الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / هيئة مجلس البحث العلمي تعقد أولى اجتماعاتها لعام 2014م
هيئة مجلس البحث العلمي تعقد أولى اجتماعاتها لعام 2014م

هيئة مجلس البحث العلمي تعقد أولى اجتماعاتها لعام 2014م

ترأس صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان رئيس مجلس البحث العلمي امس الاجتماع الأول لهيئة مجلس البحث العلمي لعام 2014م والذي عقد بمقر المجلس بالعذيبة وبحضور أصحاب المعالي والسعادة أعضاء المجلس.
وقد اطلع اعضاء الهيئة خلال الاجتماع على مجموعة من المواضيع المدرجة ضمن جدول الأعمال ومن أهمها مسودة الدراسة المعدة حول سياسات العلوم والتكنولوجيا والابتكار بالسلطنة الى جانب الاطلاع على التقرير المقدم لنتائج اجتماعات اللجنة الاستشارية الدولية والتي عقدت بالولايات المتحدة الأمريكية والتقرير السنوي للمجلس للعام 2013م.
تضمنت مسودة الدراسة التي نفذتها منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (الأونكتاد) التابعة للأمم المتحدة مجموعة من المحاور المهمة تتعلق بالعمل على تطوير وتحليل الوضع الحالي لبيئة الابتكار في السلطنة كما انها اقترحت بعض السياسات التي من شأنها ان تدعم مجال الابتكار.
تجدر الاشارة الى ان فريق منظمة الامم المتحدة يضم مجموعة من الخبراء في سياسات العلوم والتكنولوجيا وقد تم تكليفة من قبل مجلس البحث العلمي لاعداد هذه الدراسة كأحد الخطوات لاعداد الاستراتيجية الوطنية للابتكار وقد قام الفريق خلال اعداد الدراسة بزيارات ميدانية وبلقاءات متعددة مع مجموعة من المسؤولين بالسلطنة في سبيل تنفيذ هذه الدراسة.
كما قام المجلس بتنفيذ مشروع اعداد قاعدة بيانات تعنى بحساب مؤشرات العلوم والتقانة وذلك بالتعاون مع معهد اليونسكو للاحصاء وذلك بهدف جمع بيانات تتعلق بموظفي البحث العلمي والتطوير التجريبي والمصروفات الجارية والرأسمالية على البحث العلمي والتطوير التجريبي بالمؤسسات على اعتبار الاستفادة من البيانات والمؤشرات الصادرة لأغراض متعددة منها التخطيط لأنشطة وبرامج المجلس الداعمة للبحث العلمي في السلطنة وكذلك المشاركة في التقارير العالمية في مجال هذه المؤشرات، ولعل من أهم ما تشير اليه الدراسة هو ارتفاع عدد الباحثين الى ما يقارب 439 باحثا لكل مليون نسمة بنسبة تصل الى ما يقارب 147% الى جانب ارتفاع عدد المنشورات العلمية.
وتشير البيانات في الدراسة الى دور مجلس البحث العلمي في زيادة بعض المؤشرات المرتبطة بالبحث العلمي من خلال برامجه المختلفة الداعمة للبحث العلمي وعلى رأسها برنامج المنح البحثية المفتوحة الذي مول ما يقارب 100 منحة بحثية للدكتوراة والماجستير.
وفي سبيل قياس وتطوير عمل المجلس تم التعاقد مع منظمة (RAND) التي تعتبر إحدى المنظمات الدولية الرائدة في مجال تقييم البرامج والمشاريع التي تنفذها مجالس البحوث العالمية وتقييم أداء تلك المؤسسات لتقييم أداء المجلس وإنشاء نظام لمتابعة الأداء ومعرفة مدى فاعلية مشاريعه وبرامجه نحو تحقيق الاهداف المرجوة منه وبناء على ما حوته الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي في السلطنة.
كما ناقشت هيئة المجلس آلية تصنيف الجامعات المحلية ومدى مساهمتها في تحقيق اهداف الاستراتيجية الوطنية للبحث العلمي والمتمثلة في بناء القدرات البحثية والتميز البحثي ونقل المعرفة والبيئة المحفزة للبحث العلمي واتخذت الهيئة القرارات المناسبة بشأن المواضيع المدرجة في جدول اعمالها.

إلى الأعلى