الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا لكرة اليد يخسر أمام عمالقة قطر والإماراتي يبعثر أوراق المجموعة بفوزه على الكويت
منتخبنا لكرة اليد يخسر أمام عمالقة قطر والإماراتي يبعثر أوراق المجموعة بفوزه على الكويت

منتخبنا لكرة اليد يخسر أمام عمالقة قطر والإماراتي يبعثر أوراق المجموعة بفوزه على الكويت

رسالة المنامة من يونس المعشري:
تعرض منتخبنا الوطني لكرة اليد لخسارة ثقيلة أمام المنتخب القطري بفارق 16 هدفا بعد انتهى اللقاء بنتيجة 29/13 في الجولة قبل الأخيرة للبطولة الآسيوية السادسة عشرة للرجال والمقامة في العاصمة البحرينية وتستمر حتى السادس من الشهر الجاري والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام في قطر مطلع العام القادم ، بعد أن أنتهى الشوط الأول لصالح قطر بنتيجة 7/15 ليواصل المنتخب القطري تصدره للمجموعة الثانية برصيد 8 نقاط من فوزه في المباريات الأربع فيما تساوى منتخبنا في النقاط .
وقد لخبطت الحسبة في المجموعة ذاتها بعد المفاجأة من العيار الثقيل التي فجرها المنتخب الاماراتي بفوزه على الكويت بنتيجة 22/23 بعد أن كان الاماراتي فاقد الأمل في الوصول للمربع الذهبي ولكن بهذا الفوز أصبح الأمل كبيرا وفي حالة فوزه اليوم على منتخبنا في المباراة الأخيرة للمجموعة يكون هو المتأهل حتى لو فاز المنتخب الكويتي على العراق بأي فارق من الأهداف لأن العودة ستكون للمواجهة بين الفريقين وتكون النقاط متساوية إلا أن الأفضلية ستكون للإمارات كونه فاز على الكويت ، أما في حالة فوز منتخبنا على الامارات فإن الفرصة تضيع على الاماراتيين ويكون المتأهل هو المنتخب الكويتي بعد أن تساوت أربعة فرق في النقاط وهي اليابان التي تلعب اليوم مع قطر في مباراة صعبة على اليابانيين والكويت ومنتخبنا والامارات برصيد 4 نقاط لكل منتخب ، أما في حالة فوز اليابان على قطر وفوز الكويت على العراق وفوز منتخبنا على الامارات فإن المتأهلين للمربع الذهبي سيكون المنتخب القطري برصيد 8 نقاط ومعه المنتخب الياباني ويكون لديه 6 نقاط .
• تراجع غير مبرر
وبالعودة لأحداث المباراة فقد لعب منتخبنا بقائمة تضم 14 لاعباً بعد أن فقد لاعبين أساسيين بسبب الاصابة التي يعانيان منها وهما ماهر الدغيشي وهيثم مراد البلوشي ، وبعد البداية الجيدة على الرغم من التقدم القطري بهدف إلا أن تألق جابر يعقوب في صد كرتين متتاليتين للمنتخب القطري وحينها استطاع هاني الدغيشي أن يسجل الهدف الأول منتخبنا في الدقيقة السادسة وكان القطري متقدماً (1/2) لكن سرعان ما حدث تراجع للاعبي منتخبنا وعصبية البعض منهم والتخوف غير المبرر له وكأنهم ايقنوا من البداية بأن المنتخب القطري لا يمكن الفوز عليه أو يقهر في هذه المباراة مما ولد لديهم الروح الانهزامية ليحتاج منتخبنا بعد ذلك إلى 7 دقائق ليسجل اسعد الحسني الهدف الثاني ، وواصل القطري توسيع الفارق وظهر أسعد الحسني في حالة مزاجية أفقدته التركيز مما دفع بالمدرب باسم السبكي استبداله باللاعب هاني الدغيشي ، وفي الدقيقة 15 تمكن اللاعب احمد النبهاني من تسجيل