الخميس 24 أغسطس 2017 م - ٢ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فنجاء يتوج بكأس بطولة مازدا للمحترفين على حساب ظفار
فنجاء يتوج بكأس بطولة مازدا للمحترفين على حساب ظفار

فنجاء يتوج بكأس بطولة مازدا للمحترفين على حساب ظفار

في كلاسيكو الإثارة والمتعة وركلات الترجيح 9/8

متابعة عبدالعزيز الزدجالي :
فى قمة الإثارة والتشويق وبعد مباراة دراماتيكية شهدت حالة طرد واحتساب ركلة جزاء في الثواني الأخيرة ومن ثم اللجوء الى ركلات الترجيح وكذلك حصول حالة طرد ثانية قبل تنفيذ الركلة التاسعة توج فنجاء باللقب الثاني لكأس مازدا للمحترفين (كأس الأتحاد سابقا) وذلك بعد فوزه بضربات الترجيح 9 / 8 بعد التعادل الايجابي للفريقين 1 / 1 في المباراة النهائية التي جمعت الفريقين بكأس مازدا للمحترفين بنسخته الثانية وذلك على أرضية استاد السيب الرياضي وتوج الملك الفنجاوي السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس اتحاد كرة القدم راعي المباراة الختامية.
الشوط الأول
البداية كانت بأقدام فنجاء وبمصاحبة جماهيره التي احتشدت لمؤازرته استحوذ فنجاء في الدقائق الخمس الأولى على الكرة عبر التمريرات البينية بين لاعبيه ونجح في الامساك بزمام المباراة من خلال تناغم خطوطه ولكن خطورة المرتدات التي كان ظفار يتربص لها عكرت صفو تلك الأفضلية وبعد فترة جس النبض دخل ظفار بأجواء المباراة وسط مناظرة جماهير الفريق التي قطعت المسافات الطويلة لتكون أول المهنئين في حالة الفوز بالكأس وساهم انتشار و تمركز لاعبي ظفار بوسط الميدان الى افشال محاولات فنجاء للتوغل مما دفع فنجاء الى اللجوء الى الأطراف عن طريق الزيادة العديدة للطرف الأيمن أمتياز عبدالمعطي واختراقات رائد ابراهيم بذات الجبهة الا ان ظفار تنبه لذلك فأحكم رقابة الجهة اليسرى لاجهاض هجمات فنجاء وبعد انقضاء الثلث الأول لم تكن أي محاولة تستحق الاشادة فقد كان الحذر حاضرا لدى كلا الطرفين ونجح حمود السعدي في اسعاد جماهير الزعيم بعدما تلقى عرضية من حسين الحضري على مشارف المنطقة بعد هجمة مرتدة واطلق قذيفة زاحفة ارتطمت اولا بالمدافع لتغير اتجاهها وترتطم للمرة الثانية بالقائم الأيسر لاحمد الهطالي حارس فنجاء معلنة الضربة الأولى لظفار وتقدمه بهدف نظيف (27) ومرت رأسية علي الجابري لاعب فنجاء من ضربة ثابتة بسلام على مرمى هاني نجم حارس ظفار وكاد الغاني فليكس مهاجم ظفار ان يحرز الهدف الثاني لفريقه عندما سدد بداخل المنطقة الا ان استبسال مدافع فنجاء صلاح السيابي منعها الذي تمكن من إبعادها في اللحظة الأخيرة وكادت الكرة الثابتة لمحمد الهنائي ان تعيد المباراة الى نقطة البداية لولا براعة هاني نجم الذي نجح بابعادها باطراف قفازه حتى ان حكم المباراة لم يحتسبها ركنية نتيجة سرعتها (37) وبعد الهدف تحرر كلا الفريقين فكان هنالك العديد من الفرص مع سرعة في الأداء كما حضرت الانذارات اذ تلقى مدافع فنجاء أولها بعد تدخل عنيف على صاحب الهدف حمود السعدي وقبل انتهاء الوقت بدقيقة واحدة اتيحت لفنجاء فرصة ثمينة للتعديل عبر عرضية عبدالرحمن الغساني الا ان عامر الشاطري مدافع ظفار أبعادها قبل ان تصل الى قدم المتوغل محمد مبارك لينتهي الشوط الأول بتقديم ظفار بنتيجة هدف مقابل صفر لفنجاء .
الشوط الثاني
وبدأء فنجاء مشوار العودة في المباراة باجراء تغيير أول قبل بداية الشوط الثاني وذلك بخروج حسام التوبي و دخول عبس الهشامي وعجز فنجاء عن ايجاد الحلول في الدقائق الخمس الأولى ووجه الحكم عمر اليعقوبي انذارا للبديل عبس الهاشمي وتوالت الانذارات من حكم اللقاء فوجه انذار اخر لمحترف ظفار فرناندو وأشهر الزعيم شعار الحفاظ على الهدف مما خفض رتم المباراة وساهم توقف المباراة في عدة مناسبات معظمها ذهب لتلقي العلاج و الاطمئنان على اصابات اللاعبين أثناء اللعب
حالة طرد
