السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الشركة العُمانية لإدارة المطارات توقع على اتفاقية الحزمة السابعة لاستشاري الجاهزية التشغيلية والانتقال لمطار مسقط الجديد مع شركة مطار ميونيخ
الشركة العُمانية لإدارة المطارات توقع على اتفاقية الحزمة السابعة لاستشاري الجاهزية التشغيلية والانتقال لمطار مسقط الجديد مع شركة مطار ميونيخ

الشركة العُمانية لإدارة المطارات توقع على اتفاقية الحزمة السابعة لاستشاري الجاهزية التشغيلية والانتقال لمطار مسقط الجديد مع شركة مطار ميونيخ

خلفان الشعيلي: تركيزنا في الفترة القادمة على ضمان انتقال سلس للمرحلة الثانية لمطار مسقط الدولي والعمل بمطار صلالة وصل لمراحل متقدمة

تم أمس بمبنى الشركة العمانية لإدارة المطارات بمطار مسقط الدولي التوقيع على اتفاقية الحزمة السابعة لاستشاري الجاهزية التشغيلية والانتقال لمطار مسقط الجديد وذلك مع شركة مطار ميونيخ الالمانية والبالغ مدتها 19 شهرا.
وقع الاتفاقية نيابة عن الشركة العمانية لإدارة المطارات الدكتور جمعة بن علي آل جمعة رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لإدارة المطارات والدكتور مايكل كركلو الرئيس التنفيذي لمطار ميونيخ بحضور سعادة السفير الالماني لدى السلطنة وعدد من مسئولي الشركتين. وعقب التوقيع على الاتفاقية قال الدكتور خلفان الشعيلي مدير عام الجاهزية بالشركة العمانية لإدارة المطارات: التوقيع على الاتفاقية يأتي في إطار جاهزية الشركة للانتقال للمطار الجديد والتي بالتأكيد أنها بحاجة لخبرات وتجارب عالمية متمرسة في مجال إدارة وتجهيز المطارات لضمان انتقال الحركة بالكامل للمطار الجديد بسهولة ويسر.
وقال الشعيلي إن الاتفاقية التي تم التوقيع عليها اليوم هي تمديد لعقد استشاري جاهزية التشغيل والانتقال للمطار الجديد من خلال نقل الخبرة والمعرفة والاستفادة من التجارب في فترة التجهيز وحتى افتتاح المطار والتي أسندت سابقا لمطار ميونيخ مؤكدا أن العمل مع مطار ميونيخ خلال الفترة السابقة مضى على وتيرة متناسقة مع مشروع المطار ومراحل التنفيذ.
وعن أسباب اختيار شركة مطار ميونيخ قال مدير عام الجاهزية: الاختيار تم بناء على المنافسة بين العديد من الشركات العالمية في مجال إدارة وتشغيل المطارات ونحن في الشركة ندرك مكانة ومستوى شركة مطار ميونيخ في إدارة وتشغيل المطارات منذ سنوات طويلة هذا بجانب التعاون الجيد الذي يربطنا بهم منذ 4 سنوات لذلك وجدنا أهمية تمديد عقد التعاون للفترة القادمة وذلك بعد التشاور مع شركائنا في الهيئة العامة للطيران المدني وشرطة عمان السلطانية والطيران العماني.
وأكد الشعيلي أن تركيز الشركة العمانية لإدارة المطارات في هذه الفترة هو الانتقال لمطار صلالة الجديد من خلال وضع برنامج متكامل يمر بالعديد من المراحل وذلك منذ استلام المطار ومراحل التجارب وحتى ما قبل الافتتاح حيث قطعنا مراحل متقدمة في هذا الجانب بالنسبة لمطار صلالة.
وقال الدكتور خلفان الشعيلي: كان هناك تعاون مثمر مع شركة مطار ميونيخ بالنسبة لافتتاح المرحلة الأولى لمطار مسقط الدولي حيث قمنا بتنفيذ ما يقارب من 36 برنامجا تجريبيا في المرحلة الاولى مؤكدا ان الانتقال ومراحل التجريب بالنسبة للمرحلة الاولى كانت ناجحة بامتياز فيما سيتم في الفترة القادمة التركيز على تنفيذ مراحل الانتقال والتجريب للمرحلة الثانية وهي مبنى المسافرين والانظمة والتدريب والتشغيل والخدمات المساندة ومدارج المطار فنحن حريصون على موضوع الوقت لتنفيذ مراحل الانتقال. وبالنسبة لمطار صلالة وأين وصلت الشركة في التجهيز للبرنامج التجريبي لتشغيل المطار فقال إن مراحل الجاهزية تمضي بوتيرة متسارعة وهناك لجنة مشكلة برئاسة رئيس مجلس إدارة الشركة العمانية لإدارة المطارات تقوم على متابعة تنفيذ تجهيز المطار بحضور اعضاء اللجنة من مختلف الجهات المشغلة للمطار بما فيها الاستشاري ومقاول المشروع بحيث يكون هناك تنسيق فيما بين مختلف هذه الجهات وتلافي حدوث أي اشكاليات أو تحديات قد تواجه مرحلة الانتقال والتشغيل حيث قطعنا شوطا كبيرا في هذا الجانب.
أما بالنسبة لبرامج التشغيل والتدريب فقال هناك جهود تبذل ايضا في هذا الجانب وقد بدأت عمليات التشغيل بمطار صلالة منذ وقت مبكر وحسب احتياجات كل مرحلة كما ان هناك فرقا ايضا تقوم حاليا على متابعة تنفيذ هذه البرامج بما يضمن تحقيق الاهداف المرجوة وهذا بمتابعة من شركة مطار ميونيخ والتي قامت بابتعاث الشباب لمطار ميونيخ أو توفير مدربين ومختصين للتدريب في مطارات السلطنة.
وقال في ختام تصريحه بالنسبة لعقود الصيانة فقد وصلنا الى مرحلة متقدمة حيث قمنا بإسناد العديد من العروض فيما سنقوم في الفترة القادمة بإسناد عقود اضافية والعروض لدينا مكتملة فقد انتهينا من تنفيذ العديد من مشروعات التأثيث والتجهيز لبعض مرافق وخدمات المطار وأغلبها أصبحت مكتملة، مؤكدا أن الشركة تبذل جهودا حثيثة لإكمال المراحل المتبقية لمشروع المطار مع الحرص على أن تكون تجهيزات المطار على مستوى عال من الإمكانيات المادية والقدرات البشرية.

إلى الأعلى