فض مسيرة منددة بالمسلحين بـ(التغيير) وإرجاء اجتماع البرلمان
اليمن: فض مسيرة منددة بالمسلحين بـ(التغيير) وإرجاء اجتماع البرلمان

اليمن: فض مسيرة منددة بالمسلحين بـ(التغيير) وإرجاء اجتماع البرلمان

صنعاء ـ وكالات: اعتدى مسلحون يرتدون زي الأمن العام امس الأحد على مظاهرة شبابية مناهضة للحوثيين في ساحة التغيير بالعاصمة اليمنية صنعاء. وقال محمد اليمني، وهو أحد الشباب الناشطين، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “الشباب خرجوا تصعيدا للمظاهرات المطالبة باستعادة الدولة وجميع ما نهبه الحوثيون من ممتلكاتها .. إلا أنهم تفاجأوا بمسلحين حوثيين يرتدون زي الأمن العام قاموا بإطلاق الرصاص الحي في الهواء واستخدموا العنف لتفريق تلك المظاهرة”. وأضاف أن هؤلاء المسلحين اعتقلوا سبعة من الشباب المتظاهرين، كما قاموا بالاعتداء على الفتيات المشاركات في المظاهرة. وكانت مظاهرات حاشدة قد خرجت في العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات اليمنية للمطالبة برحيل جماعة أنصار الله الحوثية، وعبروا عن رفضهم لــ”الانقلاب الحوثي”. على صعيد اخر اعلنت وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ) صباح امس الاحد ان اجتماع البرلمان اليمني الذي كان مقررا امس بعد استقالة الرئيس عبدربه منصور هادي ارجئ من جديد. وقالت الوكالة ان “هيئة رئاسة مجلس النواب اقرت تأجيل الجلسة الطارئة” للمجلس الى “موعد أخر سيتم تحديده لاحقا ليتسنى إبلاغ كافة أعضاء المجلس بالحضور”. وكان اعلن عن عقد هذا الاجتماع الجمعة اولا، وذلك بعد ساعات على استقالة هادي من منصبه. وذكر محيطون بالرئيس ان البرلمان رفض هذه الاستقالة. ولا يوجد في اليمن منذ الخميس رئيس ولا حكومة بعد استقالة رئيسي الجمهورية والحكومة تحت ضغط المقاتلين الحوثيين الذين استولوا على القصر الرئاسي ويحاصرون العديد من المباني الحكومية. ميدانيا صرح مصدر أمني يمني امس الأحد بأن جنديا من قوات الأمن الخاصة قتل وأصيب آخر في اشتباكات مع اللجان الشعبية الموالية للرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي في محافظة عدن جنوب اليمن. وأوضح المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن جنديا من قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي سابقا) قتل وأصيب آخر في اشتباكات اندلعت فجر امس مع مسلحي اللجان الشعبية في مدينة كريتر بعدن. وأفاد المصدر بأن مسلحا من اللجان الشعبية أصيب أيضا في تلك الاشتباكات، دون ذكر أسباب واضحة لاندلاعها. وكانت مجاميع من اللجان الشعبية قد وصلت إلى عدن من عدة محافظات جنوبية أبرزها أبين وشبوة بالتزامن مع استيلاء مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية على دار الرئاسة بصنعاء وحصارهم لمنزل الرئيس اليمني المستقيل بدعوى حماية المحافظة من تسلل مسلحي الحوثي إليها. فيما قال قال شهود عيان إن ثلاثة أشخاص أصيبوا في انفجار عبوة ناسفة استهدفت سيارة لمسلحين حوثيين جنوب العاصمة اليمنية صنعاء. وذكر الشهود بأن العبوة الناسفة انفجرت أثناء تواجد المسلحين الحوثيين داخل سوق القات في منطقة بيت بوس. وتسبب الانفجار في حريق سيارة مجاورة إضافة إلى إصابة السائق إصابة طفيفة أثناء تواجده بالقرب منها.على صعيد اخر اعلنت نقابة الصحفيين في اليمن امس الاحد ان مسلحين حوثيين اعتقلوا اثنين من الصحفيين خلال تفريق بداية تظاهرة معارضة للحوثيين في صنعاء. وقال محمد السياغي المصور الصحفي العامل مع وكالة رويترز انه اعتقل مع الصحفيين ثم اطلق سراحه بعد ساعة من الاستجواب. واكد الامين العام لنقابة الصحفيين اليمينين مروان دمج ان المعتقلين هما صحفيان يعملان في وسائل اعلام محلية. والصحفيان هما صامد السامعي، محرر الشؤون السياسية في صحيفة “الأولى” ويحيى القباطي، الصحافي في موقع الاشتراكي نت الإخباري. واكد دمج ان عناصر من الحوثيين “اعتدوا بالضرب” على الصحفية المستقلة هدى الذبحاني. وقد اكد السياغي ان “الحوثيين تصرفوا امس بجنون ضد المتظاهرين وضد الصحفيين وأطلقوا الرصاص الحي بشكل عشوائي وتم الاعتداء علينا وعلى المتظاهرين بالضرب بأعقاب البنادق”. وأضاف “تم توقيفي ساعة وسألوني مع أي جهة أعمل”. وقد افاد شهود عيان ان مسلحين من الحوثيين اطلقوا النار في الهواء امس لتفريق بداية تظاهرة مناهضة امام جامعة صنعاء غداة مسيرة احتجاجية كبيرة ضد وجودهم في العاصمة. وهاجم المسلحون صحافيين ومنعوهم من تصوير فرار عشرات المتظاهرين.

إلى الأعلى