الهدف الثالث لمنتخبنا لتكون النتيجة (3/10) وكان المنتخب القطري قد توقف عن التسجيل بعد محاولة دفاع منتخبنا عدم إعطاء عمالقة قطر (الدبابات البشرية) الفرصة لحرية التسجيل والتسديد المباشر على مرمى جابر يعقوب ليضيف كل من مروان الدغيشي ونصر التمتمي هدفين لمنتخبنا وتكون النتيجة (5/10) في الدقيقتين 21 و22 ليعود القطري في التسجيل من جديد لتكون النتيجة حينها (5/13) وفي الدقيقة 26 استطاع حمد الدغيشي من تسجيل الهدف السادس لمنتخبنا ويضيف بعده بدقيقة واحدة الهدف السابع الذي توقف عنده منتخبنا في الدقيقة 27 وأكتفى القطري من تسجيل 15 هدفا لينهي الشوط الأول للمباراة بنتيجة (7/15).
• صعوبة توقيف قطر
وعانى منتخبنا في الشوط الثاني من توقيف لاعبي قطر بالأخص اللاعب العملاق بورجا فيدال الذي عانى معه حسين علي الحسني وكذلك الحال مع نصر التمتمي صعوبة في إثنائه من التسديد حيث يكتفي لاعب قطر بالوقوف على الدائرة وبقوة جسمه وطول قامته يخطف الكرة من الأعلى ويسدد على جابر يعقوب إلى جانب مصطفى واللاعب عبدالرزاق مراد رغم البداية الموفقة من احمد النبهاني الذي أضاف الهدف الثامن لمنتخبنا في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني بعد ذلك يتعرض على أمين الرواحي للتوقيف لدقيقتين ليتقدم القطري قبل أن يسجل حمد الدغيشي الهدف التاسع لمنتخبنا في الدقيقة 9 وكانت النتيجة (9/20) لتكون عودة على الرواحي قصيرة جداً لأنه توقف بعد ذلك مرة أخرى لدقيقتين ويعود اسعد الحسني للتسجيل من جديد بهدفين لتكون النتيجة (11/23) في الدقيقة 15 وبعدها يتوقف عن التسجيل ليواصل القطري مهمة توسيع الفارق قبل أن يتمكن حسن الجابري من التسجيل في الدقيقة 28 وتكون النتيجة (12/28) وأضاف نفس اللاعب آخر أهداف منتخبنا في الدقيقة 29 لتنتهي المباراة بتفوق قطري نتيجة (13/29).
• الاماراتي يفاجئ الكويت بالفوز
حقق المنتخب الإماراتي فوزا مستحقا ومثيرا على حساب نظيره المنتخب الكويتي بنتيجة (23/22) بعد مباراة دراماتيكية في المجموعة الثانية ليبقى لدى الاماراتي بصيص أمل الوصول للمربع الذهبي وسط تخوف كويتي غيابهم من الوصول لكأس العالم . وعلى الرغم من انتهاء الشوط الأول بتقدم الكويت بفارق 3 أهداف وبواقع (13-10)، إلا أن الاستهتار وشعور الكويتي بأنه ضامن الفوز في المباراة إلا أن المنتخب الإماراتي قلب النتيجة في الشوط الثاني واستطاع تحقيق الفوز بجدارة.
بداية طيبة جدا بدأها المنتخب الكويتي في الشوط الأول، حيث استطاع بفضل الدفاع القوي توسيع الفارق إلى هدفين(3-1)، وتألق محمد الغربلي الذي سجل تقريباً نصف أهداف المنتخب الكويتي (10) أهداف في المباراة ، ومع تواصل الاخطاء الدفاعية لدى المنتخب الإماراتي استطاع المنتخب الكويتي توسيع الفارق إلى 3 أهداف (6-3) ، وشهد الشوط الأول طفرة حقيقية للمنتخب الإماراتي بعد ذلك، حيث استطاع العودة للمباراة في الدقيقة 14 بتعديله للنتيجة (6-6). واستطاع المنتخب الكويتي العودة بالفارق إلى هدفين في الدقيقة 19(9-7) وثم الدقيقة 21 بنتيجة (10-8) ، وتواصل النجاح الكويتي في الهجوم مع الثغرات الواضحة في الدفاع الإماراتي، الذي كلفهم توسع الفارق مع نهاية الشوط الأول إلى 3 أهداف بنتيجة (13-10) .
