الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عبدالله الحراصي يرعى أمسية شعرية “في حب القائد” بقرية العلياء بالعوابي
عبدالله الحراصي يرعى أمسية شعرية “في حب القائد” بقرية العلياء بالعوابي

عبدالله الحراصي يرعى أمسية شعرية “في حب القائد” بقرية العلياء بالعوابي

العوابي ـ حمود بن حمد الخروصي:
نظمت مكتبة العلياء العامة، بالتعاون مع اللجنة الثقافية بفريق العلياء الرياضي الثقافي بولاية العوابي بجنوب الباطنة مساء أمس الأول الأمسية الشعرية الثانية للعام الثاني على التوالي، تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وذلك على خشبة مسرح الفريق بحضور عدد كبير من المسئولين بالقطاعين الحكومي والخاص بولايات المحافظة والشيوخ والأهالي بالمنطقة، ومحبي الشعر.
وبهذه الفعالية عاشت قرية العلياء بصفة خاصة، وولاية العوابي بصفة عامة ليلة استثنائية رائعة حيث شنفت فيها الآذان بعد أن ترددت بين جبالها أصوات حناجر فرسان الشعر بالقصائد الوطنية في حب القائد بمشاركة ثلاثة من الشعراء من محافظات السلطنة حيث أدار الجلسة الشعرية خالد بن سالم السيابي، وبدأت فعالياتها بكلمة المكتبة والفريق تم خلالها الترحيب بمعالي الدكتور راعي الأمسية، وبالحضور وتقديم الشكر الجزيل والثناء العميم للشعراء الذين لبوا الدعوة وحضروا لمشاركة الأهالي فرحتهم الغالية، وسعادتهم الكبيرة بمناسبة الإطلالة السامية، والعيد الوطني المجيد ، حيث أقيمت الأمسية خصيصا لهاتين المناسبتين تعبيرا من الأهالي عن صدق الولاء، وعمق المشاعر التي يكنونها لابن عمان البار جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بعدها تم تقديم عرض مرئي عن قرية العلياء اشتمل على تراثها الخالد، وعراقتها كما استعرضت فيه المناظر الخلابة وما حباها الله سبحانه وتعالى من طبيعة جميلة ومواقع جذابة شملت جبالها وسهولها، وبساتينها ومبانيها الأثرية التي لا تزال صامدة عبر التاريخ الطويل، وقد نال العرض استحسان الحضور.
بعدها أقيمت الجلسة الشعرية حيث ألقى الشاعر مازن بن ناصر الهدابي من ولاية المصنعة عددا من قصائده الشعرية من بينها (قابوس روح عمان ، وبزوغ الشمس ، والأندلس) عبر فيها عن الإرث الإسلامي وما خلفه الآباء والأجداد وما قام به المسلمون من الفتوحات الإسلامية في أصقاع المعمورة، وقصيدة أخرى غزليه بعنوان (عزة) ثم قدم الشاعر محمد بن مرزوق اليحيائي من ولاية ضنك عدة قصائد ومنها (عمان مطلع العرسان ، وأرض الأمجاد ، وانتفضنا من تحت الخصور) وقدمت الشاعرة سارة بنت علي البريكية من ولاية صحم ، قصائدها بعنوان (يا مسافر المانيا ، رسالة حب ، الجروح ، وهاجر) حيث كانت مجمل ما قدمه الشعراء من القصائد تنصب في آخر ما جادت به قرائحهم الشعرية من قصائد في حب الوطن والسلطان وحملت كلها عناوين حماسية ودعوة من القلب بان يحفظ المولى عز وجل عمان ، وان يمن علينا بعودة باني نهضتها ومجدد أمجادها وقائد مسيرتها جلالة السلطان المعظم ، وهو يتمتع بثوب الصحة والعافية ، كما ضمت مشاركاتهم قصائد غزلية أخرى منوعة ، أعقب ذلك أوبريت شعري قدمه أبناء القرية من شباب الفريق، والمكتبة. بعد ذلك قدم كل من يحيى بن زكريا الفهدي ، وهود بن علي البحري أوبريتا عن قرية العلياء للتعريف بمعالمها وآثرها كما أنشد هود بن مجاهد البحري عددا من الأناشيد أسعد فيها الحضور وكانت عن حب القائد، بعدها قام معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، راعي الأمسية بتكريم الشعراء والداعمين والمشاركين في الأمسية وكان بمعيته نبهان بن خلف البحري رئيس الفريق، بعدها قام رئيس الفريق ، والمصور سعيد بن خلف البحري عضو مجلس إدارة جمعية الصحفيين العمانية بتسليم معاليه هديّة تذكارية بهذه المناسبة وقال سعود بن بدر البحري رئيس إدارة مكتبة العلياء العامة: في الحقيقة لا يسعنا إلا أن نعبر عن سعادتنا لنجاح الأمسية ونشكر معالي الدكتور لرعايته الأمسية كما نشكر الشعراء لمشاركتهم التي ترجمت مدى حبهم وحب الشعب للقائد.

إلى الأعلى