الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / مصر: 30 قتيلا في سيناء والجيش يتعهد باقتلاع الإرهاب وتأمين خارطة المستقبل

مصر: 30 قتيلا في سيناء والجيش يتعهد باقتلاع الإرهاب وتأمين خارطة المستقبل

القاهرة من أيمن حسين وأحمد اسماعيل :
سقط 30 قتيلا معظمهم من العسكريين في هجوم إرهابي استهدف الجيش والشرطة بمدينة العريش بمحافظة شمال سيناء المصرية حيث قطع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي زيارته للعاصمة الأثيوبية بعد افتتاح قمة الاتحاد الأفريقي فيما جدد الجيش تعهده باقتلاع جذور الإرهاب وتأمين خارطة المستقبل.
وأعلنت ما تسمى جماعة “أنصار بيت المقدس” في تغريدة على تويتر مسؤوليتها عن هذه العملية التي أدت أيضا بحسب مسؤولين أمنيين ومصادر طبية عن سقوط ما لا يقل عن 62 جريحا بينهم تسعة مدنيين.
ووقع الهجوم الأكبر في قلب مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء وأسفر عن سقوط 25 قتيلا.
وأصدر الجيش المصري بيانا يؤكد “استمرار وتكثيف أعمال المداهمات والملاحقات لكافة عناصر الإرهاب والتطرف بسيناء وكافة ربوع مصر بالتعاون مع عناصر الشرطة المدنية وبالدعم المطلق من جموع شعب مصر العظيم”.
وأصدرت القيادة العامة للقوات المسلحة بيانا حول الاجتماع الذي عقدته أمس، وجاء في البيان أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة اجتمع لبحث وتحليل الأحداث الإرهابية التي وقعت أمس بشمال سيناء وإذ يؤكد المجلس الآتي:
ـ إن تلك الأعمال الإرهابية الخسيسة لن تثنينا عن القيام بواجبنا المقدس نحو اقتلاع جذور الإرهاب والقضاء عليه.
ـ استمرار وتكثيف أعمال المداهمات والملاحقات لكل عناصر الإرهاب والتطرف بسيناء وكل ربوع مصر بالتعاون مع عناصر الشرطة المدنية وبالدعم المطلق من جموع شعب مصر العظيم.
ـ الإصرار على الاستمرار في تأمين كل جهود الدولة لاستكمال خارطة المستقبل لتحقيق الأمن والاستقرار ودفع جهود التنمية.
وقد أشاد المجلس الأعلى للقوات المسلحة ببطولات أفراد القوات المسلحة والشرطة المدنية في التصدي للأعمال الإجرامية التي تهدف إلى النيل من استقرار الوطن، وثمن المجلس مدى الوعي لدى الشعب المصري بما تبذله القوات المسلحة من جهود وتضحيات لمجابهة عناصر التطرف والإرهاب ذودا عن مقدرات شعب مصر العظيم.
وكان الجيش أكد في بيان مساء أمس الأول الخميس على أن “عناصر إرهابية قامت بالاعتداء على بعض المقار والمنشآت التابعة للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية بمدينة العريش باستخدام بعض العربات المفخخة وقذائف الهاون”.
وأرجع الجيش الهجوم الدامي الأخير “نتيجة للضربات الناجحة التي وجهتها القوات المسلحة والشرطة المدنية ضد العناصر والبؤر الإرهابية خلال الفترة الأخيرة بشمال سيناء”.
من جانبها، أعلنت الرئاسة المصرية صباح أمس أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيقطع زيارته للعاصمة الأثيوبية أديس أبابا التي توجه إليها لحضور القمة الأفريقية.
وقالت الرئاسة في بيان “في أعقاب العمليات الإرهابية التي شهدتها شمال سيناء مساء أمس الأول (الخميس) قرر السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قطع مشاركته فى اجتماعات القمة الأفريقية بعد حضور الجلسة الافتتاحية والتوجه إلى القاهرة لمتابعة الموقف”.

إلى الأعلى