في الشوط الثاني، تواصل التفوق الكويتي في المباراة، واستطاع توسيع الفارق إلى 5 أهداف وصولا للدقيقة 4 (16-11). وعاد المنتخب الإماراتي في الدقيقة 7، حين قلص الفارق إلى هدفين (16-14) بعد التنظيم الهجومي والدفاعي المميز وتألق اللاعب عيسى البناي ورحمة المنصوري ووليد البلوشي الذين اوقفوا الكويتي عند الهدف رقم 18 منذ الدقيقة 8 ويقلصون الفارق تدريجياً حتى ادركوا التعادل (18-18) في الدقيقة 16 ثم التعادل (19-19) في الدقيقة 21 وتقدمت الإمارات بفارق هدفين وبواقع (21-19) في الدقيقة 25، لكن سرعان ما عادت الكويت لتعادل النتيجة في الدقيقة 27 (21-21). ودخلت المباراة أجواء حماسية رائعة، حيث حصل المنتخب الكويتي على رمية 7 أمتار قبل 12 ثانية من نهاية المباراة حيث كانت النتيجة تشير إلى التعادل (22-22)، ولكن اللاعب الكويتي خالد الغربلي أضاعها، لتلعب الكرة بسرعة للمنتخب الإماراتي الذي تمكن من تسجيل هدف الفوز عن طريق اللاعب وليد البلوشي في الثانية الأخيرة وسط دهشة للبعثة الكويتية الغير مصدقة لهذه الخسارة لتنتهي المباراة بفوز الامارات (23-22).
• الياباني يتغلب على العراقي
استطاع المنتخب الياباني من تخطي المنتخب العراقي بنتيجة (31-22) ضمن منافسات المجموعة ذاتها الثانية في البطولة الآسيوية ويتمسك ببصيص من الأمل الوصول للمربع الذهبي ، وكان شوط المباراة الأول قد انتهى لصالح اليابان بنتيجة (16-10). بداية مثالية للمنتخب العراقي الذي أحكم سيطرته الدفاعية على المجريات حتى الدقيقة السابعة التي شهدت تفوقهم بنتيجة (3-1) وسط تألق الحارس منير جبور٫ قبل أن يدرك اليابانيون التعادل في الدقيقة الثامنة جراء خطأين فرديين جاءا بعد أن جرت الدفاعات اليابانية العراقيين نحو اللعب السلبي، وتقدم المنتخب الياباني بالنتيجة للمرة الأولى في الدقيقة التاسعة (4-3) قبل أن يتسع الفارق مجدداً بفارق هدفين بعد مرور دقيقة واحدة. وعاد المنتخب العراقي للتسجيل مجدداً بعد أن صام لما يقارب خمس دقائق، في حين لم يتوقف المنتخب الياباني استثمار سرعته في تحويل الكرات المقطوعة من مهاجمي العراق لهجوم مرتد في أكثر من مناسبة متتالية ليصل بالنتيجة لصالحه (12-6) في الدقيقة السابعة عشرة. وغير المنتخب الياباني طريقته الدفاعية ليتحول للدفاع المتقدم (4-2) وذلك مع تألق خطه الخلفي وقوة ضاربيه التي قلصت الفارق قبل أن يتسع مجدداً (16-10) مع نهاية الشوط الأول. وتحسن أداء المنتخب العراقي في شوط المباراة الثاني والذي كثرت فيه الأخطاء الفردية من الفريقين في الشقين الدفاعي والهجومي، وذلك بسبب تسرع اللاعبين بشكل كبير، في الوقت الذي تأثر فيه المنتخب العراقي بالإيقافات المتكررة التي بدأت مع الدقائق الخمسة من الشوط الأول. وعجز مدافعي المنتخب العراقي في الدقائق العشرة الأخيرة من الشوط الثاني عن إيقاف السرعة اليابانية المتمثلة في الأطراف، ليتسع الفارق لتسعة أهداف ليستمر حتى نهاية الشوط الثاني (31/21).

