الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / المستوطنون يواصلون تدنيس ” الأقصى ” وسط اعتقالات موسعة بالضفة

المستوطنون يواصلون تدنيس ” الأقصى ” وسط اعتقالات موسعة بالضفة

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
جدّدت قطعان المستوطنين المتطرفة، امس اقتحامها للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحراساتٍ مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال، ووسط تواجدٍ كبير للمصلين وطلبة مجالس العلم. في وقت نفذت فيه قوات الاحتلال اعتقالات موسعة للفلسطينيين بالضفة والقدس المحتلتين ، فيما هدمت جرافات الاحتلال عدة منازل بالقدس في حين هاجمت البحرية الاسرائيلية مراكب الصيادين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة ومنعتهم من الصيد. وعبر مجموعات صغيرة ومتتالية، نفذت قطعان المستوطنين ، جولات استفزازية في أرجاء المسجد المبارك. وكانت جماعة ماتسمى بـ ‘ام ترتسو’ اليهودية، من جامعتي ‘حيفا’، و’العبرية’ في القدس المحتلة دعت لإقامة نشاط تهويدي جديد في المسجد الاقصى المبارك احتفالا بنهاية الفصل الدراسي في الجامعتين. وذكرت في إعلاناتها، بأنه سيشارك في هذا النشاط عدد كبير من منظمة ‘ام ترتسو’ وطلاب لأجل الهيكل التي هي جزء منها. في السياق، أعلنت منظمات الهيكل المزعوم عن افتتاح مساق تعليمي جديد لتعليم النساء اليهوديات حول معالم ‘الهيكل’ المزعوم وتاريخه وكيفية الاستعداد للحظة التي يتم فيه بناؤه على حساب المسجد الأقصى وفق الخرافة الصهيونية. في غضون ذلك ، داهمت قوات الاحتلال وعناصر المخابرات الاسرائيلية منازل سكنية ومحلات تجارية في أحياء مدينة القدس، واعتقلت 3 فلسطينيين وسلمت استدعاء لآخر. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منزل الأسير المقدسي “ناصر الهدمي” في حي الصوانة شرق أسوار القدس القديمة، ومنزلين لأسيرين محررين وهما أبي عودة في واد الجوز وثائر أبو لافي في الصوانة، علما انها المرة الثانية يتم فيها اقتحام منزلي المحررين خلال شهر. وأوضحت عائلة عودة أن قوات الاحتلال اقتحمت منزلها وقامت بتفتيشه بالكامل، وصادرت بعض الأوراق والمستندات الخاصة بالعائلة، إضافة الى مصادرة هاتف محمول لنجلها أبي عودة، وسلمته استدعاء للتحقيق معه في مركز شرطة المسكوبية. من جهته أوضح الأسير المحرر ثائر أبو لافي أن قوات الاحتلال قامت بتفتيش منزله بالكامل بأمر من محكمة الاحتلال بحجة البحث عن “مواد ارهابية”. كما اقتحمت قوات الاحتلال ستوديو “تشرين” لعائلة الشلبي في شارع صلاح الدين، وأوضح محمد الشلبي أن قوة كبيرة من مخابرات الاحتلال وجنود القوات الخاصة اقتحمت الاستديو وقامت بتفتيشه وتكسير بعض محتوياته، واعتقلت شقيقي اسامة وحسين بعد الاعتداء عليهما بالضرب المبرح.” كما اقتحمت القوات محلا تجاريا في شارع السلطان سليمان ” إيلياء سبورت “وبعد تفتيشه اعتقلت من داخل أحد الشبان.
من جانبه ، قال مصدر امني فلسطيني ، إن قوات الاحتلال وخلال الايام والساعات القليلة الماضية احتجزت مسؤولين امنيين فلسطينيين عدة ساعات على الحواجز المنتشرة على مداخل مدن شمال الضفة الغربية. وقال المصدر إن قوات الاحتلال المتواجدة على حاجز زعترة جنوب نابلس احتجزت الجندي عز الدين فتحي إبراهيم عويجان لأكثر من ساعة قبل السماح له بالمرور، واحتجزت الشرطة الإسرائيلية العقيد علي القيمري مدير شرطة محافظة جنين على حاجز زعترة ولم تطلق سراحه الا بعد تدخل الجانب الفلسطيني، فيما اعتقل جيش الاحتلال الرقيب أول احمد شاكر محمود شتيوي من سكان كفر قدوم. وكانت قوات الاحتلال اقتحمت عددا من القرى الفلسطينية وشرعت بعمليات تفتيش لعدد من منازل افراد وضباط قوى الامن الفلسطيني خلال الايام القليلة الماضية.
