الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي.. فريق بنك إي.أف.جي موناكو جاهز للدفاع عن لقبه
في سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي.. فريق بنك إي.أف.جي موناكو جاهز للدفاع عن لقبه

في سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي.. فريق بنك إي.أف.جي موناكو جاهز للدفاع عن لقبه

أعلن فريق بنك إي.أف.جي موناكو عن مشاركته في النسخة الخامسة من الطواف العربي للإبحار الشراعي ـ أي اف جي 2015م، وعودته بتشكيلة تتنوع بين المحترفين والشباب بقيادة الربان الفرنسي سيدني جافنييه، والذي يطمح للمنافسة والدفاع عن اللقب الذي أحرزه في العام الماضي. وسينطلق السباق بتاريخ 15 فبراير من مرسى الموج مسقط في السلطنة وينتهي إلى مرسى أمواج في العاصمة البحرينية المنامة بعد ما يقارب 14 يوماً.
وقد عمل الربّان جافنييه هذا العام على إعداد التشكيلة الجديدة واضعاً نصب عينيه هدفين واضحين هما الفوز باللقب للعام الثاني على التوالي، والاستفادة من خبرات ثلاثة بحارة عمانيين للمشاركة وتطوير قدراتهم ومهاراتهم مع بعض أشهر البحارة المحترفين في رياضة الإبحار. ويدخل في تشكيلة فريق بنك إي.أف.جي هذا العام البحار المشهور داميان فوكسال، والأسباني المخضرم أليكس بيلا، والملاح الفرنسي فابيان ديلهاي، وثلاثة بحّارة عمانيين هم عبدالرحمن المعشري وعبدالله الشكيلي وناصر المرزوقي.
ويهدف الطواف العربي للإبحار الشراعي ـ اي اف جي الذي ينظّمه مشروع عُمان للإبحار سنويا إلى تعزيز أساليب الترويج السياحي للمنطقة من خلال التوجهات الجوهرية التي يتبناها خط سير الطواف والذي يتميز أيضا بخلق فرص الرعاية التجارية للشركات عامة وليست مقتصرة على المحلية فحسب وانما الفرص تمتد للشركات الدولية والعالمية للاستفادة من الحزم التسويقية والأسواق التجارية التي يمر بها خط سير السباق حيث تسهم هذه الفرص في تغذية هذه الفعاليات والنمو بالرياضة لمستويات أفضل. وقد انطلق الطواف العربي لأول مرة في عام 2011م، ليكون السباق المحيطي الأكبر والأصعب في الجزيرة العربية، وليسهم في الترويج لدول مجلس التعاون الخليجي كوجهات تزخر بكافة الإمكانات اللازمة لاستضافة الفعاليات الرياضية بمقاييس عالمية، خصوصاً في واجهاتها البحرية الجميلة في مسقط، ورأس الخيمة، ودبي، وأبوظبي، والدوحة، والمنامة.
ويعد داميان فوكسال أحد أشهر بحارة إيرلندا، حيث قطع حتى الآن مسافة 350 ألف ميل بحري في مختلف الفعاليات والسباقات، منها سبع جولات حول العالم و19 جولة عبر المحيط الأطلسي، كما كان فوكسال ضمن طاقم قارب المود 70 مع سيدني جافنييه، وفهد الحسني، وسامي الشكيلي، وياسر الرحبي، وجان ديكار، حين استطاع الفريق تسجيل رقم قياسي جديد في سباق النجوم السبعة حول بريطانيا وأيرلندا في شهر أغسطس 2014م. أما الإسباني أليكس بيلا فهو بطل فئة كلاس40 في سباق روت دورام المحيطي لعام 2014م. وتعد هذه التشكيلة القوية والمتنوعة فرصة للبحارة العمانيين لاكتساب الخبرات في مجال الإبحار المحيطي.
وعقب تأكيد مشاركته في الطواف العربي، صرح سيدني جافنييه بأن المسار الجديد سيكون تحدياً كبيراً عكس اتجاه الرياح، خصوصاً في المراحل الأولى، ويضيف معلقاً على تشكيلة الفريق: “مقارنة بالعام الماضي، فإن الطاقم هذا العام يمتلك خبرة أكبر في السباقات المحيطية بغض النظر عن فئة القوارب، وهي ميزة إضافية تحسب للفريق. وسيكون المسار هذا العام عكس اتجاه الرياح مما يشكل تحدياً في رسم التكتيكات وتحدياً جسدياً وذهنياً للبحارة، ولكننا مستعدون له بفضل طاقمنا الخبير في السباقات المحيطية، ونتطلع إلى خوض هذا التحدي بكل عزيمة وإصرار”.
وعن القوارب المستخدمة في السباق يقول سيدني بأن قارب فار 30 يعد واحداً من أفضل الخيرات خصوصاً مع مشاركة أكبر من الفرق الخليجية هذا العام ضمن 11 فريقاً تتسابق جنباً إلى جنب على طول مسار السباق. ويختم جافنييه حديثه فيقول: “يشبه هذا السباق في تحدياته الطواف الفرنسي، وهو أمر في صالحنا، خصوصاً بأننا حاملوا لقب العام الماضي، ونحن جاهزون لخوض السباق، وعيننا على اللقب مرة أخرى”.
جدول السباق
- التدريبات: 11-14 فبراير، (مسقط)
- المرحلة الأولى: 15 فبراير (مسقط – صحار)
- المرحلة الثانية: 17 فبراير (صحار – رأس الخيمة)
- المرحلة الثالثة: 19 فبراير (رأس الخيمة – دبي)
- المرحلة الرابعة: 23 فبراير (دبي – أبوظبي)
- المرحلة الخامسة: 24 فبراير (أبوظبي – الدوحة)
- المرحلة السادسة: 26 فبراير (الدوحة – المنامة)

إلى الأعلى