الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “مخيم المصورين العرب” يختتم فعالياته في رخيوت ويكرّم المشاركين في حفل فني تراثي
“مخيم المصورين العرب” يختتم فعالياته في رخيوت ويكرّم المشاركين في حفل فني تراثي

“مخيم المصورين العرب” يختتم فعالياته في رخيوت ويكرّم المشاركين في حفل فني تراثي

أقيم خلاله معرض للتصوير ومحاضرات حول برامج التقنيات الحديثة

أقيمت مساء أمس بقاعة محاضرات المخيم برخيوت حفل ختام أعمال “مخيم المصورين العرب” تحت رعاية سعادة الشيخ سعيد بن علي السعدوني، والذي أقيم بولاية رخيوت في الفترة من 18 إلى 22 يناير الجاري برعاية حصرية من ميناء صلالة وبتنظيم من غرفة تجارة وصناعة عمان وبإشراف من مركز عالم الإبداع للتدريب والتطوير.بدأت فقرات الحفل باستعراض لأهالي الولاية بفن الهبوت ثم فن النانة ثم فقرة إنشاد.
قام بعدها المهندس عوض سعيد السعدوني، المشرف العام على المخيم بإلقاء كلمة الختام، شكر خلالها الرعاة والجهات الحكومية بالسلطنة على تقديمهم الدعم الكامل للمخيم ووسائل الإعلام المحلية والعربية التي شاركت في تغطية الحدث ثم تقدم بالشكر للمدربين لما بذلوه من جهود حثيثة لاستعراض أحدث التقنيات العالمية للارتقاء بأداء مصورينا العرب في كافة أشكال التصوير الفوتوغرافي وتوجه بالشكر أيضاً للمصورين العرب الذين شاركوا بالمخيم وقد تكبدوا عناء السفر من مختلف الدول والأقطار العربية من أجل المشاركة في هذا المخيم المقام بالسلطنة لهذا العام كما تقدم بالشكر أيضا لأهالي الولاية لحسن استقبالهم وحفاوتهم بالفاعلية ومشاركتهم الإيجابية لتذليل كافة العقبات بالمنطقة من أجل تطبيق الحلقات العملية بالولاية ، وتلى ذلك قيام راعي الحفل بتوزيع الشهادات والهدايا التذكارية على المشاركين بالمخيم وفريق العمل.
وقد بدأت فعاليات المخيم الأحد الماضي بإقامة معرض مفتوح للمشاركين به في غرفة التجارة والصناعة ثم انتقلت الفعاليات للمقر الدائم للمخيم بولاية رخيوت وبدأت بمحاضرة مطولة للقطري عبدالله السليطي المدرب الدولي بأدوبي عن معالجة الصور بالفوتوشوب.ومع صباح يوم جديد كانت حلقة عمل متميزة من المصور الكويتي الدولي ماجد سلطان الزعابي عن أساسيات تصوير الحياة البرية وفنيات برنامج Light Room.وفي اليوم التالي عقدت محاضرة للمصور العماني عادل محاد المعشني عن تصوير الطبيعة وأهم أركانها وأساسياتها استطرد خلالها سرد أهم التقنيات الحديثة التي تستخدم حالياً في هذا المجال.
أما اليوم قبل الأخير فكان الموعد واللقاء مع صخر الأسمري المدرب والمصور الفلكي بالمملكة العربية السعودية حيث قدم حلقتي عمل رائعتين عن أساسيات التصوير الفلكي والنجوم وأهم التقنيات المستخدمة فيها ثم انتقل لتطبيق عملي فتحرك بأعضاء وفريق المخيم كاملا إلى أعلى جبل القمر بمنطقة “أمبروف” ليقدم حلقة عملية استمرت أكثر من أربع ساعات، صوروا خلالها الشمس وهلال شهر ربيع الثاني والنجوم أعلى بحر العرب مقترنة مع أشجار المنطقة والجبل في مشهد ساحر لا يتوفر كثيرا حيث أعرب معظم المصورين المشاركين عن أنهم لم يشاهدوا منظرا كهذا طيلة حياتهم.
وأعرب جميع المشاركين عن سعادتهم الغامرة بهذا المخيم وحسن تنظيمه آملين تكرار مثل هذه الفعاليات بسلطنة عمان كما أعربوا عن إعجابهم بولاية رخيوت بصفة خاصة وعن السلطنة بصفة عامة حيث الطبيعة الخلابة كما لم يروها من قبل، كما تحدثوا عن كرم وحسن استقبال أهالي سلطنة عمان منذ وصولهم بالمطار وحتى نهاية المخيم.
الجدير بالذكر أن مقر المخيم بولاية رخيوت هو مقر دائم لعقد المخيمات والفعاليات العلمية المختلفة بتلك المنطقة حيث كان لهذا المقر شرف استقبال المخيم الفلكي العربي العام الماضي ويستعد المقر لاستقبال فاعلية جديدة لإحدى الجهات العلمية بالمملكة العربية السعودية سيعقد خلال شهر مارس المقبل.

إلى الأعلى