الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: محاكمة 8 بينهم 5 ضباط إسرائيليين بتهم التخابر بعد غد

مصر: محاكمة 8 بينهم 5 ضباط إسرائيليين بتهم التخابر بعد غد

القاهرة ـ وكالات: حددت السلطات المصرية بعد غد الخامس من شهر فبراير موعدا لبدء محاكمة ثلاثة مصريين وخمسة من ضباط جهاز المخابرات الاسرائيلي (الموساد) هاربين بتهم التخابر مع جهات اجنبية، حسبما افادت مصادر قضائية أمس.
وقالت المصادر القضائية ان محكمة استئناف الاسماعيلية (شمال شرق البلاد) ستحاكم شبكة تخابر لصالح اسرائيل تضم 3 مصريين وخمسة ضباط اسرائيليين (هاربين) بعدما احالتهم نيابة أمن الدولة العليا بتهم “التخابر وإمداد جهة أجنبية بمعلومات تمس الأمن القومى للبلاد”.
ولم توضح المصادر اذا كان المصريون الثلاثة جميعهم قيد الاعتقال. وقالت مصادر قضائية اخرى ان المصريين الثلاثة من مدينة رفح في شمال سيناء.
ويحاكم حاليا امام القضاء المصري مهندس اردني بتهمة التجسس لحساب اسرائيل.وفي يونيو 2011، وجهت مصر إلى إسرائيلي أميركي الجنسية يدعى ايلان جرابيل تهمة التجسس لصالح اسرائيل. وفي اكتوبر من العام نفسه، جرت صفقة بين مصر واسرائيل تضمنت مبادلة جرابيل بـ25 سجينا مصريا في السجون الإسرائيلية.
إلى ذلك أفاد مصدر أمني مصري بانفجار سيارة مفخخة على طريق رفح ـ الشيخ زويد الدولي بمحافظة شمال سيناء عند مرور سيارة تابعة للشرطة تقل 16 جنديا دون وقوع إصابات.
وقال المصدر إنه عقب انفجار السيارة أطلق مجهولون النار من ناحية الزراعات على سيارة الشرطة التي لم يصبها اي سوء ولكن اصيب مدنيان تصادف مرورهما.
من ناحية أخرى أكد المصدر أن الأصوات التي شهدتها العريش في وقت مبكر أمس كانت لقنابل مضيئة اطلقها الجيش في الهواء لإنارة بعض المناطق .
على صعيد آخر، نجحت الشرطة في القبض على ثلاثة فلسطينيين من المتهمين في قضية إحراق مقرات أمنية واطلاق النار على نقاط الشرطة والجيش.
في غضون ذلك قضت محكمة مصرية ببراءة 62 متهما في احداث رمسيس ومسجد الفتح التي وقعت في شهر أغسطس الماضي بينهم محمد بدر مصور قناة الجزيرة القطرية.
وأصدرت محكمة جنايات شمال القاهرة بالعباسية الدائرة 17 بمعهد أمناء الشرطة بطرة حكما ببراءة 62 متهما من عناصر جماعة الاخوان في واقعة ارتكاب أعمال عنف وبلطجة، وإثارة الشغب خلال أحداث رمسيس ومسجد الفتح خلال شهر أغسطس ومن بينهم محمد بدر مصور الجزيرة.
وجاء في التحقيقات أن “المتهمين قاموا بقطع الطريق، وإطلاق الأعيرة النارية على المواطنين أثناء المظاهرات التي تطالب بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي”، ونفى المتهمون الاتهامات المنسوبة لهم في الأحداث، مؤكدين أن “الشرطة ألقت القبض عليهم بطريقة عشوائية”.

إلى الأعلى