الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون يطالبون بمعاقبة الاحتلال على الاستيطان والأونروا توقف المساعدات

الفلسطينيون يطالبون بمعاقبة الاحتلال على الاستيطان والأونروا توقف المساعدات

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات: طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية المجتمع الدولي بفرض عقوبات على الاحتلال بسبب استمرار أنشطته الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية فيما أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) وقف المساعدات المالية التي تقدمها لاصلاح المنازل المدمرة في قطاع غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير بسبب عدم قيام المانحين بدفع الالتزامات المترتبة عليهم.
ودعت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان صحفي إلى “التعامل دوليا مع الاستيطان كجريمة حرب تهدد الأمن والسلم الدوليين ، ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين على جرائمهم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وأرض دولته”.
يأتي ذلك تعقيبا على قرار وزير البناء والإسكان الإسرائيلي أوري أريئيل بدء العمل لتوسيع مستوطنة “أفرات” جنوب بيت لحم في الضفة الغربية على أراض فلسطينية مصادرة منذ عام 2009.
وقالت الوزارة إن “هذا المخطط الاستيطاني الاحتلالي يأتي في سياق تخطيط إسرائيلي رسمي لتقطيع أوصال الضفة الغربية وتحويلها إلى كنتونات معزولة ، وبالتالي ضرب وحدة أرض دولة فلسطين ، وتدمير مقومات حل الدولتين”.
وجددت الوزارة تحذيرها للمجتمع الدولي ومؤسسات الأمم المتحدة من مغبة استغلال اليمين الإسرائيلي المتطرف لأجواء الانتخابات البرلمانية الإسرائيلية للمضي في عمليات تهويد القدس ومصادرة الأراضي وتوسيع الاستيطان “في تحد فاضح لإرادة السلام الدولية ، وقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي”.
من ناحية أخرى هددت الحكومة الفلسطينية ، باتخاذ إجراءات لإعادة صياغة العلاقة الاقتصادية مع إسرائيل بسبب استمرارها في حجز أموال الضرائب الفلسطينية.
وقالت الحكومة في بيان عقب اجتماعها الأسبوعي في مدينتي رام الله وغزة عبر تقنية الربط التليفزيوني، إنها بصدد اتخاذ إجراءات تقوم على تشجيع الاعتماد على المنتجات والبضائع المحلية، وتشجيع الاستيراد المباشر بدلا من الاستيراد عبر الوسطاء الإسرائيليين بما يساهم في تخفيض أموال المقاصة وزيادة الإيرادات من الجمارك وضريبة الشراء.
وجددت الحكومة استنكارها بشدة لعدم استجابة الحكومة الإسرائيلية للمطالب الدولية باستئناف تحويل المستحقات المالية للسلطة الفلسطينية بداعي “الانتقام” من قرار فلسطين الانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية.
في غضون ذلك أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) وقف المساعدات المالية التي تقدمها لاصلاح المنازل المدمرة في قطاع غزة بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة بسبب عدم قيام المانحين بدفع الالتزامات المترتبة عليهم.
ونقلت الوكالة عن مدير عملياتها في غزة روبرت تيرنر قوله في بيان “استنفدت الوكالة جميع الأموال لدعم الاصلاحات وبدالات الايجار”. وأضافت أنه “لم يصل تقريبا أي شيء من مبلغ 5,4 مليار دولار الذي تم التعهد بتقديمه في مؤتمر (المانحين) في القاهرة في أكتوبر الماضي. هذا أمر محزن وغير مقبول”.
وقالت الوكالة إن 96 ألف منزل في قطاع غزة تضررت أو دمرت بسبب القصف الإسرائيلي. وبحسب الاونروا فان قطع المساعدات يعني اجبار أعداد كبيرة من الغزيين إلى العودة إلى المدارس والمراكز التابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة التي تشكل حاليا مأوى لـ12 ألف شخص.

إلى الأعلى