وبما أن المباريات النهائية لا تخلو بتاتا من المفاجآت و الإثارة حتى في آخر لحظاتها فتلقى ظفار صفعة قوية عندما تعرض قائده نبيل عاشور للطرد المباشر بعد تدخل متهور وغير مبرر على محمد مبارك لاعب خط وسط فنجاء فهل ستكون حالة الطرد نقطة تحول في المباراة ويتمكن فنجاء من إدراك التعادل أم أن ظفار سيصمد ولربما يضيف هدفا آخرومع سلسلة اهدار الوقت استمرت عجلة اللقاء فمن هجمة مرتدة كاد حمود السعدي أن يجعل من مهمة عودة فنجاء شبه مستحيلة وذلك عندما تصدت العارضة لكرته ومع مرور الوقت سريعا على فنجاء وبطيئا على ظفار أدرك فنجاء خطورة فقدان اللقب فاخرج خالد اليعقوبي و ادخل سليم التوبي فيما رمي ظفار بورقة محترفه الايفواري كوسلي بلاس وجاء الشوط الثاني أقل في المستوي والفرص الخطرة حتى الدقيقة 80 اذ احكم ظفار اغلاق مناطقه في وجه المد الهجومي لفنجاء الذي لم يهدر ثانية واحدة سعيا لاستغلال الفارق العددي بعد حالة الطرد فنجح ظفار في مواصلة صموده مع بعض المحاولات النادرة كتلك التي اتيحت لمهاجمه جوانزي بعد عرضية مثالية من الجهة اليمنى للمتألق عامر الشاطري ووقف نجم الدين حارس ظفار في وجه رأسية عبدالرحمن الغساني التي كادت أن تسفر عن هدف التعادل لفنجاء (89) وواصل فنجاء مشوار التعديل فمرت كرة محمد مبارك بقليل فوق المرمى (91) وتمت اضافة اربع دقائق كوقت بديل من قبل قاضي اللقاء عمر اليعقوبي وتألق احمد الهطالي حارس فنجاء عندما اجهض فرصة خطرة لظفار فمنع و صول الكرة لبلاس المتوغل بالمنطقة
ركلة جزاء
واستمرت الاثارة حتى اللحظة الأخيرة في المباراة بعد احتساب ضربة جزاء لفنجاء ردا على التدخل العنيف على محمد مبارك من قبل فرناندو مدافع ظفار والتي تقدم لتنفيذها ذات اللاعب المتسبب بها فوضعها بنجاح في قلب المرمى محرزا هدف التعادل الذي يعد أشبه بهدف الفوز اذ انه أعاد الروح لفنجاء و جماهيره فبعد خسارة مؤكدة تحولت الى تعادل في وقت صعب جدا ومنح لفنجاء فرصة ثانية عبر ذهاب الفريقين الى الاستناد لركلات الترجيح لحسم اللقب.
ركلات الترجيح
وبعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بنتيجة التعادل الايجابي هدف لمثله ذهب الفريقان الى ركلات الترجيح والتي قص شريطها ظفار فكانت البداية عبر لاعبه علي سالم الذي وضعها بالزاوية الصعبة ليحرز بها الهدف الأول لظفار فيما نجح عبدالرحمن الغساني باحراز أول أهداف فنجاء ثم تقدم باسم الرجيبي وكاد أن يتصدى الهطالي لكرته الا انه لعبها بقوة ليحرز الهدف الثاني لظفار واخفق قائد فنجاء ومنقذه في اللحظات الأخيرة عندما سجل ضربة الجزاء بالمباراة وقادت فريقه لضربات الترجيح فلم يستطع احراز ضربته فذهبت كرته عالية فوق المرمى وفي الجانب الآخر احرز حسين الحضري الهدف الثالث لفريقه ظفار فيما استطاع محمود الحسني احراز الهدف الثاني لفنجاء وتمكن المحترف الأفواري كواسي و الذي يلعب للمرة الأولى مع ظفار من احراز الهدف الرابع وتمكن عزان محمود من تسجيل الضربة الرابعة لفنجاء و استطاع تقليص الفارق باحرازه الهدف الثالث وتواصلت الإثارة بالمباراة بعد أن ضيع سامي مبارك لاعب ظفار فرصة لن تتكرر عندما لم يستطع تسجيل الهدف الخامس واستطاع علي الجابري ان يعيد الأمل لفريقه مرة أخرى عندما نجح في احراز الهدف الرابع لفنجاء والذي اعاد ضربات الترجيح الى نقطة البداية
ركلة بركلة
وبعد أن لم يتمكن الفريقان من احراز كلمة الحسم بالضربات المحددة انعرجت الى ركلة بركلة فكانت البداية مع عامر الشاطري والذي سجل لظفار ثم بسام الرواحي والذي هو الآخر احرز هدفا لفنجاء ثم سجل عبدالله فواز لظفار ثم سجل صلاح السيابي الذي لعبها بكل قوته ثم سجل مجي الصوري لظفار ثم عادل لفنجاء سمير التوبي وتقدم كابتن ظفار حارس مرماه هاني نجم للضربة التاسعة وازدات الاثارة حين اضاعها لتزف بشرى لفنجاء و لكن احمد الهطالي حارس فنجاء هو الآخر أضاع فرصة ذهبية عندما لم يتمكن من التسجيل وبعدما تمكن من التسجيل في المرة الأولى اخفق علي سالم في تسديد ركلته حتى يهدي عبدالرحمن الغساني اللقب لفنجاء بعد أن أحرز الهدف الثامن و المؤهل للقب مازدا للمحترفين .
حالة طرد أخرى
وتحصل ظفار على حالة طرد أخرى فتم طرد حسين الحضري قبل تنفيذ ضربة الترجيح التاسعة لفنجاء بعد احتجاجه على مساعد الحكم .
ردة فعل ظفار
ولم يتقدم لاعبو ظفار لاستلام ميداليات المركز الثاني وذلك احتجاجا على القرارات التحكيمية
طاقم التحكيم
عمر اليعقوبي حكم المباراة و راشد الغيثي المساعد الأول وحمد كمساعد ثان والحكم الاحتياطي حمود الشعيبي
طاقم المباراة
احمد الخصيبي مراقب المباراة وابراهيم الحوسني مقيم الحكام وفهد الحبسي المنسق العام للمباراة وأحمد الدرمكي المنسق الاعلامي.

إلى الأعلى