وفي الخليل ، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 4 فلسطينيين بينهم فتى. وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال داهمت منطقة البقعة شرق الخليل، واعتقلت الفتى الفلسطيني عدي عزام محمد جابر( 17 عاما)، وحطمت أثاث منزل ذويه، وسرقت 15 ألف شيقل، ومصاغا ذهبيا يقدر بنحو 150 غراما، كما اعتقلت الشاب شادي فهمي بدر جابر( 23 عاما) من المنطقة ذاتها. وأضافت مصادر أمنية، أن قوات الاحتلال اعتقلت شابين فلسطينيين من دورا، أثناء محاولتهم الدخول لأراضي عام 1948، وهما: عدنان طلب محمد العواودة( 27 عاما)، وعز الدين احمد الدرابيع( 21 عاما). وفي سياق متصل، أطلقت قوات الاحتلال ، الغاز المسيل للدموع أثناء دخول الطلاب لمدارسهم في مفرق طارق بن زياد ومجمع المدارس في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، ما تسبب بعشرات حالات الاختناق، التي تم معالجتها ميدانيا. فيما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي 3 من محافظة جنين. وأوضحت مصادر أمنية أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية صانور واعتقلت الشاب غسان محمد ولد علي ( 22عاما)، وهو طالب في جامعة القدس المفتوحة. وفي مدينة جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الفلسطيني عثمان حروب تركمان (47عاما)، بعد اقتحام المدينة ومداهمة منزله وتفتيشه في حي الالمانية، وفي حي خروبه بالمدينة اعتقلت هذه القوات الشاب أشرف ناصر مفيد طحاينه (21عاما)، بعد مداهمة منزل ذويه وتفجير بوابة المنزل وتحطيم محتوياته. وفي بلدة السيلة الحارثية اقتحمت قوات الاحتلال منازل المواطنين الفلسطنيين ، وسلمّت 3 منهم، بلاغات لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم، وهم، نعمان شفيق خالد زيود، ومحمد سعيد جبر زيود، وطلعت حسني شواهنة، وداهمت منازل الفلسطينيين الاثنين حسين رفيق أنيس جرادات، وراغب عبد المنعم الشلبي. كما اعتقل طفلين في قرية زبوبا غرب جنين . وأفاد مصدر امني بأن قوات الاحتلال اعتقلت الطفل عبد الله صابر جرادات(15عاما)، ومحمد علام جرادات(14عاما)، أثناء اقتحام قوات الاحتلال للقرية. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت امس الاول الأربعاء طفلين شقيقين من ذوي الإعاقة بصريا وسمعيا في قرية زبوبا غرب جنين. في سياق متصل وفي بلدة بيت امر شمال الخليل ، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فلسطينيا ، وقال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بيت أمر محمد عوض في تصريحات صحفية بأن مخابرات الاحتلال اعتقلت الشاب مهند محمد يوسف دعمس اخليل (23 عاما)، أثناء توجهه لمركز عصيون الاحتلالي وسؤاله عن شقيقته فداء، التي اعتقلتها قوات الاحتلال . وفي سياق متصل، داهمت قوات خاصة إسرائيلية ترافقها مخابرات الاحتلال وكلاب بوليسية منطقة ‘الجوايا’ شرق يطا، وشرعت بتفتيش منازل الفلسطينيين وإخراج سكانها بالعراء وتحطيم مقتنياتهم، عرف من أصحابها مازن وشاهر نصار . يأتي ذلك فيما هدمت جرافات الاحتلال ‘بركسا’ زراعيا و’كرفانا’، في منطقة واد ريشة غرب بلدة اذنا. وأفاد مسؤول العلاقات العامة في بلدية اذنا عبد الرحمن الطميزي، بان قوات الاحتلال هدمت ‘بركسا’ لتربية الابقار بمساحة 1000متر، في منطقة واد ريشة غرب البلدة، تعود ملكيته الى المواطن محمود مسلم ابو اجحيشة، و’كرفانا’ للفلسطيني احمد جمال الجياوي في منطقة خربة الرأس غرب البلدة. وفي قطاع غزة ، هاجمت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي مراكب الصيادين قبالة بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة ومنعتهم من الصيد. وقال أحد الصيادين، بأن زوارق الاحتلال هاجمت الصيادين وقواربهم بإطلاق النار عليهم، قبالة بحر منطقة السودانية وأجبرتهم على مغادرة البحر، وهم في مساحة الصيد المسموح بها وهي 6أميال بحرية، وأعطبت أحد مراكب الصيد. وتتعمد زوارق الاحتلال ملاحقة الصيادين وإطلاق النار عليهم بشكل يومي، في خرق واضح لاتفاق التهدئة المعلن بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي عقب الحرب الأخيرة على غزة.

إلى الأعلى