مدرب منتخبنا : الخبرة القطرية والإصابات أفقدتنا المباراة
مدرب قطر: الأهم هو الحصول على اللقب الآسيوي

أكد مدرب منتخبنا باسم السبكي بأننا واجهنا أكثر من مشكلة في مباراتنا مع قطر منها أولاً قوة لاعبي المنتخب القطري والبنية الجسمانية بأعتبارهم لاعبين عالميين من الصعب توقيفهم والتغلب عليهم فهم 18 لاعب جميعهم نجوم فيما لعبنا نحن المباراة ولدينا 14 لاعبا بعد أن فقدنا في هذه المباراة جهود لاعبين أبرزهم ماهر الدغيشي وهيثم البلوشي بسبب الاصابات ، ولكن اللعب امام قطر وفي ظل وجود تلك الكوكبة من اللاعبين يكتسب لاعبونا الخبرة والاحتكاك.
وأضاف السبكي كنت قلقا من بداية المباراة وهذا ما حدث في أول 12 دقيقة بسبب توسيع الفارق من جانب قطر شهد لاعبونا شيء من الهبوط وعدم التركيز ومع العودة التدريجية للاعبينا في بعض فترات اللعب كان القطري هو صاحب الأفضلية في التقدم ولم يستطع لاعبونا من توقيف الزحف القطري للفارق الكبير في طول القامة والخبرة التي يفتقدها الكثير من لاعبي منتخبنا والأهم من كل ذلك هو استفادة اللاعبين من هذه المباراة .
من جانبه أوضح مدرب المنتخب القطري، فاليرو ريفيرا ارتياحه الشديد بعد تحقيق فريقه للفوز خلال المباراة على حساب منتخبنا . وقد لعبنا بشكل منظم للغاية في الدفاع، ولكن للأسف نعاني من مشكلة وحيدة وهي مشكلة الإصابات حيث تعرض اللاعب بيتران للإصابة خلال المباراة السابقة بالإضافة إلى اصابة أخرى طالت أحد لاعبينا ايضا.
وأكمل ريفيرا قائلا:”يجب علينا الإستمرار بروح الفريق الواحد للمباريات القادمة، وخلال اللقاء حاولت إراحة بعض اللاعبين للإحتفاظ بهم للمباريات القادمة ، كما إن المحك في هذه البطولة هو حصولنا على اللقب، لأن قطر لم يسبق لها الحصول على البطولة الآسيوية لكرة اليد، وهذا انجاز علينا تحقيقه في هذه البطولة.
وردا على سؤال حول توقعاته أو أمنياته في مواجهة أي المنتخبات بالتحديد في نصف النهائي، أجب ريفيرا قائلا:”منتخبات عديدة مرشحة، وليست لدي مشكلة فيمن سأواجه في نصف النهائي، فطموحنا واضح وهو التتويج باللقب.

مدرب الإمارات: الحظ ساعدنا في تحقيق الفوز
مدرب حراس الكويت: العصبية وعدم التركيز سبباً في الخسارة
رجع مدرب المنتخب الإماراتي، جوميز، سبب فوز فريقه على حساب المنتخب الكويتي إلى الحظ، وقال خلال المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة : لعبنا بشكل جيد، وواصلنا المنافسة في اللقاء، واستطعنا على إثر ذلك تحقيق الفوز، ما مكننا من تعزيز موقعنا في سلم ترتيب المجموعة، قبل المواجهة المقبلة والأخيرة اليوم في الدور التمهيدي أمام المنتخب العماني.
فيما لم يحضر مدرب المنتخب الكويتي المؤتمر الصحافي بسبب عارض صحي تعرض له بعد المباراة مباشرة، حيث حضر مدرب الحراس سينشيا، الذي بارك الفوز للمنتخب الإماراتي الذي لعب مباراة جيدة على حد قوله.
وأشار سينشيا إلى أن المنتخب الكويتي استحق الخسارة لأنه لم يلعب بشكل ممتاز، كما أن العصبية وعدم التركيز وعدم أخذ المباراة بجدية كان من أسباب الخسارة.

قيس الحسني يترك المنتخب ويعود لمسقط
عاد مساء أمس اللاعب قيس الحسني إلى مسقط ليفقد منتخبنا لاعباً آخر بعد أن طالت الإصابة كل من ماهر الدغيشي وهيثم البلوشي وهناك محاولة لتجهيزهم لمباراة اليوم أمام الإمارات بالأخص اللاعب ماهر الدغيشي.
ويعود السبب في عودة قيس إلى مسقط هو التحاقه بجهة عمله التي رفضت مواصلة اللاعب مع المنتخب وطلب منه العودة ليترك المنتخب.

منتخبنا يلاقي اليوم الإمارات في الجولة الأخيرة للمجموعة

يلاقي اليوم منتخبنا الوطني لليد المنتخب الاماراتي في الجولة الأخيرة للدور التمهيدي للمجموعة الثانية في البطولة الآسيوية لكرة اليد وذلك بهدف الحصول على الفوز الذي من خلاله يتحدد المنتخب الذي سيلاقيه في تحديد المراكز بعد أن يتحدد المنتخب الثاني المرافق للمنتخب القطري في المربع الذهبي الذي سيواجه اليوم المنتخب الياباني في مباراة صعبة وقوية على المنتخبين على أن يلعب المنتخب الكويتي مباراة سهلة أمام المنتخب العراقي.

إلى الأعلى